أخبار

  • ماليزيا بصدد صياغة قانون جديد بشأن التدابير المؤقتة في مكافحة تأثيرات كورونا

    أعلنت الحكومة الماليزية أنها بصدد صياغة قانون جديد بشأن تنفيذ التدابير المؤقتة للحد من تأثيرات تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، فضلاً عن السعي لاستعادة النمو الاقتصادي للبلاد. وقال الوزير برئاسة مجلس الوزراء لشؤون البرلمان والقوانين السيد تقي الدين حسن في بيان، إن هذه الخطوة تعكس التزام الحكومة بالحد من تأثيرات انتشار هذا الفيروس الفتاك على الاقتصادات والحياة الاجتماعية فضلاً عن الصناعات والشركات. وأوضح أن شعبة الشؤون القانونية في مكتب رئيس الوزراء ستعمل منسقاً في صياغة مشروع القانون هذا. وسيتم عرض نتائج المناقشات مع الوزارات والوكالات المختصة، بما في ذلك كبار الموظفين الاستراتيجيين وكذلك المنظمات غير الحكومية، على غرف المدعي العام قبل عرضها على البرلمان في يوليو المقبل. "لذلك، يجب أن يكون كل اقتراح ذي علاقة بآثار الجائحة وله تأثير على الأعمال التجارية والشركات بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك الأشخاص بشكل عام،" بحسب المسؤول.
  • بنك اليابان المركزي يقرر نظاما جديدا لدعم الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم المتأثرة بتفشي فيروس كورونا

    قرر بنك اليابان المركزي استحداث نظام جديد لمساعدة الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم التي تأثرت بتفشي فيروس كورونا. فقد عقد بنك اليابان اجتماعا عاجلا حول السياسات النقدية يوم الجمعة للتعامل مع الوضع الاقتصادي المتدهور. وقرر صناع السياسات إيجاد آلية جديدة تمكن بنك اليابان من تقديم تمويلات صفرية الفائدة لمؤسسات مالية مختارة من القطاع الخاص.
  • ​علماء يطورون كمامة ترصد الإصابة بفيروس كورونا وتضيء فورا

    يعمل فريق من العلماء في جامعة هارفارد، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، على تصميم وإنتاج قناع طبي "كمامة" يمكنه رصد الإصابة بفيروس كورونا المستجد. ووفقا لتقرير نشره موقعا "إنترستنغ إنجنيرينغ" و"بيزنس إنسايدر" اليوم الخميس:إن العلماء يسعون للاستفادة من تجارب مماثلة بشأن أقنعة استخدمت سابقا لرصد فيروسات مثل إيبولا وزيكا، بحسب واشنطن بوست. وأفادت الدراسة الأولية بأن فريق العمل ينفذ تجارب تستهدف أن تضيء الأقنعة بإشارة ضوئية "فلورسنت" حين ترصد تنفس شخص مصاب بكورونا، أو حين يعطس أو يسعل. والاختراع المستهدف سيسهم في حال نجاحه بمواجهة المشكلات المرتبطة بطرق الفحص الأخرى لفيروس كورونا بما في ذلك قياس درجة الحرارة. ويمكن استخدام تلك الأقنعة في المطارات والمستشفيات للمرضى عند دخولهم، أو حين الانتظار قبل إجراء الكشف للمصابين، أو بواسطة الأطباء لإجراء التشخيص في الموقع، دون التقيد بفترات انتظار مرتبطة بإرسال عينات إلى المختبر.
  • اجتماع وزراء العمل من دول آسيان حول تأثير كوفيد-19 في العمالة والتوظيف

    ناقش الاجتماع الخاص لوزراء العمل من دول رابطة جنوب شرقي آسيا (آسيان) الاستجابات والمبادرات التي اتخذتها الدول الأعضاء فيها لتذليل الصعوبات التي يواجهها العمال وأصحاب العمل في هذه المنطقة جراء تفشي فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/ . وذكر بيان صدر من وزارة الموارد البشرية الماليزية، أن الاجتماع قد تم عقده برئاسة وزيرها /إم. سارافانان/ عبر مؤتمر فيديو في مدينة بوتراجايا . وأضاف: " وممن شارك وزراء عمل دول آسيان في هذا الاجتماع الخاص؛ الأمين العام لآسيان /ليم جوك هوي/، والمدير العام لمنظمة العمل الدولية /غي رايدر/ حيث أبدى وجهات نظره وخبراته من منظور عالمي حول تأثير كوفيد-19 في العمالة العالمية وفرص التعاون مع الدول الأعضاء في رابطة آسيان . ووفقًا للوزارة أن /سارافانان/ قد تقاسم استجابات ماليزيا ومبادراتها في مكافحة كوفيد-19 كما في حزمة التحفيز الاقتصادي التي أعلنها رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين . كما أقر الاجتماع واعتمد بياناً مشتركاً لوزراء العمل في دول رابطة آسيان بشأن العمل والتوظيف، من بينها حماية حقوق العمال من حيث التوظيف والدخل والوصول إلى المرافق الصحية وسلامتهم
  • دراجة كهربائية قابلة للطي والنفخ والحمل في الحقيبة

    طوّر فريق من الباحثين في جامعة طوكيو اليابانية دراجة كهربائية صغيرة قابلة للنفخ والطي بحيث يمكن حملها في حقيبة الظهر. وأطلق على الدراجة اسم "بويمو Poimo" وهو اختصار لعبارة "وسيلة نقل قابلة للحمل والنفخ"باللغة اليابانية، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وتم تطوير الدراجة بواسطة الفريق العلمي فيالجامعة اليابانيةوالذي يعنى بتطوير وسائل أكثر كفاءة للتنقل للمسافات القصيرة والمتوسطة. وعمل الفريق على تصميمدراجة كهربائيةقابلة للطي وخفيفة الوزن يمكن للناس حملها معهم في وسائل النقل العام، واستخدامها لمسافة تبلغ حوالي ميل واحد، ويشمل ذلك التنقل إلى مناطق لا تقع على شبكات النقل العام، أو بهدف التنقل بين الأحياء التي ليس بها أي روابط مواصلات مباشرة سواء بالحافلات أو القطارات. وتم تصنيع هيكل الدراجة من مادة البولي يوريثين الحراري على شكل شبه مستطيل قابل للنفخ. وتزود الدراجة بمضخة كهربائية صغيرة يمكنها نفخ الدراجة بالكامل في حوالي دقيقة، لتصل إلى ضغط هواء يتراوح بين ستة وسبعة أرطال لكل بوصة مربعة، وهو نصف حجم الضغط في كرة القدم. ويتم تركيب زوجين من العجلات المطاطية الصغيرة على الجزء السفلي من الدراجة القابلة للنفخ، إلى جانب محرك كهربائي صغير، بالإضافة إلى جهاز تحكم لاسلكي يعلق على مقود الدراجة. ويبلغ إجمالي وزن الدراجة حوالي 6 كيلوغرامات، لكن الفريق العلمي يقول إنه يعمل على تطوير الدراجة لتكون أخف وزنا وأكثر ثباتا وأكثر راحة في المستقبل. وقدم الفريق العملي آخر نماذج التصاميم لـ Poimo في عرض افتراضي في مؤتمر HRI لعام 2020، وهو حدث سنوي يركز على البحوث الحديثة للتفاعل بين الإنسانوالروبوت. وبينما يأمل الفريق العلمي أن تصبح الدراجة متوفرة للبيع في الأسواق، إلا أن النموذج الأولي الحالي غير جاهز تماما لاستخدامه من قبل العامة حتى الآن.
  • السلطات الماليزية تقوم بعدة اعتقالات للمهاجرين غير الشرعيين في حدود البلاد

    أكد الوزير الأقدم(للشؤون الأمنية) السيد إسماعيل صبري بن يعقوب أن السلطات الماليزية قد قامت بعدة اعتقالات للمهاجرين غير الشرعيين بعد إجراء الرقابة الأمنية المتكاملة على حدود هذه البلاد وذلك ضمن جهودها لمحاصرة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) . وقال إسماعيل دون الكشف عن تفاصيل الاعتقالات، إن الأمر أثبت أن الحكومة الماليزية قادرة على منع دخول المهاجرين غير الشرعيين من خلال طرق مجهولة وحدود البلاد . جاء ذلك في المؤتمر الصحافي اليومي الذي عقده هنا أمس، الاثنين، وذكر: " كانت سياستنا واضحة منذ البداية عندما قررت الحكومة إغلاق مداخل هذه البلاد أمام الأجانب، وتسمح فقط للماليزيين في الخارج بالعودة إلى أرض الوطن" . وأضاف: " ويجب على الماليزيين بعد عودتهم أن يخضعوا للحجر الصحي، وإذا ثبتت إصابتهم بهذا الفيروس، فسيتلقون العلاج مباشرة " .
  • الاقتصاد الماليزي ينمو بنسبة 0.7 في المئة خلال الربع الأول من عام 2020م

    أفاد البنك المركزي الماليزي أن الاقتصاد الماليزي قد سجل نمواً أكثر اعتدالاً بنسبة 0.7 في المئة خلال الربع الأول من عام 2020م مقارنة بـ 4.5 في المئة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بسبب تأثر نمو الناتج المحلي الإجمالي بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وتنفيذ قرار تقييد التحركات في هذه البلاد . وقال البنك إنه بعد أن سجل الاقتصاد الماليزي نمواً مستقراً في الشهرين الأولين من هذا العام، فقد انخفضت الأنشطة الاقتصادية بشكل حاد عقب تنفيذ أمر تقييد التحركات في 18 مارس/آذار الماضي . وذكر: " وكان تقييد التحركات بما في ذلك تقييد الأسفار الدولية والمحلية، وتقليص العمل وساعات التشغيل، وفرض التباعد الاجتماعي قد حدت بشكل كبير من الأنشطة الاقتصادية" . جاء ذلك في بيان صدر منه بالتزامن مع إعلان أداء الناتج المحلي الإجمالي الماليزي للربع الأول من عام 2020م اليوم، الأربعاء، وأضاف: "وقد سمحت الحكومة بإنتاج السلع والخدمات الأساسية، كما سمحت للصناعات المهمة وسلاسل التوريد الخاصة بها فقط" . وأوضح أنه من المتوقع أن ينتعش الاقتصاد الماليزي تدريجياً في النصف الثاني من هذا العام بعد تقليص إجراءات الاحتواء ورفع أمر تقييد التحركات في هذه البلاد . وبين: " أن التدابير المالية الضخمة والتقدم في مشاريع البنية التحتية العامة المتعلقة بالنقل ستوفر مزيدًا من الدعم للنمو خلال النصف الثاني من عام 2020م . وتابع قائلاً: "ووفقاً للتحسن المتوقع في النمو العالمي، فمن المتوقع أن يسجل الاقتصاد الماليزي تعافياً إيجابياً في عام 2021م" .
  • وزير الخارجية : ماليزيا والإمارات العربية المتحدة تلمحان إلى المزيد من التعاون

    قال وزير الخارجية الماليزي السيد هشام الدين حسين إن ماليزيا والإمارات العربية المتحدة تلمحان إلى المزيد من التعاون فضلاً عن الجهود المبذولة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) . وذكر أن هذا التعاون لا يقتصر فقط على تيسير إدارة شؤون الماليزيين الذين تقطعت بهم السبل في الخارج، بل أيضاً للحصول على الأدوية واللقاحات لمنع انتشار الفيروس . وأضاف: " ونيابة عن الحكومة الماليزية، أعرب عن خالص تقديرها لوزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله زايد آل نهيان وكذلك القايادات العليا في الحكومة الإماراتية " . جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لوكالة برناما هنا اليوم، الثلاثاء، وقال : "إن هذه المساهمة يُعتبر دليلاً على متانة العلاقات الثنائية بين ماليزيا والإمارات " . جدير بالذكر أن وزارة الخارجية الماليزية قد تلقت اليوم معدات طبية من دولة الإمارات، تضم فيها 14 ألف وحدة من سوائل التعقيم التي يبلغ وزنها 7 أطنان . وحضر مراسم تسليم هذه المساعدات سعادة سفير دولة الإمارات لدى ماليزيا خالد غانم الغيث والأمين العام لوزارة الخارجية الماليزية السيد محمد شهرول إكرام يعقوب .
  • العالم الرقمي في متناول يديك

    يوفّر برنامج "مهارات من Google" دورات تدريبية مرنة ومخصّصة لتزويدك بالمهارات الرقمية اللازمة لمساعدتك على تنمية مسارك الوظيفي أو نشاطك التجاري بالوتيرة التي تناسبك. تحسين مهاراتك في المجال الرقمي التعرّف على أدوات تساعد في نمو نشاطك التجاري التحضير للدخول في المسار المهني الذي تريده للدخول على البرنامج... فضلاً اضغط على الرابط: https://learndigital.withgoogle.com/maharatgoogle
  • أطول قطار شحن على خط (باكو - تبيليسي - قارص) يغادر تركيا إلى آسيا الوسطى

    قال وزير النقل والبنية التحتية عادل كارا إسماعيل أوغلو إن قطار الشحن البالغ طوله 940 مترًا - وهو الأطول على الإطلاق على خطّ سكة حديد باكو - تبيليسي - قارص الذي يربط أوروبا وآسيا - قد غادر تركيا إلى آسيا الوسطى يوم السبت الماضي (25 ابريل - نيسان - 2020). وغادر القطارُ المكوّنُ من 82 حاوية تحمل مختلف المنتجات التركية من محافظة قارص الشرقية. وسيتوقف في كلٍّ من أذربيجان وكازاخستان وتركمانستان قبل وصوله إلى وجهته الأخيرة؛ أوزباكستان. وأضاف الوزيرُ أن القطار سيُفرّغ جزءًا من الشحنة في عدة محطاتٍ في تلك البلدان، وسيتمّ تفريغُ الشحنة بالكامل في غضون 9 أيام. ومؤخرًا توقّفت التجارة الخارجية في العديد من البلدان بسبب الإجراءات العالمية المُتخذَة لمنع انتشار مرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا، ما أدّى لاكتساب النقل بالسكك الحديدية زخمًا جديدًا حيث يمكن نقل المزيد من البضائع في جولةٍ واحدةٍ مع تدخلٍ بشريٍّ أقل. وقال كارا إسماعيل أوغلو إن تركيا كدولة عبورٍ بين قارات العالم، تلعبُ في هذه المرحلة دورًا هامًّا في الحفاظ على سير التجارة عبر السكك الحديدية. يُعدُّ خطُّ باكو - تبيليسي - قارص مهمًّا في عمليات التجارة بالنسبة لدول المنطقة، إلى جانب الدول المتحدثة باللغة التركية. ويربط الخطُّ الذي أُسّس في عام 2017 لنقل السكان والشحنات بين أوروبا والصين، بين تركيا وأذربيجان وجورجيا. وبحسب الوزير فإن كمية كبيرة من البضائع يتمُّ نقلُها اليوم عبر السكك الحديدية، في أعقاب إجراءات التطهير المُتّبعة. وقال كارا إسماعيل أوغلو إنه بسبب تلك الإجراءات تواجه العديد من الدول نقصًا في المواد، ومع قطار الشحن العملاق ستساعد تركيا في تلبية احتياجات الدول الشقيقة في آسيا الوسطى. كما أشار إلى أن القطار الذي غادر مؤخرًا يحملُ مواد تصدير يتمُّ إنتاجُها في ولاية إزمير غرب تركيا، وفي ولايات الجنوب أضنة ومرسين، وكوجايلي الشمالية الغربية، وكوتاهيا وسط غرب تركيا. يقول الوزير: "هناك العديد من المواد في القطار، بدءً من مواد التنظيف وحتى منتجات صناعة السيارات. وتتمُّ جميع عمليات النقل بدون اتصالٍ بشريٍّ وباتّباع إجراءات تطهيرٍ صارمة". وقد تمّ تعليقُ تصدير المواد من تركيا إلى إيران وعبر إيران إلى دول آسيا الوسطى بشكلٍ كاملٍ بعد أن أغلقت أنقرا حدودها مع إيران التي تفشّى الفيروس فيها مُسبقًا. وبحسب الوزير فإن عمليات التصديرُ التي تتمُّ عادةً عبر تلك الحدود تحوّّلت إلى خط باكو - تبيليسي - قارص. وأوضح كارا إسماعيل أوغلو أنه منذ 3 آذار/ مارس وعندما تمّ استئناف خطّ باكو - تبيليسي - قارص بعد تعليقٍ قصير، تمّ نقلُ ما مجموعه 55 ألف طنًّا من البضائع في 1350 عربة. وأضاف أنه في الوقت نفسه تمّ نقلُ 100 ألف طن من البضائع من وإلى إيران عبر السكة الحديدية في 3 آلاف عربة. كما تمّت إعادةُ استخدام قطارات ركاب السكك الحديدية التركية بغرض نقل البضائع لأنها لا تستطيع خدمة المواطنين في الوقت الحالي مع القيود المفروضة على التجوّل لمنع انتشار الفيروس. وفي لقاءٍ له مع وكالة الأناضول في وقتٍ سابقٍ قال كارا إسماعيل أوغلو إنه من خلال تخصيص السعة الخاملة لقطارات الركاب التي نجمت عن القيود المفروضة عليها، لا يزال بإمكان الدولة تلبية الاحتياجات اللوجستية للمصنّعين والمصدّرين. كما يواصل المشغّلون الخاصّون نقل البضائع مع الأخذ بكافة الاحتياطات اللازمة.
  • ماليزيا تبذل جهوداً جادة في الإصلاح الاقتصادي وتتخذ منهجاً نشطاً في استقطاب الاستثمارات Malaysia is making serious efforts in economic reform and is

    قال رئيس الوزراء السيد محيي الدين ياسين إن الحكومة تبذل جهوداً جادة في إصلاح الاقتصاد الوطني الذي يعاني حالياً من التداعيات المترتبة على تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بما فيها اتخاذ منهج أكثر نشطاً في استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر. "بعد هذا، العالم كله يفتقر إلى الاستثمارات وإذا لم تقم ماليزيا بخطوة نشطة لجذب الاستثمارات بطريقة حديثة وسريعة، سوف نتخلف نحن عن غيرنا،" بحسب رئيس الوزراء في مقابلة بثتها مباشرة هيئة الإذاعة والتلفزيون الماليزية الحكومية (RTM) . وقال: "لقد ذكّرتُ أعضاء مجلس الوزراء كي يقفوا على المقدمة لتجاوز تلك التحديات. والآن، اتضح لنا أن مسار الإصابات بالكوفيد-19 في ماليزيا تحت السيطرة وبدأ يسلك منحى متراجعاً، بيد أن جيراننا لا يزالون يعانون من المشكلة جراء ظهور أعداد أكبر." من ناحية القطاع الخاص، حثهم رئيس الوزراء على البحث عن سبل الحد من تكاليف الأعمال واللجوء إلى النهج الرقمي. فيما يخص قرار تقييد التحركات، أوضح السيد محيي الدين أن الحكومة أدركت بتأثيره على الاقتصاد، ولكن ليس لديها خيار آخر للسيطرة على تفشي الكوفيد-19. "من الواضح، لقد تكبدنا خسارة مالية بقيمة 2.4 مليار رنجيت ماليزي جراء توقف الأعمال بيوم واحد فقط، فكّر أنت الآن كم يوماً مضت منذ أن بدأنا التقييد؟ طبعاً فإن التأثير على الاقتصاد يبدو مدمراً للغاية،" بحسب رئيس الوزراء. "لكنني أدرك أنه من الضروري محاصرة تفشي هذا المرض والحد من انتشاره في جميع أنحاء البلاد إلى عشرات الآلاف أو آلاف الوفيات، كما جرى في بعض الدول. ليس لدينا خيار،" على حد قوله. وفي هذا الصدد، تقدمت الحكومة بحزمة التحفيز الاقتصادي بلغت قيمتها 260 مليار رنجيت، بهدف إنعاش اقتصاد البلاد الذي تأثر سلباً بانتشار الفيروس. وأوضح قائلاً: "إن ماليزيا قد تشكلت على أساس اقتصاد قوي وتطورت لفترة طويلة، ويجب ألا نتركها تنهار." وتابع: "يجب علينا الحفاظ على استمرارية الاقتصاد، ولكن في ظل هذه الظروف الصعبة، لا يبقى أمامنا إلا التعامل معها. إذن، ما تفعله الحكومة حالياً هو إدارة الوضع والتعامل معه". وقال إن الحكومة بدأت إعادة فتح بعض الأنشطة الاقتصادية على مراحل، وهي بذلك مستعدة لضمان استعادة الأوضاع الاقتصادية كما كانت في السابق أو أفضل.
  • بهدف حماية الطواقم الطبية .. علماء مسلمون في ماليزيا يبتكرون روبوتًا لفحص مرضى “كورونا”

    In order to protect medical personnel .. Malaysia devises a robot to examine patients, "Corona" ابتكر علماء مسلمون ماليزيون روبوتًا لفحص مرضى فيروس كورونا في المستشفيات وأوضح عضو الفريق المسؤول عن هذا الابتكار الدكتور "ذو الكفل زين العابدين"، أن الروبوت يهدف إلى مساعدة الممرضين والأطباء العاملين في الأجنحة في الحفاظ على التباعد الاجتماعي. وأشار إلى أن تكلفة تطوير الروبوت تبلغ نحو 15 ألف رينغت ماليزي (3500 دولار)، وتخطط الجامعة التي صنعته لتجربته قريبًا في المستشفى التابع لها. ويمثل الروبوت جهازًا آليًا بارتفاع 1.5 متر، وهو مجهز بكاميرا وشاشة يمكن من خلالها للمرضى التواصل عن بعد مع الأطباء، ومزود أيضًا بجهاز لفحص درجات الحرارة للمرضى عن بعد.
  • تركيا.. 7 مليارات دولار حجم الصفقات الخارجية لقطاع السيارات في 3 شهور

    بلغ حجم صفقات البيع الخارجية التي أبرمها قطاع السيارات في تركيا، في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، 7 مليارات دولار. جاء ذلك نقلًا عن اتحاد مصدري صناعة السيارات في ولاية بورصة شمال غربي تركيا. وشهد حجم الصادرات في هذا المجال تراجعا طفيفا مقارنة بالفترة ذاتها من العام المنصرم، بسبب وباء كورونا الذي اجتاح العالم. وتراجعت صادرات سيارات الركاب، 1.15 بالمئة، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، وبلغت مليارين و906 ملايين دولار. وتشكل سيارات الركاب 41.5 في المئة، من حجم صادرات قطاع السيارات في تركيا. وجاءت فرنسا في مقدمة الدول المستوردة للسيارات المصنعة في تركيا، خلال الفترة المذكورة، بـ 412 مليونا و213 ألف دولار، تلتها بريطانيا بـ 294 مليون و673 ألف دولار، وإيطاليا ثالثة بـ 272 مليون و327 ألف دولار. وشهدت صادرات القطاع إلى مصر زيادة لافتة، في الربع الأول من العام الحالي، بمقدار 215 في المئة، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وبلغت 95 مليونا و255 ألف دولار. يشار إلى أن العديد من الماركات العالمية في قطاع السيارات لها استثمارات في تركيا، بالتعاون مع شركات محلية. ومن أبرز الماركات التي يتم انتاج بعض موديلاتها في تركيا، فيات، ورينو وفورد وتويوتا وهوندا وغيرها. وفي 27 ديسمبر/كانون الأول 2019، كشفت تركيا عن نموذجين أوليين لسيارتها المحلية، في ولاية قوجة إيلي. ومن المتوقع أن تنطلق مرحلة الانتاج الشامل للسيارة اعتبارا من 2022.
  • جائحة كورونا تكشف أن فرنسا لم تُشفَ من وباء العنصرية تجاه إفريقيا

    تواصل جائحة فيروس كورونا الانتشار في مختلف دول العالم، مخلفة أعداد كبيرة من الوفيات والإصابات فضلًا عن الخسائر الاقتصادية الفادحة، في الأثناء كشف هذا الوباء الذي يهدد مستقبل البشرية عن سلوكات وممارسات فوقية في حق بعض الشعوب والدول. ممارسات أظهرت عنصرية البعض تجاه من يرونهم أقل منهم مكانةً وقدرًا، ما أثار ردود فعل غاضبة على نطاق واسع، كما حصل مع طبيبين فرنسيين طرحا إمكانية إجراء تجارب سريرية في إفريقيا للقاح "بي سي جي" المضاد لداء السل، لمعرفة مدى فعاليته ضد فيروس كورونا. عنصرية فرنسية تجاه الأفارقة خلال برنامج بثته قناة "LCI" الفرنسية عنآخر مستجدات فيروس كورونا وعمليات البحث المتواصلة لإيجاد لقاح أو دواء لهذا الوباء، تحدث مديرمركز الأبحاث في المعهد الوطني للصحة والأبحاث الطبية "كامي لوشيت"عن لقاح "بي سي جي" المضاد لداء السلوإمكانية استعماله للتصدي لفيروس كورونا المستجد وعلاج المرضى. في الأثناء، سأل رئيس قسم العناية المركزة في مستشفى "كوشين" بباريس جون بول ميرا، الطبيب "كامي لوشيت":"إذا استطعت أن أكون مستفزًا، ألا يجب إجراء هذه الدراسة في إفريقيا، حيث لا توجد أقنعة ولا علاج ولا إنعاش"؟ أضاف جون بول ميرا: "يشبه ذلك - إلى حد ما - ما تم القيام به في أماكن أخرى لبعض الدراسات عن الإيدز، حيث تم إجراءتجارب على بائعات الهوى، نحاول لأننا نعلم أنهن معرضات بشدة للخطر ولا يحمين أنفسهن"، أجابه كامي لوشيتأن ثمة تفكيربإجراء اختبارات في إفريقيا لمعرفة مدى فعاليتها على كورونا، حيث قال: "أنتم على صواب، ونحن بصدد التفكير في إجراء بحث في إفريقيا لاعتماد نفس المقاربة مع لقاح بي سي جي المطبق ضد السل". ما ينكره الكثيرصرح به الطبيبان حديث الطبيبين الفرنسيين والعنصرية الظاهرة منه تجاه الأفارقة، ليس بالأمر الجديد على أبناء القارة السمراء، فما قاله الطبيبان واقع تعيشه المستعمرات الفرنسية السابقة، هما فقط تفوها بالحقيقة التي كان ينكرها الكثير من الفرنسيين والأفارقة على حدسواء. الفنان المغربي رشيد غلام ذكر بتاريخ فرنسا "الاستعماري والعنصري"، وكتب "فرنسا العنصرية المقيتة؛ استولت وما زالت تستولي على مقدرات إفريقيا، وجعلتها حقل تجاربها النووية والبيولوجية وغيرها.. وبكل وقاحة يطلب صحافيوها علنًا بإجراء تجارب دواء كورونا على الأفارقة.. نجرب في الأسود ليعيش الأبيض". يرى رشيد علام وغيره من الأفارقة أن السلوك الذي كشفه الطبيبان الفرنسيان ليس سلوكًا شاذًا ولا وليد اليوم، فمنذ عقود عدة والفرنسيون يعتبرون أن الأفارقة فئران تجارب، سواء للأسلحة أمللأدوية، الاختلاف البسيط هو ما كان في كواليس الأنظمة الغربية وكان طي الكتمان باح به هذان الطبيبان. بدوره كتب محمد خلف"فرنسا هي أكبر دولة عنصرية في العالم، نحن التونسيين أعلم أهل الأرض بالفرنسيين فهم أعداء البشرية جمعاء وخاصة الأفارقة والعرب حتى إحصائيات مرضى الفيروس فيها ليست صحيحة لأن فرنسا تقع بين إسبانيا وإيطاليا". وكتب مغربي يدعى عبد القادر"ابتعدت فرنسا لأسبوعين فصنعنا الكمامات وأجهزة التنفس وأسرة طبية عازلة. ماذا فعلت فرنسا؟ صدرت بيانات عنصرية لتجربة اللقاح في الأفارقة. هذه الدولة الإرهابية من أهم أسباب تأخر الدول الإفريقية ولو قطع الأفارقة إمدادها بالثروات ستهوي وترجع لمكانها الحقيقي بمصادر عيش محدودة." ويرى العديد من الأفارقة أن فرنسا خانت مبادئ ثورتهاوتخفت وراء مظاهرها، فهي ما زالت إلى الآن تتعامل مع الأفارقة كمختبر للتجارب في جميع المجالات الصحية والغذائية وكذلك تجارب كيماوية وبيولوجية خاصة بالأسلحة الفتاكة. ويعتبر العديد من الفرنسيين مستعمراتهم القديمة في القارة الإفريقية مزرعة خاصة يعبثون فيها كيف يشاؤون ومتى أرادوا ذلك، لذلك نمت في ثقافتهم عنصرية واحتقار وتكبر تجاه سكان دول شمال إفريقيا وجنوب الصحراء، وهو ما يظهر جليًا من خلال إعلامهم وساستهم ومثقفيهم. وكثيرًا ما كانت فرنسا تستغل الأفارقة خدمة لمصالحها استنادًا إلى أيديولوجية عنصرية بارزة، فقد سبق لها أن حولت العديد من الدول الإفريقية المطلة على الساحل الأطلسي إلىأسواق للعبيد، على غرار بنين والسنغال وكوت ديفوار، لتؤكد همجية الفرنسي في تعامله مع شعوب إفريقيا، حيت كان تجار العبيد يفرقون العائلة الواحدة إلى وجهات متعددة عند ترحيلهم، ثم يتم مسح هويتهم حيث يعطونهم أسماءً جديدةً قبل أن يتفننوا في تعذيبهم حتى يصبحواعبيدًا مستسلمين. فئران تجارب استغلال الأفارقة كفئران تجارب لم يقتصر على الفرنسيين فقط، فقد تحولت القارة السمراء منذ زمن بعيد إلى مخبرللتجارب السريريةللعديد من الدول وتحولت شعوبها إلى فئران تجارب باسم العلم، حتى أصبح اسم القارة السمراء مرتبطًا بالتجارب الطبية. ويرجع اختيار القارة الإفريقية لإجراءمعظم التجارب السريرية إلى كون تكلفتها أقل بخمس مرات من البلدان المتقدمة، بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما تكون الظروف الوبائية في إفريقيا أكثر ملاءمة لإجراء التجارب، فضلًا عن سهولة مراوغة السلطات والمواطنين على حد السواء. وحولت العديد من شركات الأدوية الكبرى سكان القارة الإفريقية إلى "فئران تجارب" لأدويتهم الجديدة، مستغلة تعاون الحكومات معهم والتسهيلات التي تمنح لهم مقابل حفنة من الدولارات، فضلًا عن سذاجة العديد من الأفارقة الذين لا يرون مانعًا في استعمال أجسادهم للتجربة، فالمهم أن يكون الأمر بمقابل. ورغم أنالقانون الدوليينص صراحة على احترام المبادئ الأخلاقية للبحث الطبي منها كفاءة المحققينواحترام موافقة المشاركينوالسرية وحماية الأشخاص، فإن أغلب التجارب السريرية في الدول الإفريقية أجريت بشكل غير قانوني. ترى حكومات الدول الإفريقية أن الحاجة الملحة لتلبية الاحتياجات الصحية في دولهم تسمح بتخفيف القيود التنظيمية للتجارب السريرية حتى يتم اكتشاف أدوية للأمراض التي تعرفها القارة، لكن قليلًا ما تتوافق الأدوية التي تم اختبارها في إفريقيا مع احتياجات القارة. وبدأت العديد من المخابر وشركات الأدويةالمصنعة أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، في إجراء تجارب سريرية في الخارج، على أمل اكتشاف أدوية جديدة لأمراض حديثة، وذلك لإجراء الدراسات الرئيسية هناك قبل أي تسويق محتمل لمنتجاتها المستقبلية. فوفقًا لمسح أجرته منظمةPublic Eyeغير الحكومية السويسرية نُشر عام 2016، تعد مصر الوجهة الثانية المفضلة لشركات الأدوية متعددة الجنسيات لإجراء تجاربها السريرية في القارة الإفريقية، بعد جنوب إفريقيا. ويعود هذا الأمر إلى انخفاض تكلفة البحث في مصر وتوفر شريحة واسعة من المتطوعين، كنتيجة طبيعية لسهولة التحايل على القانون المصري وللظروف الاقتصادية المتردية في البلاد وتفشي الفساد في النظام المصري، وقلة وعي هذه الفئة بالآثار الجانبية لهذه التجارب على حالتهم الصحية. من المؤكد أن تسويق أي دواء يتم اكتشافه يتطلب بداية إجراءبعض التجارب السريرية لمعرفة سلامته وفعاليته، لكن ذلك لا يعني أن تكون تلجا الدول المتقدمة إلى مستعمراتها السابقة لإجراء تجاربتها بلا ضوابط أو معايير سوى نفوذها الباقي هناك، فمن الأخلاق أن تشمل هذه التجارب الجميع بشرط أن تكون بموافقة الشخص المعني ومعرفته الكاملة بالمخاطر التي يمكن أن تحصل له.
  • تركيا توقف الرسوم الجمركية على واردات الإمدادات الطبية وتدعم الإنتاج المحليّ

    أعلنت وزيرة التجارة التركية روهصار بيكجان يوم الأربعاء الماضي عن إلغاء تركيا لرسوم الاستيراد المفروضة على الكحول الإيثيلي، والقناع الطبي القابل للاستعمال مرةً واحدة، وأجهزة التنفس الطبية، وسط تفشّي وباء فيروس كورونا. وفي تغريدةٍ لها على تويتر، قالت بيكجان إن القرارات المعلنة في الجريدة الرسمية ستلبّي الحاجة المحتملة وستضمن أمن الإمدادات. ويهدف تخفيف التعريفة الجمركية على واردات الكحول الإيثيلي بالجملة بنسبة 10 بالمئة إلى دعم إنتاج المعقّمات والكولونيا؛ المعقم المعطّر التقليدي التركي المعتمد على الإيثانول. وأوضحت بيكجان أنه قد تمّ إلغاء الضريبة الجمركية الإضافية البالغة 20 بالمئة على الأقنعة القابلة للاستعمال مرةً واحدة، و13 بالمئة على أجهزة التنفس الطبية. وفي الـ13 من آذار/ مارس الجاري توقفت تركيا مؤقتًا عن طلب الإيثانول في البنزين للمساعدة في تعزيز إنتاج المطهّرات. وسيؤدّي تعليقُ استخدام الإيثانول في البنزين إلى توفير 20 ألف متر مكعب إضافية لإنتاج المعقّمات والكولونيا في البلاد، وفقًا لـ"هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية" (EMRA). وكجزءٍ من الجهود المبذولة في تعزيز الإنتاج المحلي، أعلنت وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية يوم الأربعاء الماضي عن دعمها للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم في مواجهة آثار تفشّي وباء فيروس كورونا. وأعلنت الوزارة في بيانٍ لها عن تأجيل دفع قروض "منظمة تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة التركية" (KOSGEB) لمدة 3 أشهر، وأعطت 4 أشهر إضافية لمشاريعها. وقالت الوزارة أيضًا إن الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تنتج بضائع الوقاية الطبية، ستحصل على دعمٍ إضافي. وقال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، مصطفى وارانك: "إن شركاتنا التي تصنع منتجات مثل المعقمات والملابس الواقية والنظارات والأقنعة والقفازات من مصادر محلية، ستكون قادرةً على الاستفادة من "برنامج دعم الاستثمار التكنولوجي (KOSGEB's TEKNOYATIRIM)". وستقدّم "منظمة تنمية المشاريع الصغيرة المتوسطة" دعمًا بقيمة 6 مليون دولار (حوالي 940 ألف دولار) لتلك المشاريع. وقال وارانك إن الوزارة ستساهم في تصنيع المنتجات التي ارتفع الطلبُ عليها بعد تفشّي وباء فيروس كورونا. وأضاف الوزير أن الشركات الموجودة في حدائق التكنولوجيا التركية (مناطق التنمية التكنولوجية) لن تدفع الإيجار لمدة شهرين. وأشار إلى أن نحو 5 آلاف و682 شركة توظف 58 ألف و241 عاملًا في حدائق التكنولوجيا. وأعربت الشركات الحكومية والخاصة مؤخرًا عن دعمها للإنتاج المحلي في العديد من أنواع المعدات الطبية، بما في ذلك أجهزة التهوية الطبية التي تُعدُّ بالغة الأهمية في علاج المصابين بـ"كوفيد-19"، المرض الذي يسبّبه فيروس كورونا الجديد. ومع ضيق التنفس الشديد الذي يسبّبه المرضُ لبعض المصابين به، زادت الحاجة إلى أجهزة التهوية الطبية في جميع أنحاء العالم ممّا أدّى إلى زخمٍ في البحث والتصنيع في صناعة هذه الأجهزة. وقد أنتجت الشركة التكنولوجية التركية "بيوسيس" (BIOSYS)، أول جهاز تهوية طبي تركي الصنع بعد خمس سنوات من البحث والتطوير (RD).
  • من هم المستفيدون من انتشار فيروس كورونا؟

    مع انتشار فيروس كورونا عالميا في الأسابيع القليلة الماضية، فإن هناك بعض القطاعات المستفيدة من هذا الوباء الذي حصد أرواح المئات، بينما ارتفع إجمالي المصابين به في الصين إلى عشرات الألاف. وتعد شركات تصنيعالأقنعةوالقفازات الطبية في طليعة المستفيدين من تفشيالفيروس القاتل، وذلك مع توافد المستهلكين على شراء الأقنعة التي اختفت من على أرفف المتاجر في أماكن مختلفة من العالم. وانعكس الإقبال على الأقنعة والقفازات على سهم شركة Alpha Pro Tech الكندية التي تبيع الأقنعة فيالصين، والذي ارتفع بنسبة 70 في المئة خلال يناير، بينما زادت القيمة السوقية لشركة 3M بنحو مليار و400 مليون دولار في الفترة من بداية العام حتى 24 يناير. وتمتد الاستفادةلشركات الأدويةخصوصا التي تعمل على أبحاث الأمصال المضادة لفيروسكورونا، مثل شركة Novavax التي قفز سهمها 72 في المئة خلال يناير، وسهم Inovio الذي ارتفع 25 في المئة، ثم سهم MODERNA بخمسة في المئة في الفترة نفسها.
  • فيروس كورونا: ماليزيا تشدد فحصاً جمركياً على البضائع الغذائية من الصين

    أخذت وزارة الزراعة والصناعات الزراعية تدابير احترازية منعاً من انتشار فيروس كورونا، وذلك بأمر مصلحة الحجر الصحي والتفتيش (MAQIS) بتشديد عملية فحص جمركي على البضائع المستوردة من الصين في كافة مداخل البلاد. وذلك بالرغم من أن ماليزيا لم تستورد أي بضائع من ووهان الصينية، المنطقة الأكثر تأثراً بمرض كورونا، بحسب قال الوزير السيد صلاح الدين أيوب. وأوضح الوزير أن الحكومة دائماً تراقب عن كثب هذه التطورات، وتشديد الرقابة الأمنية والفحص الجمركي يأتي باعتباره إجراء احترازي. وقال: "طبعاً فإن هذا الفيروس، رغم أنه ينتقل بين البشر إلا أنني قد أمرت المصلحة بتشديد الفحص والتفتيش على جميع المداخل. على الأقل، اليوم سيبدأون أولاً فحصاً عشوئياً عن طريق تفتيش المنتجات الصينية. سجلت ماليزيا لحد الآن، أربع حالات مصابة بفيروس كورونا.
  • إيكيا تغلق كافة فروعها في الصين بسبب فيروس كورونا

    أعلنت سلسلة متاجر الأثاث السويدية إيكيا اليوم الخميس إغلاق كافة متاجرها في السويد بشكل مؤقت بسبب تفشي فيروس كورونا المتحور الجديد وارتفاع عدد ضحاياه إلى نحو 170 حالة وفاة في الصين. وبعد إعلان مجموعة إيكيا أمس اعتزامها إغلاق نصف عدد فروعها في الصين تقريبا، عادت اليوم وأعلنت اعتزامها إغلاق كافة الفروع في الوقت الراهن. كان عدد كبير من شركات الطيران الأجنبية قد أعلن خلال الأيام الأخيرة وقف أو تقليص عدد رحلاتها إلى الصين بسبب انتشار الفيروس. كما أعلن عدد كبير من الشركات الصناعية مثل تويوتا موتور اليابانية وقف إنتاجها في الصين حتى يوم 9 شباط/فبراير المقبل بسبب أزمة كورونا. كانت الصين قد أعلنت اليوم ارتفاع حصيلة الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المتحور الجديد في الصين إلى 170 وفاة و7711 إصابة. جاء ذلك بعد أن تم تسجيل 38 حالة وفاة جديدة في إقليم خوبي، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء نقلا عن بيان للجنة الصحية في الإقليم. وتم تسجيل 10 حالات إصابة مؤكدة في هونج كونج
  • تايوان توقف حصول الصينيين على تأشيرات بسبب فيروس «كورونا»

    أوقفت تايوان طلب المواطنين الصينيين فى الحصول على تأشيرات الدخول إلى تايوان بسبب تفشي فيروس كورونا. وأوضحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية في تايوان، في بيان نقلته شبكة (سي إن إن) الأمريكية، اليوم الأحد، أنه تقرر منع المواطنين الصينيين من مقاطعة (هوبي) من دخول البلاد، بينما سيتم تعليق طلبات التأشيرة الخاصة بالمواطنين الصينيين من المقاطعات الصينية الأخرى لأغراض اجتماعية ومهنية وسياحية ولإجراء فحوصات طبية في مجال جراحات التجميل، وذلك بشكل مؤقت. وكانت حكومة تايوان قد حذرت مواطنيها من السفر إلى مدينة (ووهان) الصينية حيث تفشى بها فيروس كورونا. يشار إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يصيب الحيوانات والبشر، ويسبب مجموعة من الأمراض التي تتراوح بين نزلات البرد الشائعة وأخرى شديدة مثل تلك الناجمة عن المتلازمة التنفسية الحادة (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس).
  • يعكس مسجد بادشاهي في لاهور المعالم الدينية المميزة بباكستان وأكثرها شهرة، فهو ثاني أكبر مسجد في باكستان وجنوب آسيا، وخامس أكبر وأجمل مسجد في العالم ويُطلق عليه اسم المسجد الملكي أو الإمبراطور. تم بناء هذا المسجد بتكليف من الإمبراطور المغولي أورنجزيب السادس في 1671م واستغرق بناؤه 3 أعوام، وشارك فيه نحو 90 ألف عامل، ويشبه في تصميمه مسجد جاما بالهند، ويتسع لعشرات الآلاف من المصلين. ويتميز المسجد بتصميمه الرائع، فالمسجد من الداخل مزين بزخارف الجص ومكسو بالرخام كما أنه مزين من الخارج بالأحجار والرخام المنحوتة على الحجر الرملي الأحمر. وبه ببوابتين كبيرتين وأربع مآذن ضخمة تقع في زوايا البناء الأربع المصمم على شكل مستطيل واربع مآذن اخري صغيرة الحجم إضافة إلى قبابه الثلاث المصنوعة من الرخام الأبيض. وتحيط بجوانب المسجد حدائق فضلا عن نافورة ماء تقع وسط ساحته. ويضم أيضا متحفا تاريخيا يشمل رسوما بسيطة معروض فيه ما يزعم أنه أجزاء من شعر النبي محمد صلى الله عليه وسلم وعمامته وعباءته وحذاؤه وملابس وأدوات حرب يدعى أنها لعدد من الصحابة الكبار. تعتبر ساحته أكبر ساحة مسجد في العالم، وتنقسم قاعة الصلاة الرئيسية إلى سبعة أقسام من خلال أقواس متعددة معتمدة على أرصفة ثقيلة، ثلاثة منها تحمل الانتهاء من القباب المزدوجة خارجياً في الرخام الأبيض، ويتزين صحنه بأنواع مختلفة من الرخام. أُدرج مسجد بادشاهي كموقع للتراث العالمي في قائمة اليونسكو للتراث العالمي عام 1993، وذلك بوصاية من الحكومة الباكستانية، حيث تم وضعه في القائمة الباكستانية المؤقتة للترشيح الممكن إلى قائمة التراث العالمي من قبل اليونسكو . ويستقطب هذا المتحف آلاف الزوار من سكانلاهور وغيرها من المدن والذين يأتون للتبرك، حيث يمكن معاينة الكثير من الزوار وهو يبكون أمام ما يزعمأنها مقتنيات الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) ويتمسحون بالزجاج المحاط بها. وتحول المسجد مع مرور الزمن إلى معلم سياحي كبير، فإضافة إلى كبار ضيوف البلاد من ملوك وأمراء الذين يزورونه فإنه أصبح لا يخلو من من الزوار المحليين والأجانب على مدار العام.
  • التجارة الماليزية تعتزم التخلص من العمال الأجانب تماماً مطلع نهاية العام

    تعتزم وزارة التجارة الدولية والصناعة الماليزية من خلال إحدى وكالاتها؛ المعهد الماليزي للسيارات والأجهزة الآلية (MARii) التخلص من استخدام الطاقة العاملة الأجنبية تماماً في صناعة السيارات المحلية مطلع نهاية العام الجاري. وقال الرئيس التنفيذي للمعهد السيد مدني سهري إن هذه الخطوة تهدف بدورها إلى توفير المزيد من فرص عمل للمواطنين المحليين. وأوضح قائلاً: "نحو 70 ألف وظيفة شاغرة ستتوفر مع إيقاف استخدام العمال الأجانب في هذه الصناعة". صرّح بذلك للصحفين عقب التوقيع على مذكرة تفاهم مع شركة فيكتوريوس ستب الماليزية الخاصة المحدودة في شاه عالم بالقرب من هنا، بشأن تقليل 40 ألف عامل وموظف من الأجانب في 200 بائع متعهد. لحد الآن، بلغ عدد العمال الأجانب 70,000 شخص من 220,000 عامل على المستويين الأول والثاني في صناعة السيارات. في الواقع، لقد كان تقليل عدد العمال الأجانب قد بدأ منذ عام 2014 حتى العام الماضي، حيث تم استبدال 32,000 عامل أجنبي بالمحليين، بحسب المسؤول.
  • سيالكوت مدينة صناعية باكستانية تحمل شهرة عالمية

    تعرف مدينة سيالكوت الباكستانية الواقعة في إقليم البنجاب بمدينة الإبداع، لإنتاج آلاف المصانع فيها بضائع متنوعة ذات جودة عالية وفريدة حاز الكثير منها على شهادات تقدير دولية ما دفع كبرى الشركات العالمية الأمريكية و الأوروبية للتهافت على منتجات هذه المدينة. و رغم صغر حجم مدينة سيالكوت مقارنة مع مدن باكستانية أخرى حيث لا يزيد عدد سكانها عن 700 ألف نسمة فإن انتشار الصناعة فيها وامتلاك سكانها للمهارات الفنية المطلوبة في مجالات متعددة أكسبها سمعة دولية. تشتهر سيالكوت التي تقع على بعد 300 كيلومتر جنوب شرق العاصمة إسلام آباد بصناعة الأدوات الرياضية، الأدوات الطبية، الجلود، والملابس بشتى أنواعها. و عادة ما يتم انتخاب كرة القدم السيالكوتية في كؤوس العالم و آخرها كأس العالم في روسيا عام 2018 كما أن بالمديىة أكبر مصنع للكرات في العالم. معاطف سباق السيارات والدراجات النارية المصنوعة من الجلد تعد أيضا من منتجات سيالكوت الشهيرة. علاوة على ذلك تصنع في سيالكوت الآلات الحادة مثل السكاكين والسيوف والخناجر، و الجدير بالذكر هنا أن بطل أفلام رامبو المشهورة استخدم سكاكين من صناعة مدينة سيالكوت في أفلامه، كما أن مضارب الكريكيت والهوكي السيالكوتية تعتبر الأشهر في العالم و تبدع سيالكوت في انتاج المعدات الطبية و خصوصا الجراحية منها، و تتهافت الشركات العالمية الرائدة في المجال على شراء منتجات سيالكوت. أخيرا و ليس آخرا، تعد سيالكوت المدينة الوحيدة في العالم التي يشرف القطاع الخاص فيها على تقديم معظم الخدمات الأساسية فيها للسكان، ابتداء من تطوير قطاع الاتصالات ومرورا برصف الطرق و وصولا إلى بناء مطار دولي وميناء أرضي وغير ذلكالكثير.
  • انطلاق بطولة آسيا للمناظرات باللغة العربية في ماليزيا

    كوالالمبور / 30 يناير -- انطلقت اليوم، في العاصمة الماليزية، بطولة آسيا للمناظرات باللغة العربية بتنظيم مركز مناظرات قطر وذلك اعتبارا من 30 يناير الجاري حتى 3 فبراير القادم. وتعد هذه البطولة الأولى من نوعها على مستوى آسيا بمشاركة حوالي 20 دولة. وقال رئيس قسم برامج التواصل والتسويق للمركز، عبد الرحمن السبيعي في خطابه في حفل الإفتتاح، إن هذه البطولة التي تقام بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة وكل من وزارة التعليم الماليزية والجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، تأتي في إطار الجهود الحديثة التي يبذلها المركز في نشر فن المناظرة في جميع أنحاء العالم. وأضاف عبد الرحمن أن المركز خطط لتنظيم العديد من البطولات العالمية خارج قطر، مؤكداً أن المركز قد نجح في تنظيم البطولتين في فيينا بالنمسا وجامعة هارفارد الأمريكية خلال العام الماضي. وأوضح أنه من خلال الحوار والمناظرة، فيسعى المركز إلى نشر الوعي وتحمُّل المسؤولية المشتركة بين الشباب لإحياء اللغة العربية التي أصبحت مهمشة ومحاصرة بلغة أخرى واللهجات العامية المتداولة في البلدان المختلفة. وفي سياق متصل، أعرب نائب المدير لشؤون الطلبة والعلاقات المجتمعية للجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، الأستاذ المشارك الدكتور ذوالكفل بن حسن عن امتنانه لمركز مناظرات قطر على اختيار الجامعة شريكا ومنظما لهذه البطولة. وأفاد الدكتور ذوالكفل قائلاً: "لا شك أن الحوار يجلب فوائد كثيرة، منها يتعلم الإنسان مهارة إقناع الآخرين ويوظف المتناظر مهارته المعرفية بنبرة خطابية مباشرة. .كما حضرت الحفل، وزيرة الإسكان والبلديات الماليزية زوريدا قمر الدين
  • أول مَحطة قطارات تستخدم الطاقة الشمسية في إندونيسيا

    تَم تسجيل محطة قطار باتانج بجاوا الوسطى في مَتحف الأرقام القياسية الإندونيسي (MURI)، كأول محطة تستخدم الطاقة الشمسية (PLTS). يستخدم هذا النظام أشعة الشمس، لسد احتياجات المحطة مِن الكهرباء. صرّح المسؤول عن العلاقات العامّة بالمنطقة الرابِعة لشركة القطارات بسيمارانج (Drop 4)، كريسبيانتورو، أن هذه التقنية تستخدم في محطات القطارات للمرة الأولى. وتُسمى (On Grid) وهي ألمانية الصُنع. حيث قال في بيان صحفي: نِظام (On Grid) عبارة عن تقنية جديدة، لتوليد الكهرباء عَبر الألواح الشمسية لسد احتياجات المحطة من الكهرباء. بالإضافة إلى الكهرباء العادية، المُنتَجة مِن شركة (PLN). سيمارانج، الجمعة (27/12/2019). أوضح كريس أن تِلك الألواح، قادِرة عَلى توليد كمية مِن الكهرباء تَصِل إلى 6000 وات. وهذا الأمر سوف يَخِفّض من التكاليف بنسبة 50% في موسم الأمطار. وأضاف: الكهرباء العادية، وألواح الطاقة الشمسية، سوف يعملان سويًا، طبقًا للحالة المناخية. وفي موسم الجفاف، سيتم توليد الكهرباء بشكل أكبر. لذلك، سوف يكون الأمر فعال من ناحية التكلفة. وأكّد كريس على أن هذا النظام سهل وسريع ولا يحتاج إلى صيانة كثيرة. وهذا يُمكِن الإدارة مِن توجيه أعمال الصيانة إلى أمور أخرى. حيث قال: سَوف تكون هذه المحطة مثال، ليتم تطبيق هذا النظام في محطات أخرى في المستقبل. أو في مكاتب المنطقة الرابِعة لشركة القطارات بسيمارانج (Drop 4). والجدير بالذكر، أن أنه تم تشغيل هذا النظام في المحطة بداية مِن 5 ديسمبر 2019. وتم أيضًا تسليم جائزة رمزية مِن مَتحف الأرقام القياسية الإندونيسي (MURI) للمدير العام لمحطة سيمارانج تاوانج، الأستاذ إيدي سوكمورو
  • ماليزيا تسجل أكثر من 20 مليون سائح الأجانب في العام الماضي

    أفاد تقرير الإنجازات لعام 2019 الصادر عن وزارة السياحة والفنون والثقافة الماليزية أن نحو 20.1 مليون سائح الأجانب يزورون ماليزيا طوال العام الماضي وبلغ إجمالي إيرادات السياحة 66.1 مليار رنغيت ماليزي للفترة من يناير إلى سبتمبر 2019م. وأوردت الوزارة هذا الإنجاز في تقريرها مبينا أنه ثمر من الجهود التي بذلتها الوزارة لجعل هذه البلاد وجهة سياحية وثقافية ذات المستوى العالمي بحلول عام 2020. وفقًا للتقرير ، سجل برنامج النزول في القرى (Homestay) الذي يهدف إلى تعزيز الاقتصاد في الأرياف ،زيارة`نحو 458،899 سائحًا وبلغت عائدات السياحة للبرنامج المعني 29.7 مليون رنغيت ماليزي.
  • الرئيس التنفيذي لدافوس: تركيا ستصبح محط أنظار المستثمرين قريبا

    أكد الرئيس التنفيذي لأعمال منتدى دافوس الاقتصادي مراد سونماز، أن تركيا ستكون مركز جذب المستثمرين الأجانب قريبا، نظرا لموقعها الاستراتيجي والاتفاقيات التجارية التي أبرمتها مع العديد من البلدان. وأوضح سونماز، في تصريح صحفي، أن تركيا يمكن أن تصبح لاعبًا رئيسيًا في شبكات التجارة الدولية، وتلعب دورًا أكبر كمركز إقليمي للتجارة. وأشار إلى أنتركياتقع ضمن جمارك الاتحاد الأوروبي، وتتمتع باتفاقيات تجارة حرة مع 27 دولة، ما يتيح الوصول المباشر إلى سوق يضم مليار شخص. وتابع قائلا: "تركيا تتمتع بموقع جغرافي مهم وتربط الشرق والغرب، وهذا الموقع يُكسب تركيا مزايا مهمة، فهي تقع على بعد أربع ساعات فقط بالطائرة من 1.5 مليار شخص واقتصاد يزيد عن 20 تريليون دولار". ودعا سونماز رجال الأعمال والمستثمرين الأجانب، إلى اغتنام الفرص الاستثمارية المتاحة في تركيا والاستفادة من التسهيلات التي توفرها الحكومة للمستثمرين المحليين والأجانب.
  • مناجم الملح في باكستان.. ماذا تعرف عنها؟

    تضم باكستان جبالاً ملحية على امتداد 300 كيلو متر، تحتوي بداخلها على مناجم للملح، تعد مصدر دخل اقتصادي هام للبلاد، ووجهة سياحية مفضلة لآلاف الزوار المحليين والأجانب. أبرز مناجم الملح هذه، منجم كهيورا الذي يبلغ طوله 1 كيلو متر، و يسد نسبة كبيرة من احتياجات باكستان من الملح، فيما يقصده أكثر من 300 ألف سائح سنوياً. ويقع منجم كهيورا في الجبال الواقعة بين العاصمة إسلام أباد ومدينة لاهور. وتحتوي مناجم كهيورا على 385 ألف طن من الملح، وتسد لوحدها حوالي نصف احتياجات باكستان السنوية من الملح، وهو مخزون هائل جعل من باكستان الدولة الثانية في العالم من حيث ضخامة حجم احتياطي الملح بعد بولندا. وتكثر الأساطير في باكستان حول كيفية تشكّل الأنفاق الملحية هذه، وبداية اكتشافها قبل مئات السنين. وحسب إحدى الروايات، تم اكتشاف مناجم كهيورا خلال توجّه الإسكندر الأكبر (356-323 قبل الميلاد) مع جيوشه إلى الهند، وحظيت خيوله المريضة بالشفاء عقب لعقها الأحجار الملحية التي في مكان المنجم الحالي. وتم اعتماد هذا التاريخ كلحظة لاكتشاف المناجم الملحية في باكستان. هذا و حولت عوامل التعرية سلسلة جبال كهيورا إلى متحف طبيعي له رونق فريد يشد الانتباه. فألوان الملح الزاهية تزيّن الجدران والممرات، فيما يمكن مشاهدة برك الماء الملحية يميناً وشمالا، أما هوابط الملح فهي تتلألأ في السقف محاولة خطف الأبصار. واكتسبت المناجم هيئتها الحالية، حيث الأعمدة الكبيرة والفسحات الواسعة داخلها، خلال عهد الاستعمار البريطاني لباكستان والحاكم العام للهند مايو لوردو ريتشارد بوركا، ولهذا السبب تُعرف أيضاً بـ مناجم مايو. كما تعد مناجم كهيورا موطناً لاستخراج ملح الهيمالايا الشهير بألوانه الوردية والحمراء. وعبر المشي أو من خلال خط القطار الذي تم إنشاؤه زمن الاستعمار البريطاني، يصل السيّاح إلى مناجم كهيورا الذي يعدّ من أكثر الأماكن استقبالاً للزوار في باكستان. كلّ شيء بمناجم كهيورا مصنوع من الملح، مسجد ومنارة ومحال تجارية عمدت وزارة المعادن الباكستانية إلى بنائها لأهداف سياحية. المناجم لا تقتصر على كونها مكاناً للتنزه والاستمتاع فقط، إنما تتعدى متعة السياحة إلى كونها حاضنة صحية، للأصحّاء والمرضى، و بالأخص مرضى الربو بأنواعه المختلفة. وتستقبل المراكز الصحية داخل مناجم كهيورا الملحية، آلاف المرضى سنوياً، ليجدوا فرصة تلقي العلاج عبر الطرق التقليدية دون استخدام الأدوية المصنّعة. وتواصل المراكز أنشطتها بمراقبة من وزارتي الصحة والمعادن الباكستانية. وفي خارج المنجم، تتوزع المحلات التي تبيع الهدايا والقطع التذكارية. وبحسب بيانات وزارة المعادن في البلاد، تضم مناجم كهيورا حالياً مخزون احتياطي من الملح يصل إلى 600 مليون طن، فيما تضم سلسلة جبال الملح بأكملها، احتياطي ملح تقدّر بـ مليار طن.
  • 2 مليار دولار تقديرات الصفقات في معرض الأثاث الكبير بإسطنبول

    انطلق معرضُ إسطنبول الدولي للأثاث (CNR İMOB)، أحد أكبر معارض الأثاث في العالم، يوم الثلاثاء الماضي بدورته السادسة عشر. وتشير التقديرات إلى انعقاد صفقات فيه بقيمة ملياري دولار. وقال رئيس جمعية المصدّرين الأتراك (TİM)، إسماعيل غولّي، خلال حفل افتتاح المعرض إن صادرات قطاع الأثاث بلغت 3.5 مليار دولار في عام 2019، مرتفعةً بنسبة 10.2 في المئة على أساسٍ سنويّ. وأضاف قائلًا: "إن هدف قطاع الأثاث لعام 2023 هو 10 مليارات دولار (للسوق المحلية وللتصدير)، ونحن نعمل لتحقيق هذا الهدف. يتمتّع القطاعُ بهيكلٍ تنافسيٍّ وقدرةٍ عاليةٍ في السوق العالمية". وفي إطار مسعاها لدعم صناعة الأثاث المحليّة، أعلنت الحكومة التركية عن تخفيضات ضريبية على الأثاث في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر، حيث تمّ تخفيض ضريبة القيمة المُضافة (VAT) على الأثاث لتصبح 8 في المئة بعد أن كانت 18 في المئة. كما أكّد غولّي على أن الحكومة التركية تواصل دعم المصدّرين وتوفير احتياجاتهم. بلغت صادراتُ تركيا أعلى مستوىً لها على الإطلاق في عام 2019 حيث تجاوزت 180.46 مليار دولار، مرتفعةً بنسبة 2.04 في المئة على أساسٍ سنويّ، وفقًا لبيانات جمعية المصدّرين الأتراك. وانخفضت الواردات بنسبة 8.99 في المئة لتصل إلى 210.4 مليارات دولار، كما انخفض العجزُ في التجارة الخارجية بنسبة 44.9 في المئة على أساسٍ سنويٍّ ليصل إلى 29.9 مليار دولار بعد أن كان 54.3 مليار دولار. وسجّلت التجارة الخارجية رقمًا قياسيًّا بمساهمةٍ قدرها 4.7 نقطة في نموّ البلاد، وهي أكبر مساهمة في السنوات الـ 18 الأخيرة في تركيا. وارتفعت نسبة الصادرات إلى الواردات لتصبح 85.8 في المئة في عام 2019 بعد أن كانت 76.5 في المئة في عام 2018. من جهته قال نائب وزير الخزانة والمالية، نور الدين نباتي، إن قطاع الأثاث كان أحد أبرز القطاعات المصدّرة في البلاد. وأشار نباتي إلى أن تركيا تعافت في عامي 2018 و2019 من عدة نواحٍ مثل سعر العملة، والتأمين ضد مخاطر مقايضة الائتمان الافتراضي CDS، وأسعار الفائدة، ومؤشر الثقة، والتجارة الخارجية، ومؤشر أسهم بورصة إسطنبول المعيارية BIST 100. كما أكّد على أن "تركيا رفعت صادراتها بينما تقلّصت الصادراتُ العالميةُ العام الماضي". وقال رئيس اتحاد جمعيات الأثاث (MOSFED)، أحمد غولتش، إن قطاع الأثاث يسعى لتحقيق 4.5 مليار دولار من الصادرات هذا العام. وأضاف غولتش: "لدينا الإمكانات. هدفنا هو أن نصبح إحدى الدول الخمس الكبرى المصدّرة للأثاث في العالم. نؤمن أن بإمكاننا تحقيق هذا عمّا قريب". وأكّد على أن استخدام المواد المحلية في إنتاج الأثاث تجاوز نسبة 90 في المئة، وأن الصناعة سجّلت فائضًا تجاريًّا بقيمة 3 مليارات دولار في عام 2019، بفضل تصدير الأثاث إلى 180 دولة.
  • اكتشاف ذخائر نفط و غاز طبيعي في ولايتين بباكستان

    أعلنت شركة النفط الباكستانية باكستان بتروليوم المملوكة للدولة، اكتشافها النفط والغاز في موقعين بإقليمي السند و بلوشستان. وذكر بيان صادر عن الشركة، أنه تم اكتشاف حقلين للنفط و الغاز أحدهما في منطقة خيربور في إقليم السند، والآخر في منطقة مارقند في إقليم بلوشستان. وأضاف البيان أن إجمالي كمية الغاز الطبيعي المحددة عند الموقعين، يبلغ مليونا و113 ألف متر مكعب في اليوم، وكمية النفط في الموقعين 284 برميلا يوميا. وأوضح البيان أنه تم إبلاغ البورصة في البلاد، أن الحقل المكتشف في خايربور طاقته 152 ألف برميل من النفط يوميا، و810 آلاف متر مكعب من الغاز الطبيعي. بينما حقل مارقند تبلغ طاقته 132 ألف برميل، ونحو 303 آلاف متر مكعب من الغاز الطبيعي يوميا.
  • ماليزيا تطلق جناح تكنولوجيا النانو في معرض دولي باليابان

    تواصل شركة تكنولوجيا النانو الخاصة الماليزية جهودها للنهوض بالصناعات والابتكارات التقنية، وذلك من خلال تطوير تكنولوجيا النانو وتسويقها في معرض ومؤتمر تكنولوجيا النانو الدولي 2020 باليابان. وفي هذا الصدد، تم إطلاق الجناح الماليزي الذي تمثله الشركة بالتعاون مع هيئة تنمية الاستثمارات الماليزية (ميدا)، رسمياً بفضل السفير الماليزي لدى اليابان السيد كينيدي جاوان في طوكيو. وأفادت الهيئة في بيان لها اليوم، أنه بعد مشاركته لأول مرة في العام الماضي، جدد الجناح الماليزي مرة أخرى هذا العام نجاحه في عرض عدد من منتجات تقنية النانو التي تطورها الشركات المحلية الماليزية، والتي تم تسويقها بشكل مشترك من قبل شركة تكنولوجيا النانو الماليزية أو صادقت عليها شركة "نانو فيريفاي" الماليزية. واعتبر الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور ريزال خيري أحمد هذا المعرض بأنه منصة غير عادية لشركاء الصناعة لتقديم منتجاتهم في الأسواق العالمية، وتوسيع شبكتهم، واستغلال فرص الاستثمارات، بالإضافة إلى إيجاد طرق بديلة لتحسين منتجاتهم. وقال، "إن تقنية النانو تستمر في تقديم حلول فعالة لمختلف التطبيقات في الحياة الذكية، والتصنيع الذكي، والزراعة الدقيقة، والطاقة المتجددة، والحفاظ على البيئة". ويعد المعرض الـ/19/ الذي يستمر ثلاثة أيام اعتبارا من 29-31 يناير 2020م، أول مؤتمر لتكنولوجيا النانو في العالم، حيث يشارك فيه /500/ منظمة من /21/ دولة، ومن المتوقع أن يجذب أكثر من /50/ ألف زائر.

Subscribe to AAT Newsletter for Free

Get Latest Business Opportunities...! Contact us for ALL you need...!

Subscribe