مقالات

  • عصر جديد من الحرب الإلكترونية في انتظارنا.. هل العالم مستعد لها؟

    عندما شنّ العملاء الأمريكيون والإسرائيليون هجوم ستوكسنت الإلكتروني الذي استهدف برنامج إيران النووي، ظن الجواسيس والمهندسون والمتسللون أنهم قادرون على إلحاق أضرار جسيمة بقدرة إيران على إنتاج اليورانيوم المخصّب وإبطاء برنامجها النووي دون إطلاق رصاصة واحدة أو إزهاق الأرواح، ولكن سرعان ما عادت إيران إلى تطوير برنامجها النووي لتصبح قدراته أكبر. وقال الكاتب بورزو داراغاهي، في تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية: إنه قبل ظهور فيروس ستوكسنت كان يُنظر إلى الهجمات الإلكترونية على أنها مضايقات أو سلوك إجرامي وتُستخدم للتجسس على الشركات أو بين الحكومات. وكانت صناعة الأمن السيبراني العالمية لا تتجاوز بضعة مليارات من الدولارات فقط، وخلال السنوات الخمس المقبلة، من المتوقع أن تبلغ قيمتها أكثر من 210 مليارات دولار. ويرى الكاتب أن الحرب الإلكترونية أصبحت جزءاً من إستراتيجية الأمن القومي للعديد من الدول، باعتبارها أداة أساسية للتجسس والاستخبارات والتخريب والسرقة، وفي الوقت الحالي، تسعى كل دولة إلى تعزيز دفاعاتها الإلكترونية وقدراتها الهجومية. ويعتقد الخبراء أن كلاً من روسيا والصين تمتلكان قدرات هائلة في الحرب الإلكترونية، لكن مصدر القلق الحقيقي هو الدول المعزولة دبلوماسياً على غرار إيران وخاصة كوريا الشمالية، وذلك لأنه ليس لديها ما تخسره. وتعتبر شيرود دي جريبو -وهي مختصة أمن المعلومات بشركة بروف بوينت للأمن السيبراني- أن كوريا الشمالية دولة فريدة من نوعها، لأنها تركّز بشدة وباستمرار على العمليات المالية والتجارية، ومن بين أهدافها الأساسية تبادل العملات المشفرة ومحاولة جمع أسماء المستخدمين وكلمات المرور الخاصة بهم من أجل عمليات السرقة، للتخفيف من وطأة العقوبات الدولية التي طالتها بسبب برنامجها النووي وسلوكها العدواني. هجمات منتظمة وذكر تقرير صادر عن شركة بروف بوينت أن مجموعة مشتبه في أنها مدعومة من طرف كوريا الشمالية تقوم بشن هجمات منتظمة تستهدف الدبلوماسيين والسياسيين والصحفيين والمنظمات غير الربحية في جميع أنحاء أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية. وحسب الشركة، فإن المتسللين باتوا يستخدمون البرامج الضارة التي تتسلل إلى أنظمة تكنولوجيا المعلومات وتجمع البيانات بدلاً من محاولات التصيد الاحتيالي القديمة، التي تقوم على إغراء الضحايا لدفعهم إلى وضع كلمة المرور أو اسم المستخدم. وتنبّه دي جريبو إلى انتشار البرمجيات الخبيثة في كل مكان تقريباً؛ ما يعني أن كل من يعملون في مجالات حساسة مثل الإعلام والتمويل والسياسة الخارجية عليهم توخي الحذر، وهي توضح أنه يمكن للبرمجيات الخبيثة التسلل عبر البريد الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي والمكالمات الهاتفية، لكن يبدو أنه لا يمكننا الحيلولة دون حدوث عمليات الاختراق. وحذر كيفين مانديا، وهو الرئيس التنفيذي لشركة الأمن السيبراني مانديانت، من أن قدرات إيران الإلكترونية قد توسّعت لدرجة تتجاوز قدرة الغرب على مواجهتها، وفي تصريح له لقناة سي إن بي سي، قال: إن إيران لديها إطار عمل يمكّنها من تحديث البرامج الضارة بسرعة فائقة وجعلها فعّالة وقادرة على تخطي دفاعاتنا. ويشعر كثيرون حالياً بالقلق حيال دورة التصعيد التي بدأت فعلاً ولا يمكن عكسها، في ظل محاولة الدول التفوق على بعضها بعضاً في سباق التسلح السيبراني، وبعد أسابيع من اتهام إسرائيل، في أكتوبر الماضي، بشن هجوم إلكتروني على محطات الوقود الإيرانية، قامت طهران بالرد على ذلك من خلال اختراق مواقع المواعدة والرعاية الصحية الإسرائيلية ونشر بعض المعلومات الحساسة. وأظهرت قائمة لمركز الدراسات الأمنية والدولية، مكونة من 62 صفحة لأبرز الهجمات الإلكترونية منذ عام 2006، قراصنة مشتبهاً بهم من البرازيل والصين وروسيا وإسرائيل، وكان بين المستهدفين من وراء هذه الهجمات أقليات عرقية مثل الأكراد، ونشطاء يطالبون بانتخابات نزيهة في روسيا، وشركات صغيرة وشركات نفط. ويعتقد الكاتب داراغاهي أنه ربما يكون قد حان الوقت لإصدار معاهدة عالمية تنظم استخدام الأسلحة الإلكترونية وتمنع إساءة استخدامها بنفس الطريقة التي يتم بها تنظيم استخدام الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية.
  • طاعون أغاني "المهرجانات".. سرطان يدمر القيم الأخلاقية في المجتمعات

    يمثل تأثير أغاني المهرجانات على الأطفال واحداً من أشكال التنشئة غير السوية لتربية الأطفال، بحسب ما تضمنه من كلمات وتعبيرات سوقية وغير مناسبة لسن الطفل ومستوى تفكيره وخبرته القليلة بالحياة إلى جانب عدم انتقاء هذه الألفاظ الممزوجة بالموسيقى الصاخبة، مقارنة بالأغاني التي يتربى عليها الطفل وتخلق في روحه تعاليم وقيم تربوية صالحة. وحول تأثير أغاني المهرجانات على الأطفال، يقول د. أحمد علام، استشاري العلاقات الأسرية: إن هذا النوع من الأغاني المسماة بالشعبية الهابطة يؤثر بشكل مباشر على الذوق العام للطفل، واستشهد علام بحالة استشارة نفسية له من أحد الآباء يشكو أن طفله الذي يداوم على سماع المهرجانات يستخدم العديد من كلماتها في أحاديثه مع أصدقائه وأهله وجيرانه، مما يعتبرها مشكلة صعبة ويبحث عن طرق للتخلص منها. ويقول علام: إن أحد الأطفال كان يتداول جملة لأغنية يكررها مرراً وذكرها على سبيل المثال هاتي بوسة يا بت التي يستخدمها مع زملائه في المدرسة وخلال تواجده في الشارع، مما أكد أن الطفل لا يفهم معنى الكلمات التي يستخدمها في الأغاني، إلى جانب أنه لا يعرف الوقت الذي تستخدم فيه، منبهاً إلى كثرة سماع مفردات أغاني المهرجانات تجعل الطفل يقولها في غير محلها. من جهة أخرى، أكد استشاري العلاقات الأسرية أن تأثير أغاني المهرجانات على الأطفال تؤثر على الذوق العام للطفل، وعدَّد أشكال التأثير بين التأثير على اختيار الطفل لملابسه ولحديثه مع زملائه وأقاربه ومن يتعامل معهم، واستطرد: أغاني المهرجانات تعرض قصصاً عاطفية بأسلوب منافٍ لتربية الأجيال باعتبار أن الأطفال سيقومون باستخدام هذه الألفاظ، بحسب بوابة الوطن. ونصح علام الأسرة للتخلص من النتيجة السلبية لتأثير أغاني المهرجانات على الأطفال، أن يهتم أولياء الأمور بما يسمعه أبناؤهم ولا سيما الأطفال والمراهقين، وفي حالة اكتشاف اهتمام الأبناء بأغاني المهرجانات يجب نصحهم ومنعهم، ويضيف: يجب أن يطلق على أغاني المهرجانات لقب أغاني التوك توك، لأن ظهورها صاحب ظهور أغاني التوك التوك، وقد انتشرت في المجتمع وبين الأطفال من خلال السائقين. وتؤكد د. سامية خضر، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، لـالمشهد: إن انتشار أغاني المهرجانات سببه عدم الاهتمام بالملحن والشاعر الجاد وأصحاب الأصوات الجميلة، وبدلاً من تكريم فنانين عظماء نجد الإعلام يهتم بمحمد رمضان ويطلق عليه نمبر وان لأنه يدفع أموالاً للقنوات كي يظهر ويصنع منه بطلاً،وتشير خضر إلى أن هناك أيدي خفية وجهات تمول أغاني المهرجات بالملايين لهدم الثقافة المصرية والفن المصري، ونحن نحتاج إلي وزارة ثقافة قوية ترتبط بالإعلام لإذاعة الحفلات. وتشير خضر إلى أن هناك أيدي خفية وجهات تمول أغاني المهرجات بالملايين لهدم الثقافة المصرية والفن المصري، ونحن نحتاج إلى وزارة ثقافة قوية ترتبط بالإعلام لإذاعة الحفلات،وتتابع سامية خضر قائلاً: إن أعمال البلطجة والتحرش ومعدلات الجريمة وعمليات الاغتصاب وغيرها من الجرائم والظواهر التي لم يعرفها المجتمع المصري من قبل، زادت خلال الفترة الأخيرة نتيجة انتشار السلوكيات الخاطئة وانحدار الثقافة داخل المجتمع لنحو ٦٠% من الشباب. وفاقم ذلك غياب تام للدراما والفن الراقي الذي كان يسعى إلى توعية الشعب وتثقيفه وتنويره، موضحة أن هناك حاجة لدور الحكومة ممثلة في وزارتي الثقافة والإعلام لاستعادة هذه النوعية من الفن الراقي وتقديمها للشباب على وسائل التواصل الاجتماعي التي يعتمدون عليها كثيرًا في الوقت الحالي بدلًا من تقديم المهرجانات الشعبية للمواطنين باعتبارها فناً جديداً. وقالت سوسن الفايد، أستاذ علم النفس السياسي بالمركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية، حول تأثير أغاني المهرجانات على الأطفال: إن مرحلة الطفولة تحتاج إلى رعاية واهتمام من نوع خاص، حيث يتم فيها بناء الشخصية الأساسية وبناء وتأسيس الفكر، لافتاً إلى وضع المجتمع المصري في مواجهة حروب الجيل الرابع، التي تساهم في بدور كبير في انهيار الدول وهدمها. وصرحت الفايد أن أغاني المهرجانات موجهة خصيصاً لهدم ثقافة وانهيار منظومة الأخلاق في المجتمع المصري، وتضيف: التفكير الهدمي للمجتمعات الجديد يركز على الأطفال ويحرص على هدم أخلاقهم باعتبارهم لبنة المجتمع الأساسية ودعامة بناء الدول، إلى جانب إشغال المرأة بالمساحيق والمباهج عبر الإنترنت لتتخلى عن مهنتها الأساسية كأم وهي تربية وتنشئة أطفالها. كما أكدت الفايد أن أغاني المهرجانات تؤثر بشكل مباشر في وجدان الأطفال نتيجة التردد المستمر إضافة إلى النغمة المعينة التي تتكرر في ذهن الطفل، تنفذ هدف الجهة المصدرة للمصرين أغاني المهرجانات، كما لفتت إلى المنهج التربوي الذي يسهم في بث القيم والأفكار الخلاقة إلى ثقافة وأخلاق الطفل ومن ثم نشرها وترويجها في المجتمع. وتقول الفايد: إن تأثير أغاني المهرجانات على الأطفال يظهر وبصورة واضحة في أسلوب تعامل الطفل وسلوكه، إلى جانب تشيد الروابط الاجتماعية بين أواصر الأسرة، وخلق العديد من الأفكار العديمة الجدوى في الوقت الذي تضر فيه الأفراد وأعضاء النسق الاجتماعي داخل كيان المجتمع كله. وتؤكد الفايد أن عملية نشر أغاني المهرجانات وترويجها حتى تنتشر في المجتمع تتم بطريقة غير عشوائية، وتضيف: بل تتم بطرق مدروسة وفي مقابل هذا مصر لا تملك سبلاً لمواجهة أغاني المهرجانات وليس هناك خطط مضادة لمواجهة هذا، والدولة حريصة على بناء الآلة عن طريق البنية التحتية والمؤسسات ونسيت بناء الإنسان، بحسب بوابة الوطن. فيما أكد الأستاذ بكلية التربية بجامعة عين شمس طلعت عبدالحميد أن سبب انتشار وإقبال الأطفال والشباب على المهرجانات هو غياب الدور التربوي داخل الأسرة والمدرسة، وهناك ضرورة لاستعادة هذا الدور وتعريفهم بماهية السلوكيات الصحيحة والخاطئة لتحصين هؤلاء الشباب ضد أي ظاهرة سلبية تطفو على سطح المجتمع. ويتابع: في المجتمعات العربية يعد الإعلام هو المؤسسة التربوية الأولى، يليها دور العبادة ثم المؤسسات التعليمية، وفي نهاية الترتيب يأتي دور الأسرة، لأنها لم تعد كما كان يراها الطفل قديمًا، فحاليًا المسؤولون عن الأسرة خارج المنزل أغلب الوقت. هناك أيضاً التحصين الداخلي للإنسان وتعريفه منذ الصغر بأنه لا يعيش بمفرده في المجتمع، وأن حريته تتوقف عند حرية الآخرين وأن الحرية مسؤولية، ففي هذه الحالة ستكون السلوكيات الخاطئة نادرة داخل المجتمع.
  • البطالة في المجتمعات الإسلامية .. فيروس سريع الانتشار يؤدي إلى الجريمة

    تداعيات أزمة البطالة في المجتمعات الإسلامية أصبحت كالفيروس سريع الانتشار، فقد تجاوزت أمواجها الآثار الاقتصادية لتصل آثارها السلبية إلى حياتنا اليومية من انتشار للجريمة وانحراف للشباب وغيرها. البحرين: الفقر والبطالة هما من الأسباب الرئيسية للجريمة في البداية يرى الخبير الاقتصادي البحريني حسين المهدي أن الفقر والبطالة هما من الأسباب الرئيسية للانحراف لدى الشباب وخصوصا صغار السن وأن الأزمات الاقتصادية تؤدي كذلك إلى آثار ضارة على المجتمعات وزيادة في السرقة ومعدلات الإجرام. كما قال المهدي إن هناك مهنا تشجع على الجريمة مثل البارات إذ ترتفع الجريمة بين الموظفين وكذلك الطباعة القانونية مثل طباعة الأوراق النقدية والشيكات والعاملين في تجارة التجزئة إذ تتعرض بعض المحلات للسرقة قد يقوم بها العاملون فيها. وقال المهدي في محاضرة بعنوان التغيرات الاقتصادية وآثارها على المجتمع البحريني: نرى أن معدلات السرقة بين الموسرين مرتفعة في الدول الغنية كنوع من باب التغيير وانعدام الوازع الديني والرادع الاجتماعي وان غالبية الدول الفقيرة لا توجد فيها سرقات كبيرة بسبب وجود الترابط بين المجتمع والوازع الديني بين أفراده. وأضاف إن زيادة القوة الشرائية وتحسن وضع الإنسان كدولة بصفة عامة يؤدي إلى انخفاض الإجرام وأن معدلات الإجرام في الكويت والمملكة العربية السعودية وخصوصا بين المواطنين أدنى منه لدينا (في البحرين). والمملكة هي أقل دول المنطقة ثراء بسبب عدم وجود النفط والغاز بكثرة فيها مقارنة بالدول المجاورة. العراق: عدم توزيع الرواتب يؤثر عليهم وعلى محيطهم ومن البحرين إلى العراق يرى الباحث في علم الاجتماع لطيف حسين إلى أن أحد أهم عوامل القتل والانتحار في إقليم كردستان هو تدهور الأوضاع الاقتصادية التي تؤدي إلى الكثير من المشاكل. وأضاف حسين قائلاً: البطالة والفقر تؤثران ضغطاً كبيراً على نفسية وجسد المرء، وخصوصاً أن أهالي إقليم كردستان أغلبهم موظفون، فعدم توزيع الرواتب يؤثر بشكل كبير عليهم وعلى محيطهم. ولفت حسين إلى أن سكان الإقليم بشكل عام يعيشون ضمن أوضاع سياسية واجتماعية غير مستقرة وغير آمنة مشيراً إلى أن الإعلام لا يؤدي دوره في التوعية الاجتماعية بخصوص موضوع عدم تكرار هذه الجرائم وإيجاد حل لها. ودعا إلى إيجاد حل للوضع الاقتصادي بشكل عاجل، فإهمال وتأخير وضع حل لهذه المشكلة سيجلب معه مشاكل أكبر. مصر: ارتفاع معدلات الجريمة يرتبط بشكل كبير بالظروف الاقتصادية ومن العراق إلى مصر حيث يرى الدكتور محمد هاني، أخصائي نفسي، إن ارتفاع معدلات الجريمة يرتبط بشكل كبير بالظروف الاقتصادية والضغوط النفسية التي يتعرض لها الأفراد نتيجة عوامل عديدة، منها الفقر والقهر والظلم، سواء على المستوى الأسري أو الاجتماعي. وأضاف أن عدة عوامل أخرى مثل الإدمان والتربية غير السوية تساهم في تنشئة أفراد غير أسوياء، ويعاني المجتمع من سلوكياتهم المضطربة التي تظهر بشكل كبير في سلوكياتهم والجرائم التي يرتكبونها. فيما أوضحت الدكتورة أمل رضوان، أستاذ علم الاجتماع والعلاقات الأسرية أن الجريمة في أي مجتمع ترتبط بظروف المجتمع نفسه، لذا فزيادة معدل الجرائم في المجتمع المصري ترتبط بظروفه وخصائصه وكذلك المتغيرات التي حدثت به. وتابعت أن من أهم تلك الأسباب، هو ضعف الوازع الديني والفهم الخاطئ للدين، بالإضافة إلى الكثير من الأخطاء التي تحدث في التربية، فالتربية هي حجر الأساس في تشكيل الشخصية وتنشئتها تنشئة سوية وغياب دور الآباء في التربية وانشغالهم بالحياة المادية ومحاولة توفير متطلبات الحياة وإهمال الإشباع العاطفي للأبناء، كما أن أخطاء التربية تقود إلى جيل منحرف. وتابعت رضوان: وكذلك البطالة والفقر والضغوط الاقتصادية التي تلعب دوراً أساسياً في زيادة معدلات الجريمة والجهل، فكلما ارتقى المستوى الثقافي والتعليمي في المجتمع قلت معدلات الجريمة، بينما انتشار الجهل وغياب الوعي يؤدي إلى زيادة معدلات الجريمة. لبنان: ضرب المنظومة القضائية والأمنية ساهم بتفشي الجريمة ومن مصر إلى لبنان ومع تصاعد الأزمة الاقتصادية في لبنان، تشهد مدنه وبلداته تصاعدا في ظاهرة السرقة بأساليب ومعدلات غير مسبوقة، تطال الأملاك العامة والخاصة، ولا سيما تلك القابلة للبيع -كالخردة- بالدولار في السوق السوداء، حيث تجاوز صرفه سقف الـ23 ألف ليرة، بينما يصرف رسميا بـ1500 ليرة، كرقم وهمي لا يعكس قيمة العملة واقعيا. وكشف تقرير أعدته الشركة الدولية للمعلومات اللبنانية عن ارتفاع كبير بمعدلات جرائم السرقة والقتل، وقارنت الشهور العشرة الأولى من 2021 بالفترة عينها من عام 2019، أي قبل أن تتدحرج عجلة الانهيار في لبنان. وبحسب التقرير -الذي صدر مؤخرا- ارتفعت جرائم السرقة بنسبة 265%، وجرائم القتل 101%. ففي هذه الفترة عام 2019 وقع في لبنان 89 جريمة قتل، بينما وقعت 179 جريمة بالفترة عينها في 2021. أما السرقة، فارتفعت من 1314 حادثة في 2019 إلى 4804 في 2021. وضرب التقرير مثالا عن ارتفاع معدل سرقة السيارات بنسبة 213%، من 351 سرقة في الفترة المستهدفة عام 2019 إلى 1097 في 2021. وبالتوازي، تفيد بيانات قوى الأمن الداخلي -في مقارنة بين عامي 2020 و2021- بوجود أرقام مختلفة تعكس تقاربا نسبيا بينهما، لكنها سجلت ارتفاعا كبيرا في معدلات القتل والسرقة مقارنة مع الفترة نفسها قبل خريف 2019. وقالت الأكاديمية والرئيسة السابقة لمعهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية مها كيال إن الأزمات التي يمر بها لبنان -وتحديدا منذ نهاية 2019- وضعت سكانه أمام تحديات كثيرة، بعد أن خسروا مقدراتهم، وجعلتهم في سباق يومي مشحون بالقلق والخوف، لتأمين أساسيات عيشهم. وهذا الحال -تقول كيال- يعزز تلقائيا أرضية العنف، مقابل غياب السلطات، التي لا تضع أفقا للحل وتبشر بالأسوأ. وتلحظ الأكاديمية أن اللبناني متروك لأجواء عنفية تهيمن على مناخه العام، خصوصا بعد تبديد الطبقة الوسطى التي جسدت سابقا التوازن في المجتمع. وقالت إن ضرب المنظومة القضائية والأمنية ساهم بتفشي الجريمة، حيث لا يُلاحق السارقون والمجرمون ولا يحاسبون، مقابل الاحتكام للفوضى واضطهاد الأقوى للأضعف، مذكرة أن لبنان شهد جريمة العصر بتفجير المرفأ، والجميع يهرب من المحاسبة. لذا، فإن تغيير السلم القيمي، مقابل تراجع نماذج رافعة للمجتمع بسبب هجرتها أو انكفائها وتفكك الطبقة الوسطى، أضعف سبل حماية اللبنانيين برأيها.
  • الدكتورة / عافية صدّيقي

    هي عالمة من باكستان.. طبيبة تخصص نادرعلم الأعصاب..متحصّلة على 144 شهادة من مختلف الجامعات والمعاهد العالمية، ولأنّها مسلمة، قادها المصير إلى أقمع وأسوأ السجون الأمريكية دون أيّ محاكمة أو تهمة مسبقة... فما هي قصّتها...!!؟ الدكـتورة عافية صدِّيقي وبدايـة الحكاية..!؟ تـنـاوبـوا على إغـتصابـهـا حتى حملـت فأجهضوا حملها ثم قاموا بتمزيق صفحـات الـقـرآن ووضعـه على الأرض وأجبروها أن تمشي على الـقـرآن الكريم وهي تنزف دماً ، فأخـتلط الدم بصفحات الـقـرآن الكريم الممزقه ، وكانت صرخاتها تصخّ آذان حـراس السجـن ، ولكنهم لم يكونوا من الذين تـرقُّ قلوبهـــم عنــد سمـاع أنيــنٍ أو توجُّــعٍ أو صراخ ، وطـال عليهم الـعهد بمثل هذه الأمور فلم يعودوا يعبؤون بها ، وقست قلـوبهم فهي كالحجـارة أو أشدّ قسوة ، وكان الحراس يتسلّون بها في لـيالـيهم الـبـاردة بكل فعل شيطاني يخطر على فكر أكـثر الـنـاس إنحلالاً ، إذا خلـت إلى نفسها كانت كـثيراً ماتتساءل : ماذا فـعلـتُ حتى أستحـقّ كل مايحدث لي..!؟ إنها الـدكـتورة عافية صدِّيقي ، أمـرأة مسلـمـة من أصل باكستاني ولدت في عام 1972م ، حافظة للـقـرآن الكريم ، تميّزت منذ صغرهـا بالذكاء ، وهي عالمـة أعصاب باكستانية في الـعقد الـثالـث من الـعمر ، وهي طبيب الأعصاب الـوحيد في الـعـالـم الحاصل على الدكـتوراه الـفخـرية من جامعة هارفارد، حيث درست طب الأعصاب في معهد ماسشوستس للـتكنولوجيا بأمريكا، لديها 144 شهادة فخرية وشهادة وبراءة إخـتراع في دراسـة الجهاز العصبي مِن المعاهد المختلفة من الـعـالم ، وأمّها وشقيقتها وزوجها كلّهم أطباء ، وأمّ لـثلاثة أولاد بقوا برعايتها بعد إنفصالها عن زوجها الذي قيل أنه هو من سرّب خبر أبحاثها للأمريكان... عادت عافية صدِّيقي إلى بلدهـا باكستان وكانت تعمل على برنامج مبتكر يعمل على حماية جسم الإنسان من الأسلحة البيولـوجية، وهو مايصبّ ضد مصلحة أمريكا حيث أنفقت الولايات المتحدة المليارات على تطوير تلك الأسلحة... وعرضت عليها أمريكا شراء أبحاثها وإعادتها إلى أمريكا وحصولها على الـجنسيـة الأمريكية ومنصب محترم براتب ضخم في أحد معاهد الأبحاث... لكنها رفضت وآثـرت إستكمال أبحاثها، وأيضاً بسبب حماسها الـفـائق للإسلام والـقضايا الإسلامية، حيث قادت في مدينة (بوسطن) حملة من أجل أفغانستان والـبوسنة والـشيشان، وهي متزوّجة ولها ثـلاث أولاد، وكانت تلبس الحجاب، وتلتزم بدينها، وتؤدّي واجباتها، ولاتسمح للـرجـال برؤية شييء من جسدهـا، وفجأة إنقلـبت حياتها وتغيَّر كلّ شيء... فما كان من المخابرات الأمريكية إلّا أن تقوم بإختطافها هي وأطفالها الـثلاثة ونقلها إلى سجن باغـرام (سيّء السمعـة في أفـغـانستان ) بمساعدة المخـابرات الباكستانية في أواخـر مارس 2003م وأتهموها ظلما وزوراً أن لها علاقة بتنظيم الـقـاعـدة، وكانت هي في السجن مجهولة الهوية لاتُعرف إلابرقم 650 حتى لايعرفها أحد، وظلت بدون محاكمة حتى عـام 2008م حين ثـارت قضية الدكتورة (عافية صدِّيقي) على صفحات الجرائد والمجلات... بعد ذلك.. حاولـت أمريكا أن تتدارك الأمر، فأضطرّت إلى الـبحث عن تُهم توجّهها إلـيهـا...! عندما إختطفتها الاجهزة الأمنية الأمريكية وسجنت مع الـرجـال في (سجن باجرام الأمريكي في أفغانستان) السيّء الصيت، وعاشت فيه حياة بائسة، فالحراس يتسلّون بتعذيبها وهي الـمرأة الـوحيدة في سجن الـرجـال وكانت زنزانتها مفتوحـة للحـراس ولمجرمي الـسجن لإغتصابها أمام بصر وسمـع نظرائها من المعتقلين حيث كان صراخها يرتفع كل ليلة ، وهناك خلال الـتحقيق معها تـنـاوبـوا على إغتصابها حتى حملـت فأجهضوا حملها، وأذاقوها من الـعذاب ألـوان وأصنـاف حتى تمكنوا من الحصول على كامل أبحاثها بمساعدة زوجها الخائن، فقاموا بنقلها إلى نيويورك لمحاكمتها بعدما لـفّقوا لها تُهم كاذبة بأنها من تنظيم الـقـاعـدة وقـتلت جنود أمريكيين في أفـغـانستان (رغم أنها لم تـزر أفغانستان يوماً، وهم من نقلها إلى هناك بعد إختطافها)... محاكـمـة صـوريّة لـ(عـافية صدِّيقي) بدون أدلـة الـفترة الـتي بقيت فيها عافية صدِّيقي تتعـالـج من إصابتها في سرير في باغرام ، مُنِعت من أيّ زيارة إلّا من عملاء الإستخبارات الأمريكية وبما أنه لم يوجد أي دلـيل جنائي على أن عافية أطلقت الـنـار على أحد، تم نقلها إلى نيويورك... في المحكمة ظهرت عافية صدِّيقي هزيلـة الجسد منهارة تماماً بعدما فقدت جـزء من ذاكرتها بسبب ماتعرضت له من أهـوال الــتعذيب الـنفسي والجسدي وحكم عليها بــ 86 سجنـاً نافذة رغم إستقـالـة أحد الـقضـاة الأمريكيين عندما علم ببراءتها... هكذا بهذه المحاكمة الـصورية ، حكم على عافية صدِّيقي الـتي إختطفت بحجة أنها سيدة الإرهـاب حكم عليها بتهمة الشروع في الـقتل لابتهمة الإرهـاب الذي لم يتمكنوا من إثباته رغم كل مابذلوه من مكر وكيد ورغم حملات الـتشويه الإعلامية المسعورة الـتي حاولوا أن يبرّروا بها إرهابهم الـوحشي ، وقـال الإدّعاء العام الأمريكي إن الـعـالمة الباكستانية عافية صدِّيقي قد تلقت حكمـاً بالـسجن لمدة 86 عـامـاً لإدانتها بمحاولـة قـتل عسكريين أمريكيين ، وجـاء في بيان أصدره المدعي العام الأمريكي بريت بهارارا : لقد توصلت لجنة محلّفين لم يُعلن أسماء أعضائها ، وبما لايدع مجالاً للشك ، أن عافية صدِّيقي سعت لـقـتل أمريكيين كانوا يؤدون الخدمة الـعسكرية في أفغانستان ، بالإضافة إلى زملاء أفـغـان لهم ، ومنذ صدور الحكم على عافية صدِّيقي في 23 سبتمبر 2010م ، بالـسجن مع الـرجـال ، أصيب الـعـالم الإسلامي بصدمة كبيرة ، وعمَّ الباكستان حزن عميق على المسلمة الـعبقرية الـتي أًصبحت ضحية جديدة في هستريا الحرب الأمريكية ضد الإسلام وقـالـت الدكـتورة عافية صدِّيقي بعد صدور الحكم ( وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ) ، وقد قدّمت باكستان أحتجاج رسمي على الحكم تحت ضغط الـشعب الباكستاني ، وتشكّلت عدد من الحملات الـتضامنية معها على مواقع الـتواصل الإجتماعي، بالإضافة إلى عريضة وقّعها أكـثر من مائة وتسعة آلاف شخص حول الـعـالم إلى الـرئيس الأمريكي باراك أوباما السابق للعفو عنها ولكنه لم يلـتفت إلـيها، وهي الآن تقضي العقوبة في سجن مع الـرجـال بعد أن فقدت الـذاكـرة، نظراً للـتعذيب الجسدي الجنسي والـنفسي في مركز ميترولوليتان للإعتقـال في بروكلين نيويورك... أمّا المعتَقَـل الـثاني.. فهو إبنها الـبـالـغ من الـعمر أثني عشر عاماً، وهو أكبر أبنائها ولايزال محتجزاً في أفغانستان، أما طفلاها الآخـران فقد أخـتفيا معها عام 2003م ولايزال مكانهما مجهولاً والأصغر كان يبلـغ من العمر آنذاك ستة أشهر فقط ... هذه الأخـت تُـعـرف الآن في باكستان بإسم إبنة الأمّـة ، وقد سمّي الآلاف من المسلمين وحتّى من غير المسلمين أطفالهم بإسمها بسبب صمودهـا لكل ماتعرضت له ، وقد أصبحت رمـزاً لكل نسـاء باكستان والـمسلـمـات... قالت أمّها أنها كلّمت إبنتها عافية هاتفياً في شهر رمضان الماضي فأخبرتها أنّها تـرى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم دائماً في منامها.. ورؤية الـرسول حـقّ.. فأخبرتها أنَّ الـرسول أخَذَ بها إلى الـسيّدة عائشة بنت الصدّيق وقـال لها: الـتقي بإبنتنا... يشار إلى أن الطبيبة عافية صدِّيقي لها عدد كبير من الأنصار في باكستان... وغـالـبـاً ماينظّمون مظاهرات في المدن الباكستانية للضّغط على حكومة بلادهم للمطالـبـة بالإفـراج عنها من الـسجـن حتى هـذا الـيـوم...!!؟؟؟
  • لمكافحة النفايات البلاستيكية.. منتجات جديدة تحارب تلوث الأنهار والمحيطات

    بقلم: نوار صبح يشكّل التلوث الذي تسبّبهالنفايات البلاستيكيةالمنتشرة في أرجاء كوكب الأرض -كَبرَت أحجامها أو صَغُرَت- مصدر قلق صحي وبيئي، نظرًا لاستهلاك البشر وباقي الأحياء الجزيئات البلاستيكية الدقيقة، عن طريق تناول الطعام والماء، إضافة إلى استنشاقها من الهواء. وأثبتت الدراسات والتقارير العلمية والطبية الأضرار التي تلحقها المواد البلاستيكية الدقيقة بالأحياء البرّية والبحرية دون الجَزْم بمدى تأثيرها في البشر، ويُعدّ التلوث بالمواد البلاستيكية الدقيقة خطرًا متصاعدًا في القطب الشمالي، وكذلك الأنهار والمحيطات. وبحسب مقال بعنوان الشركات تتسابق لوقف تدفّق الألياف البلاستيكية الدقيقة في المحيطات، لمحرر الشؤون البيئية لدى صحيفة الغارديان البريطانية، داميان كارينغتون، فإن عدد المنتجات، التي تهدف إلى وقف تدفّق الألياف البلاستيكية الدقيقة من الغسالات إلى الأنهار والمحيطات، آخذ في الازدياد. وأشار كاتب المقال إلى أن المنتجات الجديدة المخصصة لمنع تسرّب الألياف البلاستيكية الدقيقة إلى المياه والهواء تشمل مُرشِّحات الغسًالات الفَلاتِر والكُرات و الأقمشة المصنوعة منالأعشاب البحريةوقشر البرتقال. تقنيات إزالة الألياف البلاستيكية قال كاتب المقال داميان كارينغتون، إن كل دورة غسيل في غسالة عادية تشهد إزالة 700 ألف من الألياف البلاستيكية الدقيقة من الأقمشة الاصطناعية، مشيرًا إلى أن غرونديغ الألمانية أصبحت -مؤخرًا- أول شركة مصنّعة للأجهزة،تدمج مرشح الألياف الدقيقة في الغسالة. وأوضح أن إحدى الشركات البريطانية طوّرت نظامًا يلغي مرشحات التقاط الألياف المطروحة، إذ يتصدى روّاد الأعمال لمعالجة المشكلة من أساسها، من خلال تطوير أقمشة قابلة للتحلل من عشب البحر وقشر البرتقال، وتعديل بروتين ذاتي الالتئام اكتُشِف أساسًا في لَوَامس أذرع الحبّار. وأشار إلى أن بيانات جديدة من 36 موقعًا جُمِعَت خلال سباق اليخوت ذا أوشن ريس يوروبا توصلت إلى أن المواد الدقيقة في عينات مياه البحر كانت منالألياف البلاستيكية الدقيقة. وقال الباحث لدى مركز جيومار هيلمهولتس لأبحاث المحيطات في مدينة كيل بألمانيا، آرون بيك، إن البيانات التي جمعها المركز تُظهر بوضوح أن الأجسام الدقيقة منتشرة في المحيطات، ومن المدهش أن المكون الرئيس لها هو الألياف البلاستيكية الدقيقة. من جهتها، قالت شركة غرونديغ، التي أطلقت غسالة الملابس التي تلتقط الألياف في نوفمبر/تشرين الثاني، إن جهاز الترشيح التقط ما يصل إلى 90% من الألياف الاصطناعية التي انطلقت خلال دورات الغسيل. وأضافت الشركة أن خراطيش المرشِّح مصنوعة من البلاستيك المعاد تدويره، وتستمر لمدة تصل إلى 6 أشهر، وبعد ذلك يمكن استبدالها مجانًا. وأردف كاتب المقال قائلًا، إن شركة ماتر البريطانية صنعت جهازًا يسمّى غولَبْ يمكن إلحاقه بالغسّالات العادية، ويصل الجهاز بين أنبوب التدفق والصرف، ويلتقط الألياف في حاوية تُفرَّغ كل 20 غسلة، حسبما نشرت صحيفة الغارديان البريطانية. اختبار المنتجات توجد في أسواق بريطانيا مجموعة من أجهزة التقاط الألياف اللاستيكية الدقيقة، لكنها قدّمت أداءً مختلطًا في الاختبارات المستقلة، إذ اختبر بحث أجرته جامعة بلايموث في المملكة المتحدة 6 منتجات مختلفة. ومن المنتجات التي اختبرها بحث جامعة بلايموث جهاز صنعته شركة إكس فيلترا التي تُعنى بتوفير التكنولوجيا للشركات المُصنِّعة لدمجها في الغسالات، ومنع الجهاز 78% من الألياف البلاستيكية الدقيقة من النزول إلى قناة الصرف. واختبر العلماء جهازين آخرين يمكن إلحاقهما باللغسالات، هما جهاز لينت لوف-آر وبلانيت كير، لكنهما التقطا على التوالي 25% و 29% فقط منالألياف البلاستيكية الدقيقة. وجمعت حقيبة الغسيل غوبي فريند، التي توضع فيها الملابس، 54% من الألياف الدقيقة، في حين التقطت حقيبة الغسيل النموذجية من شركة فورث إليمنت 21% فقط من الألياف. وكان المنتج الأخير الذي اختُبِر عبارة عن كرة كورا واحدة، والتقطت تلك الكرة 31% من الألياف البلاستيكية الدقيقة، على الرغم من إمكان استخدام أكثر من كرة واحدة. في المقابل، أطلق النائب في البرلمان البريطاني ألبرتو كوستا ونواب آخرون حملة لاستصدار لائحة تنظيمية جديدة تتطلب تزويد جميع الغسالات الجديدة بمرشِّحات بلاستيكية للألياف الدقيقة بدءًا من عام 2025، بدعم من معهد المرأة في بريطانيا. وحذّر البروفيسور في جامعة بليموث الذي كان من فريق الاختبار، ريتشارد طومسون من أن المرشِّحات لن تحلّ بمفردها مشكلة الألياف البلاستيكية، وقال، إن نحو 50% من انبعاثات الألياف تُطرَح خلال ارتداء الناس للملابس، مضيفًا أن معظم البشر ليس لديهم غسالات. تحسين نوعية الأقمشة تصنع شركة نانولوم أقمشة غير قابلة للتساقط باستخداممادة الغرافينومجموعة أخرى تستخدم أشعة الليزر عالية الطاقة لمعالجة سطح الأقمشة لتقليل احتمال فقدان الألياف. ومع أن القطن، كونه مادة طبيعية، قابل للتحلل البيولوجي، فإن إنتاجه غالبًا ما ينطوي على الإفراط في استخدام المياه ومبيدات الآفات. وأعلنت مبادرة القطن المُحَسَّن، التي تغطي أكثر من 20% من إنتاج القطن العالمي، مؤخرًا، هدفًا يتمثل في خفض انبعاثات الكربون لكل طن من القطن بنسبة 50% بحلول عام 2030، مقارنة بعام 2017.
  • المتطرفون الهندوس يعدون محرقة للمسلمين في الهند

    بقلم:سايرة شاه حليم استهداف المسلمات في الهند ليس مجرد صدفة تحدث مرة واحدة، ولكنه سياسة مدروسة، وهذا ليس مجرد هجوم على المسلمات، ولكنه هجوم على الهوية الدينية (الإسلامية)، وتشجيع وتطبيع للآخرين بغرض نزع الإنسانية عن المسلمين. دعنا نقول أولاً: إن هذا الوقت ليس هو الوقت الأفضل لتكون مسلمًا في دولة الهند، وخصوصاً بالنسبة للمرأة، وبشكل أخص إذا كانت مسلمة نشطة سياسيًا عالية الصوت. في الفترة التي سبقت عام 2022، تعرض المسلمون الهنود لدعوات للإبادة الجماعية، بدون رد فعل مناسب، ثم يتم بيع النساء المسلمات بالمزاد العلني على الإنترنت للمرة الثانية في العام الماضي في صورة رمزية سيئة في موقع بولي باي، ولم يتم اتخاذ أي إجراء حتى الآن. ولا نرى أي رد فعل مناسب على ما حدث، فعام 2022 كان ينبغي أن يكون عامًا للسلام والصداقة، وما زالت الدعوات إلى الإبادة الجماعية للأقليات تحدث تحت أنظار المؤسسة الرسمية الحاكمة في الهند. ماذا يعني استهداف المسلمات؟ التعميم الكامل نراه في إلغاء الطلاق الشفوي الذي ينظر للمرأة المسلمة نظرة مشوهة تعتبرها ضعيفة وبائسة. هل ينسى أحد المقاومة في شاهين باغ؟ حيث كان مشهد النساء المسلمات اللائي خيمن لأشهر في قتال بارد لاذع لحماية منازلهن وأقاليمهن وجنسيتهن التي كانت مهددة بالانتزاع منهن أمرًا ملهمًا حقًا كما شاهد العالم. في عام 2019، تحدث مسؤول الأمم المتحدة أداما دينج عن مخاطر خطاب الكراهية والتعصب، وأكد أنه يتعين علينا جميعًا أن نتذكر أن جرائم الكراهية تسبقها خطابات كراهية. المحرقة في الهند لم تبدأ بغرف الغاز، بل بدأت قبل فترة طويلة بخطابات تحض على الكراهية، الكلمات تقتل، كما يقتل الرصاص. ما نشهده، اليوم، في جميع أنحاء العالم، مع صعود المتطرفين، وتزايد مجموعات النازيين الجدد، والجماعات الفاشية الجديدة، والطريقة التي يتم بها تشويه سمعة المهاجرين واللاجئين، يحتاج، لبذل أقصى جهد للتصدي لخطاب الكراهية. وقد أعلنت الأمم المتحدة، يوم 9 ديسمبر الماضي، اليوم الدولي السنوي لإحياء ذكرى ضحايا جريمة الإبادة الجماعية ومنع هذه الجريمة وكرامتهم في سبتمبر 2015. علامات لإبادة جماعية وشيكة علامات الإبادة الجماعية الوشيكة، في الهند، موجودة في كل مكان، وإلا فكيف يمكن للمرء أن ينفي حقيقة أن البرامج الحاقدة والمتعصبة يتم بثها بشكل متكرر من خلال وسائل الإعلام الوطنية مع الإفلات التام من العقاب، وأن هذه الآراء المدمرة يتم تضخيمها على وسائل التواصل الاجتماعي مما سيؤدي إلى تطرف المجتمع؟ ومظلة سانج تعمل بدأب على هندسة هذه الكراهية من خلال جنودها وتفلت من العقاب، لماذا لا تتم مقاضاة المجرمين الذين أطلقوا صفقات سولي عبر الإنترنت إلى المحاكمة حتى الآن، لو حدث ذلك، فلن نشهد أهوال بولي باي التي ما زالت تتكشف أمام أعيننا اليوم. المحرقة كانت معلقة منذ فاز حزب بهاراتيا جاناتا بمقعدين فقط في البرلمان عام 1984، وبدأ يفكر في حملة كراهية شهدت هدم مسجد بابري في عام 1992 على يد المتطرفين اليمينيين في الهند. كنا نسمع عندما كنا أطفالًا، عن مصطلح أعمال شغب، وكان من الشائع أن تكون هناك أعمال شغب منتظمة في قلب الأراضي الهندية مثل ميروت حيث نشأت، كان يتم استدعاء الجيش في تلك الأيام لأعمال الإغاثة عندما كان يفرض حظر التجوال على المدينة، لكن هذه الأشياء كانت دائمًا تحت المراقبة لأن نظام الحكم آنذاك كان مسؤولاً أمام الناس. الفاشيون في السلطة والمفارقة هي أن المشاغبين والداعين للإبادة الجماعية السابقين في عام 1992 وعام 2002 هم الذين في السلطة اليوم، لذا فلمن نلجأ إذا ما تعالت صرخات الحرب والدعوة لإبادة جماعية للمسلمين من خلال أفراد يشغلون الوظائف العامة يدعون لإبادتنا وهم متأكدون من أنهم سيفلتون من العقاب. وفي الوقت الذي ترتفع فيه عدد حالات الإصابة بوباء كوفيد، ووسط الخوف من موجة ثالثة وشيكة، لم نتعلم الدروس من الموجتين الأولى والثانية. كان ينبغي أن تكون أولوية حكامنا إصلاحًا شاملاً لنظام الرعاية الصحية العامة استعدادًا للموجة الثالثة، ولكنهم بدلاً من ذلك، ركزوا على هندسة الكراهية، نظرًا لأنها ستكون هي اللوح الفائز في الانتخابات، ولذلك يركزون على استقطاب وهندسة تسونامي من الكراهية، فقط من أجل مكاسب انتخابية. في هاريدوار بالهند، قبل أيام قليلة، صرح متطرفون يمينيون بأن الخطر الحقيقي يكمن في الكنائس والمساجد، وقالوا: إن الإسلام سم سريع، والمسيحية سم بطيء، وطالبوا بمحو كل من المسلمين والمسيحيين من على وجه هذه الأرض. وفي الآونة الأخيرة، كتب قدامى المحاربين في القوات المسلحة الهندية رسالة مفتوحة إلى رئيس الوزراء مودي، ينتقدون فيها خطاب الكراهية ضد الأقليات. لن يتوقفوا حتى تتحرك الأغلبية الصامتة في ديسمبر الماضي، تعرضت كنيسة للتخريب على أيدي مسلحين مجهولين في منطقة شيكابالابور الجنوبية في كارناتاكا، ويأتي هذا الهجوم في أعقاب عدة حوادث أخرى مماثلة، استهدفت المجتمع المسيحي قبل مشروع تقديم مشروع قانون مثير للجدل مناهض للتحول في جمعية كارناتاكا، وأدلى الأسقف بتصريح مفاده أن القادة المنتخبين يتحدون الدستور، وأن الحكومة لا تفعل شيئًا لحماية الأقليات. في وقت لاحق، خرج الأساقفة والراهبات والزعماء الدينيون للمجتمع المسيحي على الطرق في بنجالور للاحتجاج على الهجمات الأخيرة وتخريب الكنائس. وأحدث استهداف منهجي للأقليات هو قيام الحكومة الهندية الاتحادية بمطاردة أعضاء منظمة المبشرين للأعمال الخيرية، وهي منظمة الأم تيريزا، بهدف إلغائها، والحقيقة أن الحكومة اختارت تاريخ 25 ديسمبر لتجميد جميع الحسابات المصرفية الخاصة بوزارة التجارة، ووضع 22 ألف مريض وموظف في قفص الاتهام بدون طعام ولا دواء، وهذا يكشف ادعاءات الحكومة الفارغة بأنها تعمل علي دمج الأقليات. كانت الطائفية قد هبطت إلى الهامش في وقت سابق، والآن أصبحت الطائفية هي الاتجاه السائد ولم يعد هذا مفاجئًا بعد الآن، وبدأ العفن في الظهور مرة أخري. لقد شهد العام الماضي بيع النساء المسلمات بالمزاد العلني عبر الإنترنت على تطبيق يسمى سولي ديلز، وهذا مجرد انعكاس لنظام العدالة المحطم في الهند، بالتأكيد، يجب أن نواجه الحقيقة التي تقول الاستطلاعات تظهر أن الهند أصبحت إحدى أكثر البلدان خطورة على النساء. لم تلق الشكاوى المتكررة من سياسيات وزيرة تكنولوجيا المعلومات أشويني فايشناف آذاناً صاغية بعد أن غردت بريانكا شاتورفيدي من شيف سينا: لقد طلبت مرارًا وتكرارًا من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أشويني فايشناف جي اتخاذ إجراءات صارمة ضد خطاب وممارسات الكراهية المستشرية للنساء والاستهداف المجتمعي لهن من خلال منصات مثل سولي ديلز التي من العار أن يستمر تجاهلها. لا ينبغي تجاهل الغرض الشرير من مزاد سولي هل يمكننا أن نتجاهل حقيقة أن مزاد سولي ديلز الذي استهدف النساء المسلمات الهنديات هو نتيجة مباشرة لعدم علم ومن ثم تحرك الوكالات الحكومية للتحقيق في الشكاوى التي قدمها العديد من النساء المسلمات؟ لقد مر مرتكبو الجرائم الإلكترونية الجسيمة دون عقاب، ودون رادع، الأمر الذي شجع المجرمين أكثر وأكثر. قبل أيام قليلة، دعا ياتي نارسينجانان الشباب الهندوس إلى أن يصبحوا الإرهابيان (بارباكاران وبندراويل) ويحرضون الهندوس علي حمل السلاح ضد المسلمين. ياتي ناراسينجاناند هو أحد منظمي هذا الحدث، ويواجه قضايا جنائية في أوتار براديش وفي دلهي أيضًا. وكان المتحدث الآخر في ذلك الحدث، هو ساجار سيندو مهراج، الذي أضيف اسمه، قد طلب من الهندوس إنجاب المزيد من الأطفال وتجنب المسلمين إلا إذا تحولوا إلى الهندوسية. وبعد خطابات هاريدوار التي تحض على الكراهية، وقعت سلسلة من حوادث خطابات الكراهية المماثلة في جميع أنحاء البلاد. ففي مقطع فيديو انتشر انتشار فيروسي لحدث مماثل في دلهي في 19 ديسمبر، يمكن رؤية الجماعات الهندوسية اليمينية وهي تؤدي القسم التالي: إننا نحلف اليمين ونتخذ قرارًا أنه حتى أنفاسنا الأخيرة، سنقاتل ونموت من أجل يجب أن يكون هذا البلد هندوسيًا ومن أجل الحفاظ على هذا البلد هندوسيًا. وفي 30 ديسمبر، حجزت شرطة تشهاتيسجاره أيضًا الزعيم الديني كاليشاران لاستخدامه لغة مهينة ضد المهاتما غاندي في خطاب ألقاه في خاجوراهو بولاية ماديا براديش. ليس من المستغرب أن يتظاهر قادة حزب بهاراتيا جاناتا بالجهل عندما يسألون عن خطابات الكراهية في ولاياتهم، خذ على سبيل المثال أوتارانتشال سي إم وبوشكار سينج دامي اللذان تظاهرا فقدان الذاكرة تماما عندما سؤلا عن خطاب الكراهية في هاريدوار بعد عشرة أيام فقط من الحدث. الكرة في ملعب مودي الهند تغرق في الاستبداد والهيمنة وكراهية النساء والتعصب والطائفية والعنف مع الإفلات من العقاب، ولذلك ينبغي أن يكون هناك عمل جماعي يحول دون الانهيار الكامل للديمقراطية السليمة والمثيرة للازدهار. إن الخوف من أن تكون مسلماً في هند مودي خوف حقيقي لم يسبق له مثيل، لقد تميز المسلمون بالمرونة منذ عام 2014، لذلك اختار الكثيرون أن يكونوا غير سياسيين، وكثيرون يلتزمون الصمت، وكثيرون يشاهدون الأحداث بكثير من الخوف والرعب، ولكنَّ هناك أمراً واحداً مؤكداً هو أنهم لن يستسلموا للتنمر حتى يصبحوا مواطنين من الدرجة الثانية في بلادهم. والأمر متروك الآن للحكم الذي يقرر المسار الذي يختاره مع تذكير لطيف بأن السمعة السيئة لا تساوي الشهرة. هل يرغبون في أن نذكرهم بحركة فاشية أخرى، ونظام استبدادي دفع مواطنيه إلى حرب أهلية أم بشعار الحكومة سبكا ساث.. سبكا فيكا؛ ويعني نحن مع الجميع.. التنمية للجميع.. الثقة الجميع؟ يا رئيس الوزراء الموقر ناريندرا مودي، الكرة في ملعبك الآن.
  • توقعات ماليزيا في عام 2022: أربعة مخاطر يجب مراقبتها

    بعد مرور عامين على انتشار جائحة Covid-19 ، يخرج الاقتصاد الماليزي الآن من أدنى مستوياته بعد انكماشه بنسبة 4.5٪ في الربع الثالث من عام 2021. وهو في طريقه للتعافي في عام 2022 ، بدعم من إعادة فتح القطاعات الاقتصادية والاجتماعية. خففت أسوأ فيضانات شهدتها بعض الولايات منذ عقود من الانتعاش في أواخر ديسمبر 2021 وأوائل عام 2022. نحن نقدر أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي سينمو بنسبة 5.2٪ في عام 2022 ، وهو تحسن عن النسبة المقدرة بـ 3.4٪ في عام 2021. إنعاش الإنفاق الاستهلاكي (بعض الطلب المكبوت) ، مدعومًا بانتعاش تدريجي في سوق العمل (بلغ معدل البطالة 4.3٪ في أكتوبر 2021 مقابل 5.3٪ في مايو 2020) والانتعاش القوي المتوقع في الاستثمار العام عبر سيعزز التخصيص المرتفع للإنفاق التنموي (75.6 مليار رينجيت ماليزي) في عام 2022 تعافيًا اقتصاديًا أكثر ثباتًا. ومع ذلك ، فيجب الحذر من أن ارتفاع تكلفة مواد البناء وضعف القدرة العامة على التنفيذ وكذلك نقص العمال يمكن أن يؤخر تنفيذ المشاريع ، مما يؤدي إلى بطء صرف الأموال. منذ إعادة الانفتاح الاقتصادي ، أصبح المزاج العام والمشاعر إيجابية حيث يُسمح للمستهلكين بالسفر بين الولايات ، وقد ساعد ذلك السياحة المحلية. تظهر مؤشرات تنقل الأشخاص وحركة المرور علامات الانتعاش على الرغم من المخاوف بشأن متغير Omicron. ارتفعت مبيعات التجزئة والاستجمام والبقالة ومراكز التسوق وكذلك زيارات أماكن العمل. تحسنت معدلات إشغال الفنادق إلى حوالي 40٪ -50٪ في الأشهر الأخيرة ، بفضل استئناف الرحلات بين الولايات والسياح المحليين. ومع ذلك ، فإن إحياء عدد السياح الوافدين الدوليين (بمتوسط ​​26.1 مليون سنويًا في 2015-2019 وحقق أرباحًا من النقد الأجنبي بقيمة 80.7 مليار رينغيت ماليزي سنويًا في نفس الفترة) يعتبر ضروريًا للحفاظ على نمو أقوى في السياحة والخدمات المرتبطة بها . تعود الشركات إلى طبيعتها ببطء حيث يتوق الملاك إلى إعادة التشغيل واستئناف العمليات مرة أخرى إلى حالة ما قبل Covid. عادت مبيعات تجارة الجملة والتجزئة إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق ، حيث انتعشت بنسبة 5.4٪ على أساس سنوي (على أساس سنوي) لتصل إلى 116.4 مليار رينغيت ماليزي في أكتوبر. انتعشت مبيعات السيارات بنسبة 10.2٪ لتصل إلى 14.2 مليار رينغيت ماليزي ، بعد أشهر من التراجع المزدوج الرقم منذ يونيو 2021. كان أداء الصادرات قويًا في النصف الثاني من عام 2021 ، حيث تجاوزت التوقعات في بعض الأشهر بسبب استمرار الطلب العالمي وارتفاع أسعار السلع الأساسية. نمت بنسبة 25.7٪ على أساس سنوي في أول 11 شهرًا من عام 2021 ، مدفوعة بالإلكترونيات والمنتجات الكهربائية والبترول المكرر وتصنيع المعادن والكيماويات والمنتجات الكيماوية وكذلك زيت النخيل والسلع ذات الصلة. ومن المتوقع أن يعود نمو الصادرات إلى طبيعته إلى ما يقدر بنحو 1.8٪ في عام 2022 (يقدر بـ 24.5٪ في عام 2021) حيث ستعتدل الشحنات من مستوى أساسي مرتفع بمتوسط ​​102 مليار رينجيت ماليزي شهريًا في عام 2021. لا يزال هناك عدم يقين طويل الأمد بشأن النمو العالمي بسبب متغير Omicron. من المرجح أيضًا أن تستمر اضطرابات سلسلة التوريد العالمية حتى النصف الأول من عام 2022 ، بسبب الوقت المناسب لتخفيف الاختناقات وزيادة القدرة الإنتاجية. كما أدى نقص العمال وزيادة تكلفة المواد الخام إلى إضعاف وتيرة الإنتاج. مايلي.. أفكار حول المخاطر الخمسة الرئيسية التي يجب أن تكون الدولة على دراية بها داخل الاقتصاد المحلي والعالمي وكذلك الأسواق المالية: التواءات كوفيد لا يزال من المرجح أن يكون كل من الاقتصاد العالمي والأسواق المالية في عام 2022 حساسين لمتغير Omicron ، والذي ينتشر بشكل أسرع على الرغم من أنه قد لا يسبب مرضًا شديدًا. كما تشير البيانات الأولية ، فإن الطفرات في متغير أوميكرون قد تقلل من قوة الجرعات المزدوجة من مناعة التطعيم ضد العدوى مرة أخرى. وهذا يفرض سرعة إطلاق لقاح الجرعة المعززة ضد الفيروس. قد تخفف التشوهات الأخيرة لـ Covid من صورة الانتعاش العالمي الشاملة إذا اضطرت البلدان إلى إعادة فرض قيود الحركة. الرياح المعاكسة لسياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي من المعتقد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يثير قلقاً أكثر بشأن ارتفاع مخاطر التضخم. سوف يؤدي موقفه المتشدد إلى تسريع وتيرة تناقص شراء السندات وقد انضمت البنوك المركزية الأخرى إلى الموقف المتشدد لمجلس الاحتياطي الفيدرالي ومن المرجح أن تظل شديدة الحساسية تجاه التضخم. سيؤدي التقليل والتشديد النقدي من بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تشديد شروط السيولة والتقلب المالي وانعكاس تدفقات رأس المال في الأسواق الناشئة (أسواق الأسهم والعملات الأجنبية). سوف يمتد التقلب المالي إلى ماليزيا عبر القناة المالية والرينجت الأضعف مقابل الدولار الأمريكي. ضغوط التكلفة والسعر كذلك من المتوقع أن تتراجع سلاسل التوريد المتعثرة في جميع أنحاء العالم ، والتي أدت أيضًا إلى ارتفاع الأسعار ، بشكل كبير. ارتفعت أسعار السلع الأساسية اللينة والصلبة بشكل كبير بينما ارتفعت تكاليف النقل والإمداد بشكل كبير على الرغم من أنها خففت في الأسابيع الأخيرة. لقد زاد من تكاليف الإنتاج وأثر على الهوامش وكذلك الربحية. أدت أزمة الإمداد العالمية المستمرة للرقائق إلى الإضرار بالإنتاج في عدد من الصناعات - بدءًا من السيارات إلى الأجهزة الاستهلاكية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والهواتف الذكية - وقد يستمر هذا حتى هذا العام. على الصعيد المحلي ، تؤثر تكاليف المدخلات المرتفعة وقيود العرض ونقص العمال على الشركات والصناعات بشكل مختلف تمامًا ، اعتمادًا على قدرتها على استيعاب زيادات التكلفة. إذا كانت الشركات والمصنعون غير قادرين على استيعاب هذه التكاليف المتراكمة ، فقد لا يكون لدى البعض خيار سوى الانتقال إلى المستهلكين في شكل تضخم أعلى للمستهلكين. مع ارتفاع أسعار المستهلك ، المقدرة بـ 3٪ في عام 2022 (مقابل 2.5٪ المقدرة في عام 2021) ، وارتفاع تكلفة المعيشة وسط الانتعاش التدريجي في سوق العمل والتحسن في الأجور الاسمية ، فإن المستهلكين الذين تقلص دخلهم بالفعل قد إعادة بناء المدخرات وكن أكثر تحفظًا في إنفاقها. اختتام إجراءات الإغاثة المحلية والتغييرات السياسية في مواجهة الرياح التغييرات التي تقترحها الحكومة في السياسة ، بما في ذلك الضرائب ، سيكون لها تأثيرات مؤقتة ودائمة على العرض والطلب بالإضافة إلى تغيرات معنويات السوق على الأفراد والشركات والمستثمرين في الأسواق المالية ككل. قد تؤدي ضريبة الدخل لمرة واحدة بنسبة 33٪ على دخل الشركات الخاضع للرسوم والتي تتجاوز 100 مليون رينجيت ماليزي إلى مخاطر سلبية على أرباح الشركات لهذا العام وتقليل مدفوعات الأرباح بسبب الضرائب المرتفعة. تواجه الشركات تحديات إدارة ضغوط التكلفة المتزايدة حتى أثناء تعافيها. من المتصور أن يتم خصم تدابير الإغاثة والمساعدة (مثل خصم ضريبة الإيجار وخصم الكهرباء وخصم الضريبة وتجميد معدل المساهمة القانونية) في عام 2022.
  • استثمارات بمليارات الدولارات في القطاع.. هل سنركب سيارات أجرة طائرة قريبا؟

    سيارات طائرة قد تبدو هذه الكلمات أقرب إلى الخيال العلمي منها إلى الحقيقة، لكن في الواقع تتدفق الأموال اليوم للاستثمار في قطاع السيارات الطائرة، وتحديداً الطائرات المسيرة بحجم بشري، والمناطيد المصممة لحمل البضائع. هل هذا يعني أن سيارات أجرة طائرة ستتوقف أمام بيوتنا قريبا؟ تخيل الإحباط الذي تشعر به في كل مرة تجد نفسك في ازدحام مروري. خمس دقائق فقط من التوقف خلال ساعات الذروة ستدفعك للحلم بسيارات طائرة كتلك الموجودة في الرسوم المتحركة التي ظهرت في الستينيات The Jetsons. لكن هل يمكن أن تتحول هذه السيارات إلى واقع قريبا؟ هناك طلب متزايد في مجال التكنولوجيا على هذا النوع من الابتكارات. طائرات الإقلاع والهبوط العمودي الكهربائية أو eV-TOL، تنطلق من الأرض وتحوم وتهبط عموديا. إنها صديقة للبيئة لأنها تعمل بالكهرباء ومصممة بحيث لا تنتج أي انبعاثات مباشرة لثاني أكسيد الكربون. وفقًا لـ IBA، وهي شركة تقدم بيانات وتحليلات الطيران، من المتوقع أن يرتفع سوق هذه الطائرات إلى أكثر من 21 مليار يورو بحلول عام 2035. وهو رقم يبقي أعين المستثمرين معلقة على السماء. تعمل أكثر من 50 شركة حاليا على تطوير العديد من نماذج الطائرات ذات القدرة على نقل ما يصل إلى 20 راكبا. إحدى هذه الشركات هي شركة AirCar السيارة الهوائية التركية . منذ تأسيسها في عام 2017، كانت شركة AirCar تبحث عن طرق للخروج من أزمات الازدحام المروري. يقع مقرها في ما يمثل المعادل التركي لوادي السيليكون. تشارك شركة AirCar أكبر شركة لتصنيع البرمجيات في البلاد. عوضا عن الانتظار لتبني الحكومات ببطء طرقا أكبر ولتطور وسائل النقل العام، وضعت الشركة نصب أعينها هدفا أعلى. هدفها النهائي هو امتلاك شبكة من سيارات الأجرة الطائرة التي تعمل بالطاقة الكهربائية وتعتمد القيادة الذاتية بالكامل. بعد إجراء أكثر من ألف تجربة صغيرة النطاق، بدأ الاختبار على نموذج أولي بالحجم الكامل هذا العام. يقول الرئيس التنفيذي لشركة AirCar ،السيارة الهوائيةألتونبوزار، إن الشركة تتوقع أن تبدأ نقل الركاب بحلول أوائل عام 2025. ولكن لا تزال هناك عوائق يجب التغلب عليها. واحدة من هذه العوائق هي حجم وسائل النقل العام اليوم. كما يوضح الدكتور أندرياس باردينهاغين، الأستاذ في الجامعة التقنية في برلين، فإذا قارنا عدد الركاب الذين يمكن لقطار أو حافلة نقلهم بالعدد الذي يمكن أن تحمله طائرة هليكوبتر حديثة، فالمقارنة لن تكون لصالح الهليكوبتر التي ستنقل عددا أقل بكثير. إذا كنت ترغب في نقل مئات الأشخاص في سيارات الأجرة الطائرة، على سبيل المثال، سيكون لدينا مجال جوي مزدحم جدا، ووفقا للدكتور باردينهاغين فإن هذا قد لا يكون مقبولا بالنسبة للجمهور. التعقيد الآخر هو اللوائح الوطنية والدولية الناظمة لقوانين الأجسام الطائرة. فيل سيمور، رئيس IBA، يقول إن جميع البلدان في جميع أنحاء العالم لديها هيئات تنظيمية تتبع إرشادات صارمة لتصميم التصنيع. بالنسبة له، هذا يضمن وجود شبكة أمان وتنظيم في المكان. ومع ذلك، قد يؤدي ذلك إلى إبطاء الخطط الرامية لإدخال سيارات الأجرة الطائرة الخدمة. على الرغم من هذه الصعوبات، تريد AirCar أن تغير من قواعد الصناعة وهي على استعداد لسلوك الطريق الأقل ارتيادا لبناء مستقبل طيران جديد. بالنسبة إلى ألتونبوزار، يتعلق هذا المشروع أيضا بالتقنيات المستدامة، وهي صناعة عمل فيها سابقا. كان يعمل على التقنيات الحالية مثل بطاريات الليثيوم أيون، والمركبات، وتقنيات الطائرات بدون طيار والذكاء الاصطناعي، حيث أدرك أنه من الممكن الدخول في مجال صناعة السيارات الطائرة. وعد السيارات الطائرة حاليا يقتصر على نقل البشر لمسافات قصيرة، ولكن ماذا عن عمليات التوصيل الأكبر؟ تقول شركة Flying Whales إن طائراتها الضخمة التي تشبه المنطاد لن تقتصر مهامها على نقل حمولات 60 طنا عبر مسافات طويلة، ولكن ستقوم بذلك مع مراعاة الاستدامة. يقول الرئيس التنفيذي للشركة، سيباستيان بوجون، إن الشركة يمكن أن تحدث ثورة في صناعة الرعاية الصحية. ووفقا له، من الممكن استخدام المناطيد ذات السعة الكبيرة لإيصال المستشفيات إلى المناطق النائية أو الجزر. بمجرد أن تساعد المستشفيات الأشخاص المحتاجين، يمكن نقلها بعد ذلك إلى مناطق نائية أخرى حتى يتمكن السكان قاطبة من الحصول على جودة الرعاية الصحية نفسها التي يحصل عليها سكان المدن الكبرى. لم تعد السيارات الطائرة وأنماط النقل الجوي الجديدة مجرد خيال. تصب مليارات اليورو بالفعل لتمويل العشرات من الشركات الناشئة في جميع أنحاء العالم. ولكن هل ستبقى حكرا على الأغنياء؟ أم أنها من الممكن أن تغير طريقة سفرنا جميعا؟
  • كازاخستان تحتفل بمرور 30 عاما على استقلالها وعينها على التحوّل الرقمي

    بمناسبة مرور ثلاثين عاماً على استقلالكازاخستان، وتحت شعار القيادة، الاستقرار، التقدم استضافت العاصمة نور سلطانمؤتمراً دولياً استقطب كبار السياسيين والخبراء في العالم للبحث في جوانب تجربة بناء الدولة الكازاخية المستقلة وما تحقق فيها من إنجازات. وكانت ثلاثة عقود مرّت على استقلال كازخستان، وتجّلّى في هذه الحقبة التقدمُ الاقتصادي والتنمية المستدامة وسط إصلاحات سياسية وتسارع في عمليات التنمية وتحسن في كافة مناحي الحياة اعتماداً على التقنيات الرقمية. وفي أحدث استطلاع أجرته الأمم المتحدة بشأن الحكومة الإلكترونية لعام 2020، احتلت كازاخستان المرتبة الـ29 في مجال تطوير الحكومة الإلكترونية، كما احتلت البلاد المرتبة الحادية عشر في جودة الخدمات عبر الإنترنت، علماً أن هذا الاستطلاع يتمّ كل عامين ويشمل 193 دولة عضو في الأمم المتحدة. ويعدّ هذا التصنيف من أهم مؤشرات تطور مجتمع المعلومات لدى مختلف دول العالم. تعزيز التفاعل بين الحكومة والمواطن وتدخل كازاخستان حالياً مرحلة جديدة من التحوّل الرقمي تستجيب فيها أكثر لطموحات المواطنين، ويؤكد وزير التطوير الرقمي والإبداع، باجدات موسين على أن البلاد تنتقل من الكم إلى النوع، عبر إنشاء نموذج متعدد لمنصات وتطبيقات الخدمات العامة، نموذجٌ يكون فيه المواطن على اتصال مباشر مع مؤسسات الدولة. ويقول الوزير باجدات موسين: يجب أن يؤدي التحوّل الرقمي إلى تعزيز التفاعل بين الحكومة والمواطن، والأولوية في ذلك لحاجة المواطن، كموضوع التنقل وشراء العقارات وما إلى ذلك، ونحن نعمل من أجل تلبية كل ما يسهل حياة المواطن. الموارد البشرية المؤهلة إن أكثر من تسعين بالمائة من الخدمات العامة في كازخستان، حالياً، متاحة رقمياً، ويستفيد منها نحو أحد عشر مليون شخص، ورغم ذلك، لم يصل واقع الحال بعد إلى المستوى المطلوب، لعدم وجود عدد كافٍ من موظفي تكنولوجيا المعلومات من ذوي الإمكانات العالية. وفي هذا السياق، يقول الوزير موسين: إن تعزيز قطاع تكنولوجيا المعلومات، يتطلب في المقام الأول تأمين الموارد البشرية المؤهلة، لذا فإن أحد أبرز أهدافنا للسنوات الأربع القادمة هو تأهيل مئة ألف متخصص في مجال تكنولوجيا المعلومات ومن ذوي المهارات والإمكانات العالية، على حد تعبيره. اندماج العلوم بالتكنولوجيا في هذه الأثناء، وعلى قدمٍ وساق، يتواصل العمل في جامعةنزارباييففي حقل الذكاء الاصطناعي والروبوتات، إذ يقوم العلماء الشباب بكتابة التطبيقات والخوارزميات وبرمجة الروبوتات ودراسة الواقع الافتراضي، وذلك كله بهدف جعل الروبوت والإنسان يعملان معاً بيسر وآمان. وتقول طالبة الدكتوراة في جامعة نزارباييف، زنات ماخاتيفا لـيورونيوز: إن أهمية هذا التطبيق تكمن في أنه يبيّن للمستخدم الجانب الآمن من الروبوت والجانب الخطير، هنا يمكننا أن نرى أن المنطقة الحمراء خطيرة وأن المنطقة الخضراء آمنة، وهكذا فإن لدى الشخص المعلومات المتعلقة بحركة الروبوت وسرعته وكيفية التعاطي معه. ويعد اندماج العلوم بالتكنولوجيا سمةً رئيسة في تطور أي قطاع من قطاعات الاقتصاد.، وفي هذا الصدد، تشهد كازاخستان حضوراً لافتاً في الأسواق التي يحتلُ الإبداع فيها حيزاً واسعاً ضمن استراتيجية الأعمال. ويقول رئيس هيئة التخطيط الاسترتيجي والإصلاحات في كازاخستان لموفدة يورونيوز أنيسيموفا: لعلّ أكثر المنصات ضمن نطاق عملنا جذباً للانتباه، هي منصّة كاسبي كي زد، التي يستخدمها اثنا عشر مليون شخص تقريباً، وتقدّم هذه المنصة خدمات الدفع ويستفيد منها كافة سكان البلاد. وبعد الولايات المتحدة ، تعد كازاخستان ثاني أكبر شركة لتعدين البيتكوين في العالم، وفي هذا السياق يقول رئيس جمعية بلوكشين في كازاخستان، إسلامبيك سالزانوف: إن تقنية بلوك شين والتعدين الرقمي تمنح كازاخستان القدرة على جذب استثماراتن بمليارات الدولارات، وخلق آلاف الوظائف التي تتطلب مهارات عالية، ما يؤدي إلى إيجاد عائدات ضريبية جديدة للميزانية وتوطين المزيد من التكنولوجيا الحديثة. وخلال سنوات الاستقلال، تمكنت كازاخستان من جذب ثلاثمائة وسبعين مليون دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ما مكّن للبلاد من أن تبقى واحدة من أكثر اقتصادات آسيا الوسطى ديناميكية.
  • الزعفران.. هل يفقد الذهب الأحمر في أفغانستان مكانته العالمية؟

    أفغانستان تحتل المرتبة الثالثة عالميا في إنتاج الزعفران. أصبحت أفغانستان واحدة من أكبر الدول المنتجة للزعفران وأكثرها مبيعا في العالم بالعقدين الماضيين، حيث جعلها الموقع الجغرافي المناسب -بمناخها الجبلي وتربتها الغنية- مناسبة لزراعة الزعفران، لكن الجفاف والتغيرات السياسية الأخيرة في البلد أثر على زراعة وتجارة الزعفران في أفغانستان. فاقت جودة الزعفران الأفغانيبسبب المناخ المناسب والتربة التي تجرب لأول مرة الزعفران، وحسب خبراء الزراعة فإن التربة الرملية بيئة مناسبة للزعفران وهذا هو السبب الرئيسي وراء الشهرة العالمية للزعفران الأفغاني. ورغم انتشار جائحة كورونا التي أثرت بشكل خطير على الاقتصاد العالمي، تمكنت أفغانستان من إنتاج الزعفران وتصديره إلى الخارج، وتحتل أفغانستان -بحصتها السوقية البالغة 12.8% من الصادرات العالمية- المرتبة الثالثة بعد إيران والهند في إنتاج الزعفران، الذي لديه القدرة على إخراج الملايين من الفقر وجلب ملايين الدولارات من الدخل للمزارعين، مما يعزز الاقتصاد الأفغاني بشكل كبير. إنتاج الزعفران الأفغاني يقول رئيس جمعية مصدري الزعفران الأفغاني محمد أشرف قاسمي: تضاعف إنتاج الزعفران في أفغانستان في السنوات القليلة الماضية، وفي عام 2018، بلغت قيمة إجمالي صادراتها العالمية 21.25 مليون دولار، وفي عام 2019 بلغت 28.94 مليون دولار، وكانت حصة الهند من التصدير نحو 15 مليون دولار لكونه أحد أغلى التوابل في العالم. ويصدر الزعفران الأفغاني إلى 27 دولة من أهمها دولة قطر والصين والهند والإمارات العربية المتحدة. ويقول عزيز الله رحمتي: بعد انهيار الحكومة الأفغانية السابقة ووصول طالبان إلى السلطة في أفغانستان توقفت عملية التصدير إلى الخارج، الآن نرسل الزعفران إلى باكستان ومنها إلى دول أخرى، هذه العملية تحتاج إلى وقت ودفع ضرائب إضافية أطلب من السلطات الجديدة إيجاد حل فوري لهذه المشكلة. وتضاعف سعر الزعفران هذه السنة 4 مرات ولا يمكن تصديره للخارج بسبب تحذيرات أميركية وإغلاق المطارات، ويقول المزارعون إنه لا يمكن ادخار الزعفران مثل بقية السلع لأنه يفقد لونه ومذاقه. ويقول رجل الأعمال محمد رفيع: الزعفران نادر والحاجات عالية ولهذا ارتفع سعره، لكن لم نعد قادرين على تصدير الزعفران لمعظم الدول. في العام الماضي أبرمنا اتفاقيات مع الإمارات العربية المتحدة والصين لكن لا يوجد الآن مجال للتصدير. عقبات عديدة يعاني التجار والمزارعون من قلة هطول الأمطار والجفاف هذه السنة وهذا يهدد حياة العائلات التي تعيش على إنتاج الزعفران على مدار السنة. وتظهر الإحصاءات الرسمية للزراعة في افغانستان أن أكثر من 20 ألف عائلة تعمل في حصاد الزعفران ومعالجته وتعبئته. حتى إن بعض مزارعي الزعفران أصيبوا بخيبة أمل من استمرار نشاطهم في قطاع زراعة الزعفران، حيث تسبب قلة هطول الأمطار والجفاف في انخفاض المحصول بنسبة 60% إلى 70%. ويقول عبد الأحد كريم أحد مزارعي الزعفران: لقد حصدت 450 كيلوغراما من الزعفران العام الماضي، لكن هذا العام لم تصل جميع المحاصيل إلى 100 كيلوغرام من الزعفران، كان مستوى محصول الزعفران هذا العام منخفضا للغاية وخسرنا، ماذا أستفيد من ارتفاع الأسعار وأنا لا أملك الزعفران وكثيرون مثلي يعربون عن خيبة أملهم في الاستثمار في هذا القطاع.
  • السلطان محمد الفاتح.. كيف نطور علم القيادة في ضوء تجربته التاريخية؟!

    بقلم: د. سليمان صالح دراسة سير القادة المسلمين تساهم في تطوير نظريات جديدة لعلم القيادة يحتاج لها العالم في كفاحه لبناء مستقبل يقوم على مبادئ وأخلاقيات وقيم ورؤية حضارية بعد أن دفعه قادة بلا مبادئ ولا أخلاق خلال القرنين السابقين إلي البؤس والفقر والخراب الناتج عن الظلم. ويشكل محمد الفاتح نموذجاً متميزاً للقيادة في التاريخ الإنساني، حيث تتميز تجربته بالثراء والتنوع في التحديات التي تحتاج إلى الإبداع في مواجهتها. أصالة التجربة: انتصار حضاري دراسة القيادة أصبحت تحتاج إلى مناظير حضارية جديدة، فبالرغم من أهمية الشخصية القيادية ودورها وقدرتها على القيام بالوظيفة وتحقيق الأهداف.. إلا أن هناك أهمية لدراسة التجربة التاريخية والحضارية التي تمثلها الشخصية وتقدمها للبشرية. لذلك تشكل دراسة القيادة في تجربة محمد الفاتح نقطة انطلاق لتطوير نظرية إسلامية للقيادة، فهو يمثل الحضارة الإسلامية وتجربتها التاريخية الطويلة في مواجهة الامبراطورية البيزنطية. لذلك لم يكن الصدام علي أسوار القسطنطينية بين جيشين، ولكن كان بين الحضارة الإسلامية التي استوعبها محمد الفاتح، وقدم نفسه للعالم باعتباره الممثل الشرعي لها، والذي يعمل علي تأكيد تميزها ، ويقدمها للعالم لتحل مشكلاته ، وتقضي علي الظلم والقسوة والوحشية التي تمثلها الإمبراطورية الرومانية . وهنا يمكن أن نتجاوز فكرة أصالة الشخصية القيادية لننطلق في فضاء أوسع هو أصالة الحضارة والتجربة التاريخية . إن دراسة سلوك العثمانيين يوضح أهمية الأصالة الحضارية في تشكيل الشخصية القيادية ، وعلي سبيل المثال توضح رسالة عثمان لابنه أورخان تطورا مهما في نظرة القادة العثمانيين لأنفسهم وتصورهم لأنفسهم ودورهم الحضاري ، واعتزازهم بأنهم يمثلون أصالة الحضارة الإسلامية ومبادئها وتجربتها التاريخية ووظيفتها الإنسانية . إن هذا يمكن أن يشكل مدخلا مهما لتفسير تاريخ محمد الفاتح ،وإنجازه الحضاري بتحرير القسطنطينية من السيطرة البيزنطية ، فهو قائد يمثل الحضارة الإسلامية بكل ثرائها المعرفي ، وتجربة تاريخية طويلة شهدت قيادات قدموا انجازات انسانية وحضارية . من هؤلاء القادة الذين شكل محمد الفاتح امتدادا لهم جده عثمان الذي كان يري أن وظيفته في الحياة هي الجهاد في سبيل الله لإعلاء كلمة الله، وأن نشر الإسلام واجب مقدس ،وكان يتميز بالقوة والعدالة والرحمة والتواضع ،لذلك جمع بين الفتوحات العظيمة بحد السيف ، وفتوحات القلوب بالإيمان والإحسان. يقول عثمان في وصيته لابنه اورخان : لسنا من هؤلاء الذين يقيمون الحروب لشهوة حكم أو سيطرة أفراد ، فنحن بالإسلام نحيا وبالإسلام نموت .. وهذا يا ولدي ما أنت له أهل .. واعلم يا بني أن طريقنا الوحيد في هذه الدنيا هو طريق الله ، وأن مقصدنا الوحيد هو نشر دين الله ، وأننا لسنا طلاب جاه ولا دنيا . أصالة الأهداف هذا يعني أن أصالة القيادة تشمل أصالة المصدر الذي يستمد منه القائد المبادئ والقيم والأفكار ،وأصالة الشخصية باعتزازها بهويتها ووعيها بمتطلبات وشروط الانتماء للأمة والحضارة ، وأصالة الأهداف التي يعمل لتحقيقها. ولقد جاء بعد عثمان عدد من القادة الذين حرصوا علي الالتزام بالمبادئ الإسلامية التي تم غرسها في نفوسهم ، وشارك العلماء في عملية اعدادهم للقيام بالوظيفة الحضارية والإنسانية . ومن الواضح أن حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم الذي بشر فيه بفتح القسطنطينية ، ووصف فيه الأمير والجند الذين سيفتحونها ب نعم وهو مفهوم إسلامي يشمل المدح والثناء بكل ما هو خير وشرف وعزة وايمان .. هذا الحديث شكل إلهاما لكل أجداد محمد الفاتح حيث بدأ أورخان في التخطيط لفتح القسطنطينية ، وقام بإعداد جيشه وتنظيمه وفرض الحصار علي القسطنطينية من الناحية الشرقية ، وأرسل ابنه سليمان لعبور مضيق الدرنديل للاستيلاء علي بعض المواقع التي يمكن استخدامها في حصار القسطنطينية من الناحية الغربية ، وقد نجح في جذب الكثير من المسلمين للالتحاق بجيشه الذي أصبح يضم الكثير من المجاهدين . ثم تولي الحكم السلطان مراد الأول الذي وضع الأسس لنهضة الدولة بالعلم ، وكان من أهم انجازاته العسكرية انتصاره الحاسم علي التحالف الصليبي الذي دعا لتشكيله البابا أوربان الخامس، لكن السلطان مراد الأول حقق انتصاره الحاسم عليهم في موقعة تشيرمن ثم استشهد بعد انتصاره عليهم في موقعة قوصوة وكان السلطان مراد الأول يتضرع لله عابدا وزاهدا قائلا: إنني أقسم بعزتك وجلالك إنني لا أبتغي من جهادي هذه الدنيا الفانية ، ولكنني أبتغي رضاك ، ولا شيئ غير رضاك يا آلهي ، انني أقسم بعزتك وجلالك أنني في سبيلك ، فزدني تشريفا بالموت في سبيلك . وهذا يوضح أن القيادة الإسلامية تتميز بأصالة الأهداف ، فهو لا يعيش ويجاهد للحصول علي منفعة مادية ،أو للحصول علي أبهة الملك ، ومظاهر المجد والسيادة ، ولكنه يعمل لنشر الإسلام وإنقاذ البشرية من الضلال والقهر والظلم والعبودية لغير الله .. وهو يعتبر أن الشهادة في سبيل الله أعظم هدف يعمل لتحقيقه ، ويرجو أن يناله . هؤلاء القادة شكلوا تجربة تاريخية ساهمت في اعداد محمد الفاتح وتربيته وتأهيله ليكون فاتح القسطنطينية الذي يكون نعم الأمير والذي يقود نعم الجيش فينال بذلك الشرف والمجد والسيادة كرما من الله الذي يعمل لنيل رضاه . إن أصالة الأهداف هي أهم ما يميز القائد المسلم ، فهي أهداف مستمدة من الوظيفة الحضارية للأمة الإسلامية التي تحمل رسالة الله الخاتمة للبشرية . من أهم القادة العظماء الذين ساهموا أيضا في تشكيل شخصية محمد الفاتح بتجربتهم التاريخية السلطان بايزيد الأول الذي تميز بالقدرة علي فهم الواقع والبيئة الدولية ، وعقد الاتفاقيات التي تتيح له تحييد قوي معادية ليتمكن من تحقيق النصر علي العدو الرئيس ...وبذلك ساهم في التخطيط الاستراتيجي لفتح القسطنطينية . ومع قوته السياسية أثبت أنه قائد عسكري يتميز بالشجاعة التي أهلته لتحقيق الانتصار في معركة نيكوبوليس علي التحالف الصليبي الذي ضم المجر وألمانيا وفرنسا وانجلترا وسويسرا .. وقد بلغ عدد الصليبيين في هذه المعركة حدا ملأ نفس ملك المجر بالغرور فقال : لو انقضت السماء لأمسكناها بحرابنا ، لكنه اضطر للفرار من المعركة . أصالة النسب ومحمد الثاني أو الفاتح تميز أيضا بأصالة النسب التي تجعله يحرص علي ما ورثه عن أسلافه من شجاعة وكرم وحرص علي الجهاد .. وقد شارك مع أبيه في الكثير من المعارك قبل أن يتولى الحكم فرأى زهد أبيه في الدنيا. وحرصه على الجهاد ، وتكريمه للعلماء والأشراف وكان أهم ما يميز محمد الفاتح حبه للعدل، وهي صفة لأجداده ترسخت في نفسه ، حيث أوضحت له التجربة التاريخية لأبيه وأجداده أن تلك الصفة من أهم مميزات القيادة التي تعمل لتحقيق أهداف عظيمة، وأن العدل هو الذي يحمي الدولة، ويزيدها قوة، ويجمع حولها القلوب. يتضح من ذلك أهمية الارتباط بين القيادة الأصيلة والقيادة القائمة على المبادئ، فحب محمد الفاتح للعدل من أهم تجليات استيعابه للتجربة التاريخية للقادة المسلمين، ومنهم أبوه وأجداده. ويثبت التاريخ أن إقامة العدل ترتبط بالشرف والمروءة وكرم الأصل.. بينما يرتبط الظلم بالدناءة والانحطاط واحتقار الذات والعقد النفسية الناتجة عن التعرض للإهانة والذل كما توضح سيرة أباطرة الرومان مثل كاليجولا ونيرون.. والتاريخ يقدم لنا الكثير من النماذج. لذلك كان من الطبيعي أن يحرص محمد الفاتح على الوفاء بالعهود وهو يرى أباه مراد الثاني يرفع المعاهدة على رمحه في مواجهة ملك المجر بعد أن مزقها هذا الملك ثم يحرص على مبارزته ويعفو بعد النصر عن الأسرى ويكرمهم. لذلك تجمعت كل الصفات المرتبطة بالعدل في التجربة التاريخية التي ورثها محمد الفاتح عن أبيه وأجداده. وقد تولى محمد الفاتح الحكم بعد وفاة والده مراد الثاني في 18 فبراير 1451، وعمره 22 عاما. دراسة التاريخ من أهم مميزات شخصية محمد الفاتح حبه للعلم خاصة مجال التاريخ، ولقد تعلم في مدرسة الأمراء، وقرأ الكثير من الكتب التي ساهمت في صقل قدراته الإدارية والاستراتيجية، واستيعابه للحضارة الإسلامية والتجربة التاريخية للأمة الإسلامية وتميز بإجادته للغات ومن أهمها اللغة العربية ويتضح من دراسة تاريخ سلاطين آل عثمان أن محمد الفاتح ورث عنهم حب العلم وتكريم العلماء واستشارتهم بشكل مستمر، فقد كان أورخان قد أنشأ أول جامعة عثمانية في نيقو ميديا ( أزميت الان)، كما أنشأ عددا من المعاهد العلمية والمدارس واختار لإدارتها والتعليم فيها المعلمين الذين تم التعامل معهم بكرم واحترام. وهذا يعني وضوح جانب متميز في قيادة محمد الفاتح فهي قيادة قائمة علي المعرفة التي شكلت أساسها علوم القرآن بالإضافة إلي العلوم التطبيقية التي تستهدف تحسين القدرة علي الانتاج المادي وتطوير الأسلحة وادارة الدولة. ولعل ادارة محمد الفاتح للصراع مع البيزنطيين ،وانتصاره الحاسم وفتح القسطنطينية قد شغل المؤرخين والعلماء عن دراسة تجربة محمد الفاتح كمدخل مهم لتطوير علم القيادة ، وتقديم نظرية إسلامية للقيادة. لقد ارتبطت أصالة القيادة في تجربة محمد الفاتح بالقيادة القائمة علي المعرفة ، حيث أن استيعاب محمد الفاتح ووعيه بالتجربة التاريخية للأمة الإسلامية شكل الأساس للمعرفة التي استند عليها كقائد في بناء مشروعه الحضاري ، وتحقيق هدفه في تحرير القسطنطينية من السيطرة الرومانية . لقد كانت المعرفة التي بذل محمد الفاتح كل جهده لسنوات طويلة للحصول عليها تحت اشراف الكثير من العلماء المتميزين في عصره هي مصدر قوته ، وهي التي ميزت مشروعه كقائد بأصالة المصدر والهدف ، ومكنته من الابتكار والإبداع ، وأطلقت خياله الذي استمد من شوقه لتحقيق بشري رسول الله صلي الله عليه وسلم أفكارا جديدة تتناسب مع صعوبة التحديات ، وتقدم حلولا لأصعب المشكلات . إن عظمة القيادة وتميزها تتجلي في مواجهة التحديات ، وكلما زادت التحديات صعوبة وتعقيدا زادت حاجة الأمة لقيادة متميزة تواجهها. بناء الدولة وادارتها والأمة كلها كانت تنتظر تلك القيادة فهي تمر بمرحلة ضعف ، ولم يكن أحد يتخيل في تلك الفترة أنه آن الأوان لتحقيق بشري رسول الله صلي الله عليه وسلم وفتح القسطنطينية. إننا يمكن أن نلاحظ ظهور الكثير من المفاجآت في التاريخ الإسلامي ، حيث تظهر قيادات تعيد توحيد الأمة ، وتحقق انتصارات حاسمة . ولقد كان ظهور الدولة العثمانية نفسها وصعودها منذ عهد عثمان يشكل مفاجأة تاريخية تؤكد أن الأمة الإسلامية يمكن أن تصعد وتنتصر بدون مقدمات ، وهذا يخيف الغرب الآن من امكانية حدوث مفاجأة تاريخية . ولقد جاء ظهور محمد الفاتح بعد فترة تعرضت فيها الدولة العثمانية نفسها لمحن قاسية أضاعت الكثير من قوتها .. لذلك بدأ محمد الفاتح حكمه بمواجهة اخطر التحديات وهي : كيف يعيد بناء الدولة وتوحيدها وتنظيمها وادارتها . وقد اهتم محمد الفاتح باقتصاد الدولة ، فعمل علي ضبط الإنفاق ، وتوظيف موارد الدولة واستثمارها ومحاربة الاستثمار والترف ، وقام بزيادة مرتبات الجنود وتطوير الأسلحة وانتاجها . ثم قام بعزل حكام الأقاليم الذين ثبت تقصيرهم أو عدم كفاءتهم، واختيار حكام يتميزون بالكفاءة والالتزام بالمبادئ الإسلامية . لذلك شهدت السنوات الأولي لحكمه جهودا متواصلة لزيادة قوة الدولة وتوظيف موارها وادارتها .. وهذا يعني أنه كان صاحب رؤية ومشروع متكامل ، عملت الدولة كلها لتحقيقه .. ولقد نجح في اقناع كل حكام الأقاليم ، ورؤساء الجند والعلماء بالعمل لتحقيق المشروع . وانطلاق القائد من رؤية يساهم في زيادة قدرته علي ادارة التغيير ، ولذلك تتميز قيادة محمد الفاتح بأنها قيادة تعمل لتحقيق التغيير ، واستثماره لتحقيق الأهداف . وعملية التغيير بدأت بإدارة الدولة والقضاء علي كل أشكال الفساد والإسراف لتوفير المال اللازم لتحقيق الهدف .. ولقد ساهمت تلك الجهود في تحقيق تقدم الدولة ،واقناع الناس بأن الدولة ملك لهم ، وأن كل مواردها يتم استخدامها لتحقيق مصالحهم واسعادهم ، وأدي ذلك إلي تعبئتهم لتحقيق الهدف ، أو مشروع الدولة العثمانية بفتح القسطنطينية . فهل شكلت تجربة محمد الفاتح إلهاما لأردوغان في توظيف موارد الدولة وتحقيق تقدمها وادارتها لصالح مجموع المواطنين ؟!. من المؤكد أن تحقيق الأهداف العظيمة يبدأ بعملية تغيير داخلي تهدف إلي توحيد الدولة ، والتقليل من العوامل التي تؤدي إلي الصراع ، واستخدام موارد الدولة لصالح الناس الذين سيشاركون طواعية في تحقيق انجازات عظيمة .. وبذلك تكون تجربة محمد الفاتح ملهمة لكل قيادة تستهدف تحقيق مهمة أو انجاز عظيم . لذلك تساهم تجربة محمد الفاتح في تطوير نظريات القيادة بشكل عام ، والربط بين رؤية القيادة وادارة الموارد وتوظيفها واستثمارها وتعبئة القوي البشرية لتحقيق الأهداف.
  • أكبر المخاطر التي تهدد اقتصاد العالم في 2022

    قبل نحو أسبوعين من دخول العام الجديد، رصد الخبراء مجموعة من أبرز المخاطر التي تهدد الاقتصاد العالمي في 2022. في الوقت نفسه فإن التطورات الاقتصادية التي شهدها العالم خلال عامي جائحة فيروس كورونا المستجد التي لم تنته بعد، أظهرت خطأ الكثير من التوقعات، وهو ما يفتح الباب أمام السؤال عما يمكن أن يكون خطأ في العام المقبل؟ ويرى المحللون توم أورليك ومايفا كوزين وإيندا كوران في تحليل نشرته وكالة بلومبرج للأنباء أن الأخطاء المحتملة في العام المقبل كثيرة، والمخاطر التي ستواجه الاقتصاد العالمي كبيرة. وفي تحليلهم الاقتصادي يرصد المحللون الثلاثة قائمة المخاطر الكبرى التي تواجه الاقتصاد وتتمثل في المتحور الجديد لفيروس كورونا المستجد أوميكرون، وزيادة أسعار الفائدة الأمريكية، وانهيار القطاع العقاري الصيني بسبب أزمة شركة إيفرجراند ، وارتفاع معدل التضخم في العالم وبخاصة تضخم أسعار الغذاء والتوترات الجيوسياسية والسياسية في أوروبا. في المقابل يشير المحللون إلى وجود بعض النقاط المضيئة في العام الجديد ومنها: وفرة السيولة النقدية لدى المستهلكين بفضل ارتفاع معدلات الادخار أثناء فترات الإغلاق نتيجة انتشار فيروس كورونا، واحتمال تمديد الحكومات لبرامج التحفيز الاقتصادي، واستمرار تبني الولايات المتحدة لميزانية توسعية. ويعتبر الوقت مبكرا لإصدار حكم نهائي بشأن المتحور أوميكرون الذي يبدو أسرع انتشارا من السلالات السابقة لفيروس كورونا المستجد لكنه أقل خطورة من حيث معدلات الوفاة. وهذا الأمر يمكن أن يسمح بعودة الحياة إلى شبه حالتها قبل الجائحة. في المقابل فإن الخوف من الجائحة وإجراءات الإغلاق تحد من إقبال المستهلكين على العديد من الأنشطة مثل المطاعم ومراكز اللياقة البدانية، كما تدفعهم إلى شراء المزيد من المواد الغذائية. وإذا عاد التوازن إلى الإنفاق الاستهلاكي مرة أخرى خلال العام المقبل، فقد يسجل الاقتصاد العالمي نموا بمعدل 1ر5% من إجمالي الناتج المحلي وليس بمعدل 7ر4% كما يتوقع خبراء بلومبرج. ورغم ذلك يحذر المحللون من أن الأمور قد لا تمضي على هذا النحو الإيجابي، وقد تظهر سلالة جديدة من الفيروس أشد خطورة تجبر العديد من الدول على إعادة فرض إجراءات الإغلاق وهو ما ستكون له تداعياته على أداء الاقتصاد العالمي. وفي حال فرض إجراءات إغلاق خلال العام المقبل لمدة ثلاثة أشهر فقط، يمكن أن يتراجع معدل النمو العالمي إلى 2ر4% فقط. في بداية 2021 كان المتوقع أن ينتهي العام بمعدل تضخم أمريكي في حدود 2%. ولكن ما حدث أن معدل التضخم وصل إلى 7%. ويتوقع المحللون أن ينتهي العام المقبل وقد تراجع معدل التضخم إلى المستويات المستهدفة أي في حدود 2%. ويعتبر المتحور أوميكرون سببا محتملا واحدا للتضخم، كما أن الأجور ترتفع بسرعة في الولايات المتحدة. في الوقت نفسه فإن التوترات بين روسيا وأوكرانيا يمكن أن تدفع أسعار الغاز الطبيعي إلى مزيد من الارتفاع. ومع الاضطرابات المناخية الناجمة عن ظاهرة التغير المناخي، قد تواصل أسعار الغذاء العالمية ارتفاعها. ولا تتحرك كل المخاطر الاقتصادية في اتجاه واحد. ففي حين يمكن أن يؤدي تفشي موجة جديدة من الجائحة إلى تضرر قطاع السفر على سبيل المثال، فإنه سيؤدي في الوقت نفسه إلى تراجع أسعار النفط، وبالتالي تتراجع الضغوط التضخمية، وهو ما سيضع البنوك المركزية الكبرى في العالم أمام أسئلة ليس لها إجابات سهلة. ويحذر الخبراء من أن يؤدي إقدام مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي على زيادة أسعار الفائدة وتشديد السياسة النقدية إلى ضربة قوية للأسواق الصاعدة. فارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية يؤدي عادة إلى ارتفاع سعر الدولار وخروج الاستثمارات المالية، وربما إلى أزمات عملة في الاقتصادات النامية. وفي أوروبا، ساعد تضامن قادة الدول الداعمة لمشروع الوحدة الأوروبية والدور النشط للبنك المركزي الأوروبي في عدم ارتفاع تكلفة الاقتراض للحكومات الأوروبية وهو ما ساهم في التغلب على أزمة جائحة كورونا. ومع ذلك يمكن تلاشي تأثير هذين العاملين خلال العام الجديد. فمعركة انتخابات الرئاسة في إيطاليا خلال كانون ثان/يناير المقبل، قد تهدد الائتلاف الحكومي الهش. وفي فرنسا تشير استطلاعات الرأي إلى أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيواجه تحديا قويا من جانب تيار اليمين السياسي في انتخابات الرئاسة المقررة في نيسان/أبريل المقبل. وإذا ما حقق المعسكر المناوئ للاتحاد الأوروبي مكاسب كبيرة في الاقتصادات الرئيسية الأوروبية، يمكن أن يتحطم الهدوء في أسواق السندات الأوروبية ويحرم البنك المركزي الأوروبي من الدعم السياسي المطلوب لكي يتعامل مع الأزمات المالية. وأخيرا فإن ارتفاع أسعار الغذاء العالمية خلال العام المقبل يمكن ان يؤدي إلى موجة اضطرابات سياسية واجتماعية عنيفة. فالجوع يؤدي تاريخيا إلى اضطراب اجتماعي. وقد أدت تداعيات كورونا والطقس السيء إلى ارتفاع أسعار الغذاء في العالم لمستويات قياسية تقريبا، ويمكن أن يستمر ارتفاعها خلال العام الجديد. وكانت آخر أزمة أسعار غذاء في العالم عام 2011 قد أثارت موجة احتجاجات شعبية واسعة وبخاصة في الشرق الأوسط. ومازل الكثير من دول هذه المنطقة عرضة للأزمة. وبالفعل تعاني السودان واليمن ولبنان ضغوطا قوية على أسعار الغذاء، والدول الثلاث تشهد حاليا نفس المخاطر التي واجهتها في 2011، وربما بدرجة أكبر بالنسبة لبعض الدول. في المقابل فإن الأوضاع في مصر أفضل إلى حد ما. أخيرا، فإن الاضطرابات والاحتجاجات الشعبية نادرا ما تظل داخل حدود الدول التي تحدث فيها، معنى هذا أن منطقة الشرق الأوسط تواجه خطر اضطراب إقليمي واسع النطاق.
  • الصين "الغامضة".. ضبابية اقتصادية ومزيد من العزلة بظل "قيود البيانات"

    يخيم نوع من الضبابية على الحالة الاقتصادية الحقيقية للاقتصاد الصيني، في ظل قيود على البيانات الرسمية المتاحة للجمهور، وقوانين جديدة تقيد الوصول إلى المعلومات، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. وتقول الصحيفة إن الحزب الشيوعي الصيني يفرض نوعا من السيطرة الصارمة على المعلومات، وتكثف ذلك في عهد الرئيس شي جين بينغ. وأصبحت الصين غامضة بشكل متزايد، خاصة خلال العام الماضي، حتى في ظل تنامي حضورها على المسرح العالمي. وزاد قانون جديد لأمن البيانات من صعوبة حصول الشركات الأجنبية والمستثمرين الأجانب على المعلومات، كتلك المتعلقة بالإمدادات والبيانات المالية. وتوقفت العديد من الشركات المتخصصة بمواقع السفن في المياه الصينية، عن تبادل المعلومات خارج البلاد، مما يجعل من الصعب فهم نشاط الموانئ هناك. وفرضت السلطات الصينية قيودا على المعلومات المتعلقة باستخدام الفحم، وأزالت وثائق متعلقة بقضايا المعارضة السياسية من قاعدة بيانات قضائية رسمية، وأوقفت التبادلات الأكاديمية مع دول أخرى. وقال ستيفن ناجي، أستاذ السياسة والدراسات الدولية بالجامعة المسيحية الدولية في طوكيو: لطالما كانت الصين صندوقا أسود. وأضاف أن تضاؤل ​​الوصول إلى المعلومات يجعل من الصعب على الأجانب فهم ما يحدث في الصين، ويصبح هذا الصندوق الأسود أكثر سوادا. وبسبب هذه القيود والقوانين، تحاول عدة شركات وحكومات معرفة كيفية التعامل مع الصين. وقال كاميرون جونسون، المستشار الإداري المقيم في الصين، والذي يتحدث سنويا مع المشرعين في واشنطن: هناك غموض حول ما يحدث داخل الصين، وحول أهدافها كدولة، وهذا يقود إلى عدم الثقة. ويقول رجال أعمال ومحللون سياسيون إن السرية المتزايدة للصين ليست نتيجة سياسة واحدة، بل هي نتيجة عدة عوامل، ومنها الاستجابة لوباء كورونا، والمخاوف بشأن أمن البيانات، والقيادة السياسية الداخلية التي تنظر إلى العالم الخارجي بعين الريبة. وفي إشارة إلى الاستجابة للوباء، لم يغادر الرئيس شي جين بينغ، الذي كان يسافر كثيرا للخارج، الصين منذ الإعلان عن تفشي كورونا في يناير 2020. وفي المقابل، اتخذت الولايات المتحدة أيضا خطوات مشابهة أدت إلى فصل أكبر اقتصادين في العالم جزئيا، وفقا للصحيفة، ومنها تقييد وصول الصينيين إلى التكنولوجيا الأميركية والجامعات البحثية، وفرض قيود على التجارة والتأشيرات. وتقول الصحيفة إنه في مواجهة العداء المتزايد من الولايات المتحدة والحكومات الديمقراطية الأخرى، قام الرئيس الصيني بعكس مسار أسلافه، المتمثل بالتواضع والانفتاح، والتركيز على الوطنية والاكتفاء الذاتي. وأشارت إلى أن ما زاد الطين بلة وفاقم الانفصال والعزلة، هي ضوابط الحدود الصارمة المتعلقة بمكافحة كورونا، والتي تشمل إلغاء الرحلات الجوية والحجر الذي دام أسابيع، الأمر الذي تسبب بـانخفاض حاد في التفاعلات المباشرة بين المواطنين الصينيين والعالم. ومثال على ذلك نقلت الخطوط الجوية حوالي مليون شخص داخل وخارج الصين خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2021، انخفاضا من حوالي 50 مليونا خلال نفس الفترة من عام 2019، وفقا لبيانات من إدارة الطيران المدني الصينية. ويقول بعض الصينيين الذين يخططون للسفر إلى الخارج، إنه تم رفض تجديد جوازات سفرهم، وتم ثنيهم عن السفر من قبل مسؤولي الحدود، الذين استندوا إلى توجيهات حكومية لتقليل السفر. ولم ترد إدارة الهجرة الوطنية الصينية على طلب للتعليق من قبل الصحيفة. ومما زاد الغموض أيضا، هو قانون جديد لأمن البيانات، دخل حيز التنفيذ في سبتمبر الماضي، بعد أن عبر مسؤولون صينيون عن قلقهم بشأن نقل البيانات التي يحتمل أن تكون حساسة إلى الخارج. وتخضع جميع الأنشطة المتعلقة بالبيانات تقريبا للرقابة الحكومية، بما في ذلك جمعها وتخزينها واستخدامها ونقلها. وقال سمير مدني، الشريك المؤسس لموقع بيانات ناقلات النفط تانكر تراكرز، إنه بدون مثل هذه البيانات الدقيقة لموقع السفن من الشركات الصينية، سيكون من الصعب للغاية معرفة حجم تجارة النفط الصينية مع كوريا الشمالية وفنزويلا وإيران، والدول التي تخضع لعقوبات الأمم المتحدة أو الولايات المتحدة. وتشير الصحيفة إلى توقف الشركات الصينية عن مشاركة بياناتها مع الشركات متعددة الجنسيات الأخرى، بعد تطبيق قانون أمن البيانات، ما ينعكس سلبا على العمليات التجارية، ويؤدي إلى صعوبة إجراء الدراسات أو الإحصاءات المتعلقة بالاقتصاد، إضافة إلى منع الصين لوصول الباحثين والعلماء الغربيين إلى أرشيفات الأبحاث، وتقييد استضافة الجامعات الصينية للمؤتمرات الدولية، وإنهاء البرامج التعاونية مع الجامعات الأجنبية. ونفت وزارة التعليم الصينية، في رد بالفاكس، على استفسارات من قبل الصحيفة، أن تكون الصين تشدد الضوابط أو تعرقل الارتباطات الأكاديمية عبر الحدود. وقالت الوزارة إن جائحة كورونا سببت عقبات في هذا الشأن، مضيفة أن الصين ستواصل الانفتاح على العالم. وقامت الحكومة الصينية بإزالة وإخفاء البيانات التي استخدمتها حكومات أجنبية ومؤسسات إخبارية، لتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة في الصين، ومن المرجح أن يؤدي التعتيم إلى زيادة التوترات بين الصين والولايات المتحدة، وفقا للصحيفة.
  • كيف يمكن لإدارة الموارد البشرية السيئة أن تدمر أي شركة؟

    تؤدي إدارة الموارد البشرية دوراً مهماً في نمو أي شركة، فهي الإدارة المسؤولة عن توظيف الأشخاص، ومراجعة الأداء، ومثلما يمكن أن تساهم إدارة الموارد البشرية الجيدة في تطوير الشركة، من الممكن أن تتسبب الإدارة السيئة في تدميرها. ومن أجل تجنب فشل الشركات بسبب الممارسات السيئة لإدارة الموارد البشرية، عليها اتباع بعض الطرق التي يمكن أن تؤثر بها إدارة الموارد البشرية سلباً على الشركة. 1- عدم الامتثال للوائح والقوانين: تقع مسؤولية الامتثال للوائح والقوانين على عاتق قسم الموارد البشرية، لذلك من المهم أن يكون لدى الشركة فريق متخصص قادر على مراقبة مدى امتثال الموظفين للوائح والقوانين، وقادر على تجنب الوقوع في المشكلات. 2- سياسات غير واضحة: - تعمل أي شركة وفقاً لمجموعة من القواعد، التي يجب على جميع الموظفين احترامها، وعندما تكون إدارة الموارد البشرية سيئة، تواجه الشركة مشكلات عديدة، لأن ما من أحد يكون على دراية بالتزاماته ومسؤولياته. - حتى تضمن إدارة الموارد البشرية أن كل شخص يقوم بدوره، يجب عليها تزويد الموظفين بدليل يتضمن تعليمات واضحة، ويجب على هذا القسم مراجعة وتحديث هذا الدليل باستمرار. 3- عدم كفاءة عملية التوظيف: - لكي تتمكن أي شركة من جذب أفضل المواهب، تحتاج أن يكون لديها إستراتيجية توظيف فعّالة ومبتكرة. - عندما يكون لدى الشركة إدارة موارد بشرية سيئة، لن يقبل المرشحون الجيدون الانضمام للشركة، وبالتالي لن تكون الشركة قادرة على جذب أفضل المواهب، مما سيؤثر على أدائها في النهاية. 4- تأخير الرواتب: عادة ما تؤخر إدارة الموارد البشرية السيئة الرواتب، وتقدم معلومات غير واضحة، مما يسبب استياء الموظفين، وقد يترك العديد منهم عمله بسبب عدم الشعور بالأمن المالي. 5- فقدان سجلات الموظفين: - من الممكن أن تحدث المشكلات في العمل في أي وقت، ومن أجل التعامل مع ذلك، يجب أن يكون لدى قسم الموارد البشرية سجلات كاملة للموظفين. - تتضمن هذه السجلات تاريخ بدء العمل، وتقييم الأداء، والإنجازات، وأي نوع آخر من البيانات ذات الصلة بعلاقة الموظف بالشركة. - يمكن أن تضر الدعاوى القضائية التي قد يقيمها أحد الموظفين بالشركة، إذا لم يكن لدى إدارة الموارد البشرية سجل كامل للموظف، ولحماية أي شركة يجب أن تكون كل البيانات مسجلة. 6- نقص برامج التدريب الفعالة: - يجب على فريق الموارد البشرية تنظيم برامج تدريبية وتوجيهية فعالة للموظفين الجدد، من أجل إطلاعهم على مهامهم والتزاماتهم. - تتسبب إدارة الموارد البشرية السيئة في ضعف الكفاءة، لأن الموظفين الجدد لن يعرفوا ما يجب عليهم القيام به، ولن يتمكنوا من إنجاز مهامهم، بسبب نقص برامج التدريب الفعّالة.
  • 6 أخطاء قد تدمر شركتك الناشئة.. كيف تتجنبها؟

    يعتبر بدء عمل تجاري أمراً مثيراً بقدر ما هو مخيف لأنه ينطوي على العديد من التحديات والمخاطر؛ لذلك قبل إطلاق مشروعك الخاص عليك تجنب عدد من الأخطاء التي يمكن أن تدمر عملك قبل أن يبدأ. وفي هذا التقرير الذي نشرته مجلة فوربس الأمريكية، تطرق مايك كابل، مؤسس شركة باتريوت للبرمجيات ومديرها التنفيذي، إلى الأخطاء الستة التي من شأنها أن تدمر شركتك الناشئة، وكيف يمكنك تجنبها. 1- الخوف من الإخفاق: قد ينتابك الخوف عند التفكير في بدء عمل تجاري، وقد يزداد هذا الخوف عندما تعلم أن الأخطاء يمكن أن تؤدي إلى وقوع مشكلات كبيرة، ولكن الخوف من الإخفاق لن يساعدك على النجاح، بل قد يمثل عائقاً في بداية مشوارك، وقد يمنعك من المجازفة عندما يكون ذلك ضرورياً. ذكر الكاتب أن أسهل طريقة لتجنب الخوف من الإخفاق أو ارتكاب الأخطاء هي الاستعداد، ضع خطة عمل واضحة، وراجع سجلاتك، وتابع آخر المستجدات على الدوام مثل قوانين الضرائب وأفضل الممارسات المحاسبية. إذا كانت فكرة إدارة سجلاتك أو متابعة القوانين والأنظمة تثير خوفك، يمكنك تعيين متخصص ضرائب أو محامٍ متخصص في قانون الشركات، وتذكر أنه لا أحد معصوم من الخطأ، واكتشاف الأخطاء وإصلاحها يساعد على المضي قدما والتعلم. 2- غياب خطة تسويق: إذا كانت معاملاتك التجارية بطيئة، فقد يكون ذلك بسبب افتقارك إلى خطة تسويق، دون خطة تسويق لن تكون قادراً على فهم السوق المستهدف. كيف تتجنب ذلك؟ قبل بدء عملك التجاري، يوصي الكاتب بوضع خطة عمل تتضمن مخططاً لتسويق عملك، ويقوم جزء من هذه الخطة على إجراء مسح كامل للسوق من أجل معرفة مدى ملاءمة نشاطك التجاري لمتطلبات السوق، وجمع بيانات عن العملاء والمنافسين المحتملين. بعد تحليل البيانات، ينبغي عليك البدء بالعمل وفقاً للنتائج التي توصلت إليها، فعلى سبيل المثال، يمكنك تجديد إستراتيجيات التسويق الخاصة بك أو الرد على المراجعات بشكل أسرع أو حتى مطالبة العملاء بتعمير استمارة لاستقصاء آرائهم. 3- إهدار المال: في بداية مسيرتك، سيكون إهدار الأموال أمراً سهلاً، فقد تشتري معدات أو تستأجر منشأة أو تنفق الأموال على الإعلانات، وما إلى ذلك، ولكن من المؤكد أن الإفراط في الإنفاق سيقضي على مشروعك التجاري قبل أن يبدأ حتى. لتجنب ذلك، نصح الكاتب بتحديد ميزانية والالتزام بها، حاول تقدير مختلف تكاليف مشروعك وتحديد الموارد المطلوبة لتنفيذه. ولكن تذكر أن الميزانية عبارة عن مخطط تفصيلي، ومن الأفضل أن تنفق أقل من الميزانية بدلاً من تجاوزها. 4- تحاول أن تفعل كل شيء بنفسك: بصفتك صاحب المشروع، من المحتمل أنك لن تطلب مساعدة أحد وترفض أخذ المشورة من أي شخص، ولكن هذا التصرف خاطئ، لأنك بمرور الوقت ستصاب بالإجهاد وستفقد شغفك وقد تفكر حتى في إنهاء المشروع، بدلا من ذلك، يوصي الكاتب بطلب المساعدة والاستفادة من تجارب رواد أعمال آخرين، وقد تفكر أيضا في إنشاء شراكة تجارية مع أحد رجال الأعمال. 5- تعيينات غير مسؤولة: زميلك في المدرسة الثانوية هو بلا شك صديق جيد لك، ولكنه قد لا يكون الموظف الأنسب لعملك، وتذكر أن مشروعك التجاري يتطلب احتياجات محددة يلبيها الموظف الأكثر كفاءة. قبل تعيين الموظفين، قم أولا بدراسة ميزانيتك لمعرفة ما إذا كان بإمكانك تحمل تكاليف رواتبهم، وحدد المبلغ الذي يدفعه أرباب العمل عن ضرائب الرواتب والأجور النموذجية في مجال عملك، ثم حدد ما إذا كنت بحاجة إلى موظف بدوام كامل أو جزئي. احرص على التحدث مع محاسب شركتك لمراجعة سجلاتك بتعمق، وفي حال كانت السجلات تشير إلى أن الوقت لم يحن بعد لتعيين موظفين، ضع خطة عمل للوصول إلى النقطة التي يمكنك من خلالها تعيين أحد المساعدين، وإذا كنت في وضع يسمح لك بالتوظيف، فحدد بالضبط المهمة التي سيقوم بها الموظف قبل نشر الإعلان الوظيفي. 6- عدم اتباع مسك الدفاتر المناسب: لا يملك معظم رجال الأعمال معرفة في أساسيات المحاسبة، ولكن ذلك ليس عذراً للتهرب من مسؤوليات مسك الدفاتر، فقد يؤدي الإخفاق في متابعة سجلات الشركة إلى فوضى وتقديم تقارير ضريبية خاطئة. في هذه الحالة، يوصي الكاتب بتعيين محاسب لأنه وحده القادر على التأكد من أنك على المسار الصحيح، كما يمكنه مساعدتك في تحديد ميزانيتك وتقديم العائدات الضريبية للشركات وما إلى ذلك. مع ذلك، يجب أن تكون على دراية بأساسيات المحاسبة وأين تذهب أموالك على أساس يومي، ويمكنك استخدام برنامج محاسبة لمساعدتك على معالجة الفواتير وتتبع المدفوعات والدفع للمقاولين وما إلى ذلك.
  • "المهندسين" الكويتية و"الاتحاد العربي" يناقشان دور المؤسسات العلمية في تطوير المجتمعات العربية

    تحت رعاية جامعة الدول العربية، يقيم الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة وجمعية المهندسين الكويتية المؤتمر العلمي الدولي الحادي عشر للاتحاد يوم 8 ديسمبر الجاري بمقر جامعة الدول العربية. ويستكمل المؤتمر أعماله يوم الخميس 9 ديسمبر بقاعة المؤتمرات الكبرى بالمركز الكشفي العربي تحت عنوان تكامل المؤسسات العلمية في بناء وتطوير المجتمعات بالدول العربية. وصرح رئيس المؤتمر الأمين العام للاتحاد د. أشرف عبدالعزيز أن المؤتمر سيقوم بتسليط الضوء على الاهتمام الكبير الذي أولته الدول العربية للتعليم الجامعي وما قبله، وهو ما يدل على الدور الجوهري الذي تقوم به المؤسسات الجامعية والتعليمية في بناء وتنمية وتطوير المجتمعات والدول، وبخاصة البناء الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والحضاري. وأضاف: فضلاً عن قضايا البيئة والتنمية المستدامة والتقنية الرقمية، وقبل ذلك بناء الشخصية التي تحقق هذه الرؤى. ونوه أمين عام الاتحاد بالجهد الذي تبذله المؤسسات العلمية والجامعات العربية والهيئات البحثية في بحث ومناقشة قضايا التنمية والتقدم العلمي والتقني بالمنطقة العربية وصولاً إلى العبور بالمجتمعات نحو آفاق رحبة ومستقبل أفضل ومستدام جيلاً بعد جيل. وأشار إلى أن تلك المؤسسات لديها العديد من الخبرات والإمكانات العلمية والبشرية التي تستطيع من خلالها أن تبني وتعمر وتنهض بالأمم لتسير في أغوار سباق الدول المتقدمة. وبين عبدالعزيز أن المؤتمر يستهدف توضيح الدور الذي تقوم به المؤسسات العلمية في تنمية وبناء الأمم والشعوب، وإظهار أهمية الدور الذي تؤديه المؤسسات العلمية في التقدم الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والبيئي للمجتمعات العربية،ودورهم في التشجيع على خلق منافسة شريفة في تقديم أفضل وسائل التنمية والازدهار لخدمة الأوطان والمواطن. وقال: دون شك، فإن للجامعات دوراً كبيراً في الإسهام في إيجاد فرص ومجالات جديدة لسوق العمل العربي،إلى جانب فتح قنوات للتواصل بين المؤسسات العلمية في تقريب وجهات النظر. وأشار إلى أن المؤتمر يشرف عليه المستشار نادر جعفر، رئيس الاتحاد، ويضم العديد من العلماء والشخصيات الدولية المهمة،منها عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية بالإمارات العربية المتحدة ميرزا الصايغ،ورئيس جمعية المهندسين الكويتية رئيس اتحاد المهندسين العرب المهندس فيصل العتل، وسفير تشاد لدى مصر د.حسن شوناي، ووزير البترول والثروة المعدنية المصري الأسبق رئيس الهيئة العلمية العليا للاتحاد المهندس أسامة كمال، ورئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا د.محمود صقر، ورئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية د.صلاح مصيلحي، والمشرف على مرصد المسؤولية الاجتماعية بجامعة المجمعة بالمملكة العربية السعودية د.فيصل بن فرج المطيري، ونائب رئيس الاتحاد د. محمد بن هلال الكسار، ورئيس جمعية المخترعين بالأردنالبروفيسور فايز عبود ضمرة، والأستاذ بجامعة السليمانية بالعراق د.خالد القيسي، والأستاذة بجامعة محمد البشير الإبراهيمي بالجزائر د.آمال شوتري. وقام بوضع وصياغة محاور المؤتمر مقررا اللجنة العلمية رئيس قسم تكنولوجيا الهندسة الكهربائية في كلية الدراسات التكنولوجية بالكويت د. بدر الطويل، والأستاذ بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا رئيس تحرير مجلة الاتحاد العلمية د. تحسين شعلة، برئاسة وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الأسبق نائب رئيس الهيئة العلمية العليا للاتحاد د.صلاح يوسف، والأستاذ بجامعة القاهرة نائب رئيس الاتحاد د. دعد محمد فؤاد، والأستاذ بجامعة قناة السويس المستشار العلمي للاتحاد د. جمال جمعة مدني، وعضو مجلس إدارة جمعية المهندسين الكويتية د. شروق الجاسر، والأستاذ بجامعة السليمانية بالعراق وعضو الهيئة العلمية العليا للاتحاد د. خالد القيسي، والأستاذ بجامعة محمد البشير الإبراهيمي بالجزائر عضو الهيئة العلمية العليا للاتحاد د. آمال شوتري، ورئيس المجلس العربي للإبداع والابتكار بالسعودية د. محمد السريحي، وأستاذ علم وظائف الأعضاء المساعد بكلية البنات للآداب والعلوم والتربية جامعة عين شمس د. هبة صلاح. وتتناول محاور المؤتمر أهمية البحوث والدراسات والمراكز العلمية في خدمة المجتمعات العربية، وتفاعل الخطط والبرامج الإستراتيجية للمؤسسات العلمية في بناء الدول، وضرورة التحالف العلمي المشترك والخبرات المتبادلة التي تزيد من فرص التقدم وبناء المجتمعات، القيم الأخلاقية والإنسانية في التعامل مع نظم ومقدرات الدول، الاهتمام بدور المؤسسات في التعاون لتحقيق التكامل لبناء المجتمعات، ودور المؤسسات العلمية والبحثية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.. الطاقة المستدامة وتحلية المياه أنموذجاً. كما تتناول الاهتمام بحاضنات الأعمال ومشروعات التخرج للمبدعين والمبتكرين من طلاب الجامعات، ودور المؤسسات العلمية في إعداد وتخطيط المدن المستدامة والنقل النظيف.
  • 3 مخاوف.. هكذا يهدد "أوميكرون" الاقتصاد العالمي

    يهدد متحور أوميكرون بخفض النمو الاقتصادي في العالم وزيادة التضخم، بعد أن بدأ العالم يشهد تدريجيا حالة من التعافي في الأشهر الأخيرة، إلا أن الوضع الذي كان عليه في ربيع عام 2020، عندما بدأت الجائحة في الانتشار لن يعود، وفق تقرير لمجلة إيكونوميست الأميركية. وعقب الانهيار الاقتصادي في عام 2020 مع انتشار الفيروس وحصده أرواح الملايين وما تبع ذلك من إجراءات إغلاق كلفت اقتصادات الدول مليارات الدولارات، بدء التعافي تدريجيا في 2021، لكن أزمة الإمدادات والتضخم كسرت بعض هذا الزخم، ليأتي ظهور المتحور الجديد ويزيد المخاوف. وفي مواجهة تلك المخاوف، بشأن عمليات الإغلاق المحلية والدولية، باع المستثمرون أسهما في شركات الطيران وسلاسل الفنادق، وانخفض سعر النفط بنحو 10 دولارات للبرميل، وهو انخفاض يرتبط عادة بركود يلوح في الأفق، وفق تقرير المجلة. ورغم أن حقيقة المتحور لم تكشف بعد، بات خطر انتشار المرض من بلد إلى آخر يهيمن مرة أخرى على الاقتصاد العالمي، مما يزيد من تفاقم مخاطر قائمة بالفعل أوردها التقرير. أول هذه المخاطر هو إلحاق الضرر بالنمو مع تشديد قيود الإغلاق والسفر في دول العالم الثرية، بعد أن شهدت حركة السفر بعض الانتعاش وتخفيف القيود هذا العام. والثاني أن المتحور قد يرفع معدلات التضخم المرتفعة بالفعل في العالم والتي تبلغ في المتوسط 5.3 في المئة، وفقا لبيانات بلومبيرغ. ويلوح هذا الخطر في الأفق بشكل أكبر في الولايات المتحدة التي ارتفع فيها التضخم إلى 6.2 في المئة وهو أعلى مستوى في ثلاثة عقود. ويشر التقرير إلى أن الأسعار آخذة في الارتفاع جزئيا، لأن المستهلكين يفرطون في شراء السلع، ولكي ينخفض التضخم، يجب تحويل الإنفاق مرة أخرى نحو الخدمات، مثل السياحة وتناول الطعام في الخارج، وهو ما قد لا يحدث بسبب أوميكرون. وقد يؤدي المتحور أيضا إلى زيادة عمليات الإغلاق في سلاسل الإمداد مثل فيتنام وماليزيا، ما يؤدي إلى تفاقم مواطن الخلل في العرض وبالتالي زيادة التضخم، وقد يؤجل عودة العمال إلى أعمالهم بعد فترة توقف بسبب الجائحة. ويشير التقرير إلى أن مخاوف النمو تظهر بشكل كبير في الاقتصادات الناشئة مثل البرازيل والمكسيك وروسيا، التي رفعت أسعار الفائدة لكبح التضخم، لكن هذا الأمر قد يؤثر على النمو. والخطر الثالث هو تباطؤ النمو في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، التي تصارع أزمة ديون في صناعة العقارات، وتشن حمة إيديولوجية ضد الشركات الخاصة، وتتبنى سياسة لمنع انتشار الفيروس جعلت البلاد معزولة، وحتى مع تفكير الحكومة في تحفيز الاقتصاد، انخفض النمو إلى حوالي 5 في المئة، وهو المعدل الأدنى منذ حوالي 30 عاما. وإذا تبين أن أوميكرون أكثر قابلية للانتشار، سوف تكون الاستراتيجية الصينية أكثر صعوبة، لأنه سيجعلها أكثر صرامة في إجراءات منع الانتشار، مما يضر بالنمو ويعطل سلاسل التوريد ويؤدي إلى إجهاد الاقتصاد ونظام الرعاية الصحية. ورغم هذه المخاوف المذكورة، استبعد تقرير المجلة أن يشهد العالم مرة أخرى ما حدث في ربيع 2020، عندما انخفض الناتج المحلي الإجمالي في الدول بشكل كبير، ففي الوضع الحالي، تكيفت الشركات مع الفيروس، ولم يعد هناك ارتباط كبير بين الناتج المحلي الإجمالي وإجراءات الإغلاق. ورغم أن شركات اللقاحات قد تطور أنواعا جديدة قادرة على التعامل مع المتحور الجديد، أو أن البيانات الجديدة ستقول إن التطعيمات الحالية تمنع الأعراض الشديدة، فإن أوميكرون، أو أي متحور جديد قد يظهر في المستقبل، سيهدد بخفض النمو وزيادة التضخم. وتقول المجلة: لقد تلقى العالم للتو تذكيرا قويا بأن طريق الفيروس إلى أن يصبح مرضا متوطنا، لن يكون سهلا. وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت من قبل أن مخاطر انتشار أوميكرون عالية جدا، وحذرت شركة موديرنا من أن اللقاحات الحالية قد لا تكون ذات فعالية كبيرة في التعامل معه. وحذرت وكالة التصنيف موديز من أن كوفيد-19 سيظل يشكل تهديدا. وتوقع صندوق النقد الدولي أن تفشل معظم البلدان الناشئة والنامية حتى عام 2024 في تلبية توقعات النمو التي حددتها قبل الوباء، خاصة وأن عددا من البنوك المركزية (في البرازيل وروسيا وكوريا الجنوبية وغيرها) رفعت بالفعل أسعار الفائدة لدرء التضخم المتسارع، الذي من شأنه أن يعيق تعافيها. وحتى في الصين، قاطرة النمو العالمي، يتباطأ الانتعاش مع تراكم المخاطر، وحذر صندوق النقد مؤخرا من الاستهلاك الأسري الذي يعاني لاستعادة مستويات ما قبل الوباء، وأزمة قطاع العقارات مع الصعوبات التي واجهتها شركة إيفرغراند العملاقة المثقلة بالديون، وانقطاع التيار الكهربائي الذي يثقل كاهل الشركات. وكان الاقتصاديون توقعوا انتعاشا بشكل عام، خصوصا في قطاع الترفيه والضيافة الذي تضرر بشدة من جراء الوباء، لكن انتشار أوميكرون هدد بعرقلة هذا التعافي. وأظهرت بيانات وزارة العمل، الجمعة، أن الاقتصاد الأميركي وفر 210 آلاف وظيفة فقط في نوفمبر، أي نصف ما توقعه المحللون، ما يعكس الانتعاش الصعب في سوق العمل الأميركية، كما أن التوظيف ارتفع بمقدار 18.5 مليون وظيفة منذ أبريل 2020 عندما أصيب النشاط الاقتصادي بالشلل بسبب الجائحة، لكنه ما زال أقل من مستواه في فبراير 2020 بـ3.9 ملايين وظيفة. وأعلنت كبيرة خبراء منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، لورانس بون، قبل أيام أن المتحور يفاقم مستويات عدم اليقين والمخاطر المرتفعة أصلا، وفق فرانس برس. وجاء في تقرير المنظمة، ومقرها باريس، أن التعافي خسر زخما ويختل توازنه بدرجة أكبر.
  • الاقتصاد الماليزي: الصناعات والزراعة

    ماليزيا هي واحدة من دول جنوب شرق آسيا. يقع الجزء الغربي في جنوب شبه جزيرة ملقا ، والجزء الشرقي في شمال جزيرة كاليمانتان. البلد ملكية دستورية اتحادية. ومن الناحية الاقتصادية، ماليزيا متطورة تماماً، والظروف المعيشية للسكان مواتية. هناك نسبة كبيرة من الطبقة الوسطى ، أمّا الفقراء والأغنياء فهم قليلون نسبياً. القطاعات الرئيسية للاقتصاد الماليزي هي الصناعة والزراعة والتجارة الخارجية والسياحة. السمة الجغرافية الإغاثة متنوعة للغاية. في كل من الجزيرة والبر الرئيسي هناك سلاسل جبلية. أعلى نقطة هي جبل كينابالو. المناخ في السهول حار ورطب واستوائي. يتغير الطقس قليلاً على مدار العام. يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة السنوية +27 درجة ، ويبلغ هطول الأمطار السنوي تقريبًا. 2500 ملم. يعتمد الطقس بشكل كبير على المنطقة. هناك أمطار أكثر على التلال أكثر من الساحل. معظم ماليزيا غابات. تتميز بتنوع الأنواع الكبيرة. ومع ذلك ، كل عام ينخفض ​​منطقتهم. ويرجع ذلك إلى إزالة الغابات المكثفة وتوسيع الأراضي الزراعية ، وخاصة زراعة نخيل الزيت. الآن تتركز معظم الغابات داخل حدود المتنزهات الوطنية. تلوث الهواء ، وصيد الأسماك والحيوانات ، وكمية كبيرة من النفايات الصلبة البلدية لها تأثير سلبي على البيئة. ما يقرب من نصف الأنهار لديها مياه منخفضة الجودة. بالنسبة للاقتصاد ، فإن الظروف الطبيعية لماليزيا مواتية للغاية. هنا يمكنك زراعة الفواكه الاستوائية وأشجار النخيل وأشجار المطاط. الغابات لديها الكثير من الخشب. في البحار يمكنك صيد الأسماك والمأكولات البحرية. مع الاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية ، من الممكن التطور السريع للسياحة. التعليم والصحة تم تطوير النظام التعليمي في هذا البلد بشكل جيد. يؤثر تطورها إلى حد كبير على التقدم الاقتصادي ، مما يجعل ماليزيا أقرب إلى البلدان المتقدمة منها إلى البلدان النامية. هناك ما يصل إلى وزارتين. هناك نظام للمدارس العامة المجانية ، ومع ذلك ، يمكن للمقيمين استخدام خدمات خاصة أو الدراسة في المنزل. التعليم الابتدائي فقط إلزامي. ومع ذلك ، فإن المزيد والمزيد من الناس لديهم تعليم عالٍ ، والمعلمون والمعلمون أغنياء للغاية يتمتعون بوضع اجتماعي جيد. اللغة الرئيسية في ماليزيا وفي النظام التعليمي هي لغة الملايو. ينقسم الطب في ماليزيا إلى القطاعين العام والخاص. في الحالة الأولى ، يتم استخدام أحدث المعدات ، وفي الحالة الثانية ، يكون الوضع أكثر تنوعًا. تم تطوير طب الدولة بشكل أساسي في المدن الكبيرة في البلاد. الاقتصاد الماليزي لفترة وجيزة ماليزيا بلد متطوّر... من بين دول جنوب شرق آسيا ، تأتي في المركز الثالث من حيث الاقتصاد ، وفي العالم - فقط 38. هنا ، إنتاجية العمل عالية ، وعدد كبير من المتخصصين لديهم التعليم العالي. بلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي 6.5٪ ، وهو مؤشر مرتفع للغاية. في عام 2014 ، بلغت 337 مليار دولار. حتى الثمانينيات من القرن العشرين ، ساد استخراج المواد الخام والزراعة في هيكل الاقتصاد. ثم بدأت الصناعة تنمو بسرعة. ومع ذلك ، لا تزال الدولة مصدرًا مهمًا للنفط والموارد الطبيعية الأخرى والمنتجات الزراعية. يحتوي باطن هذه الدولة على ما يقرب من 4.3 مليار برميل من احتياطيات النفط المؤكدة. يتم إنتاج زيت النخيل بكميات كبيرة. كما تم تطوير الصناعات ذات التقنية العالية بشكل جيد. تقوم ماليزيا بتصنيع وتصدير منتجات الإلكترونيات الدقيقة والهندسة الكهربائية. هي في المركز الأول في العالم من حيث تصنيع المكيفات المنزلية والرقائق الإلكترونية. تزدهر صناعة السيارات. شركات الدفاع تتطور بنشاط. على عكس الدول المجاورة ، تعافى الاقتصاد الماليزي بسرعة من الأزمة الاقتصادية لعام 1997. قطاع السياحة تلعب السياحة دورًا مهمًا في اقتصاد هذا البلد. في عام 2009 ، احتلت ماليزيا المرتبة التاسعة في تصنيف الحضور ، حيث كانت تحت خط واحد ألمانيا. كمصدر للعملة الأجنبية ، تحتل السياحة المرتبة الثالثة هنا. في عام 2018 ، جلبت عائدات الأنشطة السياحية للبلاد ما يقرب من 60 مليار دولار. يأتي الأشخاص الذين لديهم ميزانيات عائلية مختلفة إلى هنا. أكبر اهتمام للزوار هو الطبيعة البكر والشواطئ البرية ، وأحيانًا مناسبة للغوص. الأشياء المهمة للزيارة هي المنتزهات الوطنية ، والتي يقع الجزء الرئيسي منها في الجزء الشرقي (جزيرة كاليمانتان). تتمتع المدن الكبيرة ببعض الأهمية ، حيث يزور الزوار أشياء الهندسة المعمارية (التقليدية والحديثة والاستعمارية). من نواح عديدة ، تواجه الدولة خيارًا: التحرك على طول المسار الصناعي على حساب التنمية السياحية ، أو العكس. في حالة المزيد من إزالة الغابات والتلوث البيئي ، فإن الجاذبية السياحية للإقليم ستكون في خطر. قطاع النقل نظام النقل ، كما يلائم الاقتصاد المتقدم ، متطور بشكل جيد. هناك الكثير من المطارات في ماليزيا (58 منها 37 راكبًا و 8 ذات وضع دولي). يبلغ الطول الإجمالي للطرق 98.7 ألف كيلومتر ، مع سطح مرصوف - 80.3 ألف كيلومتر ، والطرق السريعة - 1.8 ألف كيلومتر. في الجزء شبه الجزيرة ، تعد شبكة الطرق أكثر تطورًا مما كانت عليه في الجزء الشرقي. يبلغ طول السكك الحديدية 1.85 ألف كيلومتر. يوجد 1 قطار عالي السرعة. D. الطريق السريع. الزراعة يتناقص دور هذا القطاع في الاقتصاد الماليزي تدريجياً. لذا ، في الستينيات من القرن العشرين ، شكل الإنتاج الزراعي 37 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي لماليزيا وعمل معظم السكان في هذا المجال. في عام 2014 ، انخفضت الحصة إلى 7.1٪ من إجمالي الناتج المحلي ، وكان أكثر بقليل من 10٪ من إجمالي السكان عمال زراعيين. ومع ذلك ، تحتل ماليزيا المرتبة الثانية في العالم في إنتاج زيت النخيل والأولى - في تصديرها. منتج رئيسي آخر لهذا المنتج هو إندونيسيا. يعد زيت النخيل والمطاط الآن أهم إنتاج زراعي في ماليزيا. في الماضي ، لعبت زراعة الأرز وجوز الهند دورًا كبيرًا. صناعة ماليزيا القطاع الصناعي في البلاد متطور بشكل جيد. ويرجع ذلك إلى النسبة العالية من الصناعات ذات التقنية العالية. وفي الوقت نفسه ، فإن العمالة أرخص مما هي عليه في البلدان المتقدمة. لذلك ، الشركات الأجنبية المربحة لوضع إنتاجها هنا. يوجد في ماليزيا 12 شركة صناعية يابانية و 20 شركة أمريكية. تتركز الصناعة في الغالب في شبه الجزيرة (الغربية) من البلاد. هذا يرجع إلى قدرات النقل وإمكانات الموارد. أهم الصناعات في ماليزيا هي صناعة الإلكترونيات وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة الكهربائية. البلد رائد في إنتاج الرقائق الدقيقة ومكيفات الهواء المنزلية. فيما يلي الشركات المركزة لشركات دولية مختلفة ، بما في ذلك Intel. تم إنشاء إنتاج منتجات أشباه الموصلات. من بين الصناعات التقليدية ، الأكثر تطوراً هي إنتاج الفولاذ والقصدير والمنتجات الخشبية. تم تطوير صناعة السيارات والصناعات الخفيفة بشكل جيد. يتم إنتاج الكثير من الغاز المسال (المركز الثالث في العالم) ، وتم إنشاء منتجات معالجة النفط والغاز ، وإنتاج المطاط والمطاط الطبيعي. وكذلك الأسمدة والمبيدات المنزلية والدهانات والورنيش. قطاع التجارة التجارة الخارجية ذات أهمية كبيرة في اقتصاد هذه الدولة. توفر ماليزيا زيت النخيل والنفط والغاز المسال والمنسوجات والمطاط والالكترونيات والمنتجات الخشبية والخشب إلى الأسواق العالمية. يتم استيراد البلاستيك والصلب والمنتجات النفطية والمعدات وقطع الغيار والمواد الكيميائية والآلات إلى البلاد. إن ماليزيا مدرجة في منظمة التجارة العالمية ، الآسيان ، أبيك. النظام المصرفي تمتلك البلاد كميات كبيرة من الموارد المالية ، كما يعمل 27 مصرفاً تجارياً مختلفاً ، معظمهم من البنوك الأجنبية. هم أهم موردي الموارد النقدية. من المفترض أن عاصمة البلاد - كوالالمبور - ستصبح مركزًا ماليًا رئيسيًا. الخطط للسنوات القادمة تعتزم السلطات الماليزية زيادة الناتج المحلي الإجمالي للدولة ودخل الفرد بسرعة. من المفترض أن المنطقة بأكملها ستتمكن من الوصول إلى الإنترنت عريض النطاق. في مجال التكنولوجيا العالية ، الأولويات هي تطوير الطاقة النووية وإنتاج الألواح الشمسية. سيتم إيلاء المزيد من الاهتمام لزيادة دخول السكان ودعم التعليم والالتزامات الاجتماعية. من الأولويات المهمة دعم نظام التعليم ، مما يجعل هذا البلد أكثر جاذبية من حيث تطوير التقنيات العالية ، مقارنة بالدول الآسيوية المجاورة.
  • الشائع من سلبيات الملتقيات الافتراضية

    بقلم: مريم فيلالي منذ ان انتشرت جائجة الكورونا عرف العالم العربي والاسلامي بعض التطور فيما يخص توظيف التكنولوجيا والانترنيت لصالح العلم، كانت الملتقيات الافتراضية هي عماد التواصل العلمي خلال الجائحة. لكن ما أود الاشارة إليه هو بعض النقاط فيما يخص أجواء عرض الملتقيات *أولا: الوقت، من حيث مدة استغراقها الطويلة، أو من حيث انتقاء أوقات لا تناسب بعض الدول أ / حيث تستغرق بعض الملتقيات مدة طويلة يستحيل على الباحث المستمع وحتى المحاضر الملقي ملازمتها كاملة فيضيع على مختلف الاطراف حضورها كاملة ب / ايضا انتقاء اوقات الضغط على الانترنيت كما في شمال افريقيا خاصة هناك اوقات تقل سرعة الانترنيت كما في وقت الظهيرة والمغرب، والمديرين للندوات حينما يحصل خلل يلغون دور المحاضر او يستبدلونه *ثانيا: طريقة دعوة المحاضرين والمشاركين ، ينبغي ان تتوفر فيها جملة نقاط أ / ينبغي ان يتوفر بروشر ومطوية الكترونية تعرض المحاور العامة والخاصة ان أمكن، وان يكون للبروشر مقدمة تقدم لمحة عن الغاية من هذا الملتقى وأهدافه وما يريد ان يصل من خلاله وما يقدمه هذا الملتقى ب / ينبغي البقاء على تواصل مع الباحثين والاجابة عن تساؤلاتهم قبل اي مبادرة عمل ، هناك بعض المسؤولين عن الملتقيات يطرحون الملتقى ولا يتفاعلون ابدا مع المحاضرين والمشاركين ، البحث العلمي يتطلب صبرا وتناقشاوطرح اسئلة ربما لا يراها المسؤولون ضرورية وامر مفروغ منها لكنها جد ضروريةبالنسبة للمحاضرين لماذا؟ لأن بعض الاعمال ترفض ولا يعلم الباحث السبب؟ وان تم اخباره فهي بسبب شكليات لا غير مثل حجم الصفحات وعدم فهم وجهة الباحث من موضوعه .... *ثالثا: عدم القدرة على ولوج تطبيق زووم بسبب الحجم في الغرفة من اكبر العقبات لحضور ملتقى افتراضي هو الخروج المستمر من القاعة الافتراضية بحسب الحجم وذلك عائد اما بسبب ضعف سرعة الانترنيت و بسبب عدد المتواجدين في القاعة الافتراضية كذلك استخدام الشاشة يقلل من فرص حضور الباحثين، الافضل في هاته الحالة تقسيم القاعات الافتراضية حتى يكون بالقاعة الواحدة من 5-50 شخص
  • التعليم والتدريب وتحقيق الجودة الشاملة

    بقلم: الدكتور احمد السيد عمر المستخلص ( Abstract): توضيح الدور الذي يلعبه تطوير التعليم والتدريب وتجويده في المنظومة التعليمية في معرفة مدى فعالية التعليم والتدريب في تطوير ورفع كفاءة التعلم والتعليم والتدريب والوصول إلى أعلى النتائج والمعايير العالمية انطلاقا من تحقيق الجودة الشاملة. وتتضمن هذه الورقة مايلي: يشكل كل من التعليم والتدريب أساسًا للحركة التربوية الحديثة المعاصرة، فمن خلالهما يتمكن المجتمع المعاصر من تنمية موارده البشرية بما يتفق مع مطالبه وحاجاته على هيئة برامج مكثفة لتخطيط القوى العاملة وتجويدها. هذه البرامج هي جزء من برامج التنمية الشاملة لا يمكن إغفاله البتة، بل أن بقية البرامج التنموية الأخرى تقوم عليه. وطالما أن النظام التعليمي والتدريبي ينظر إليه على أنه كل متكامل من الأجزاء والعناصر المتفاعلة التي تؤثر كل منها في الآخر ويتأثر به فإن التاريخ والسياسة والإدارة -كل ذلك- هو من عناصر هذا النظام التعليمي، كلما أمكن زيادة كفاءته منهجًا وأهدافًا وتطبيقًا وتقويمًا وللتعليم والتدريب دور جوهري في إعداد قوة عمل مؤهلة للتعامل مع التقانة الحديثة قادرة على مواجهة التغيرات المتسارعة وانعكاساتها على طبيعة احتياجات سوق العمل من المهن والمهارات المتغيرة، مما دفع الدول، خاصة المتقدمة منها، إلى إدخال اصلاحات جذرية في هذا القطاع من خلال تكامل برامج التعليم بكل مستوياته وفروعه وتجسيرها بالتعليم العالي وربطهما باحتياجات سوق العمل وتأمين تجاوبه مع التغيرات العلمية والثقافية والتحولات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية المستجدة. لقد كان من بين الأسباب والدوافع التي قادت تلك الدول للقيام بحملات الإصلاح في التعليم والتدريب فيها: ازدياد معدلات التسرب من المراحل التعليمية، وعزوف الطلاب عن الالتحاق ببعض برامج التعليم ومساراته، ودخول نسب عالية من مخرجات التعليم العام (ممن لم يكملوا التعليم الجامعي) إلى سوق العمل دون أي خبرة أو مهارة مهنية ، مما أدى إلى ضعف المستوى المهني لقوة العمل الذي قاد إلى انخفاض نسبي لقدرة التنافس في الاقتصاد العالمي، وتزايد حاجة سوق العمل إلى قوى عاملة متعددة المهارات، تتسم بالمرونة والقدرة على التكييف وتغيير المهنة والعمل ضمن فريق، وغير ذلك من الأمور التي تقع تبعيتها على عاتق نظام التعليم والتدريب لذلك تعرّف منظومة التعليم والتدريب بأنها: نظام فرعي من النظام التربوي، وكل نظام يتكون من عناصر، ومنظومة التدريب والإعداد المهني تتكون من العناصر التالية وهي: المدخلات: وتشتمل على الطلبة، وبرامج التعليم والتدريب ، وتسهيلات التعليم والتدريب والمعلمين. العمليات: وتشتمل على التعليم والتدريب العملي، والاختبار، والقياس والتقويم. المخرجات: وتشتمل مواطنين مؤهلين لممارسة أعمال أو مهام مختلفة. التغذية الراجعة: تشمل التعديلات المقترحة على المدخلات والعمليات فيما إذا كانت النواتج (الخريجون) لديهم جوانب نقص في المهارات. لقد أضحى التعليم والتدريب ضرورة اجتماعية وحضارية خلال العصر الحديث على الرغم من أن هذا النوع من التعليم يرجع إليه الفضل في إقامة كثير من الحضارات الانسانية العريقة. وفي مجتمعاتنا لا تزال النظرة العامة قاصرة ولا يقل عنها قصرًا سوى قلة الجهود المبذولة للارتقاء به نظريًا وتطبيقيًا، وقد يكون من الأجدى أن يعاد النظر في هذه المسألة على الصعيدين السياسي والاقتصادي خاصة في ظل الاستمرار في سياسات الاعتماد على الغير. إن من أهم خطط التنمية الإجتماعية، تبنى منظومة التعليم والتدريب التي تهدف إلى تكوين الدارس تكويناً ثقافياً وعلمياً وقومياً بقصد إعداد الإنسان وتزويده بالقدر المناسب الذي يحقق إنسانيته وكرامته وقدرته على تحقيق ذاته وإسهامه فى عمليات وأنشطة الإنتاج وبصفة خاصة في مجال التعليم والتدريب الفنى والمهني والتركيز عليه باعتباره ثروة حقيقة كامنة داخل المجتمعات العربية . التعليم والتدريب يهدف بشكل عام إلى تكوين الدارس تكويناً ثقافياً وعلمياً ومهنيا بقصد إعداد الإنسان وتزويده بالقدر المناسب الذي يحقق إنسانيته وكرامته وقدرته على تحقيق ذاته وإسهامه في عمليات وأنشطة الإنتاج والخدمات من أجل تنمية المجتمعات العربية وتقدمها . ومن هذا المنطلق فإن التعليم والتدريب يكون حق لجميع المواطنين في المجتمعات حيث يعد التعليم والتدريب مفتاح أي إستراتيجية للتنمية الحقيقية (التنمية المستدامة) وهو العامل الرئيسي الذي يمكن بواسطته تغيير مجالات العمل والاقتصاد والادارة والحد من الفقر والبطالة والتضخم وتحسين نوعية الحياة في بيئة نظيفة . لقد أصبحت العملية التعليمية وتجويدها قضية اقتصادية واجتماعية معا لذلك أصبح على المؤسسات التعليمية أن تلبي احتياجات المؤسسات الوطنية من القوة البشرية ذات الكفاءة المطلوبة حتى تستطيع الأخيرة أن تحقق الميزة التنافسية والنجاح في الأسواق الداخلية والخارجية حيث لا مكان فيه للضعفاء. إن الحقبة المقبلة تتميز بحرية انتقال السلع والخدمات والأفراد وبازدياد حدة المنافسة في الأسواق الداخلية والخارجية. وللنجاح في المنافسة لابد من توفير القوة البشرية ذات الكفاءة العالية، القادرة على التعامل مع التقنيات والمعلومات وتحقيق الميزة التنافسية للسلع والخدمات الوطنية. - إن نظام التعليم في أغلب الدول العربية يتألف من ثلاث مستويات هي: مرحلة التعليم الأساسي ( رياض أطفال ، ابتدائية ، إعدادية ) . مرحلة الثانوية ( ثانوي عام / ثانوي فني ) . مرحلة التعليم العالي . حيث يعتبر التعليم الفني أساس التنمية الشاملة لكونه ثروة وكنزا كامناً داخل المجتمع وطوق النجاة للقضاء على البطالة والفقر والتضخم وهم من أسوأ أمراض المجتمع . ومن هنا جاءت أهمية العناية بتنمية وتطوير الموارد البشرية والاهتمام بالتنمية البشرية باعتبارها من المقاييس الأساسية التي تقاس بها ثروة الأمم لأنها أحد المكونات الرأسمالية والأصول المؤثرة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتنمية المستدامة وذلك من عدة أبعاد منها: البعد الاقتصادي والاجتماعي والأمني والتعليمي.
  • العالم على أعتاب أزمة حادة ... مساكن لا تكفي ومداخيل الملايين لا تتحمل أسعار الإيجارات

    حتى قبل جائحة كورونا وتفشيها في مختلف بقاع الأرض، واجهت معظم - إن لم يكن جميع مجتمعات المعمورة - أزمة حادة في قطاع الإسكان ومدى قدرة المواطنين على تحمل تكاليف السكن أو شراء منزل. جاءت الجائحة وزاد الأمر سوءا، بعد أن تخلف ملايين الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم أو تراجعت مداخيلهم المالية عن دفع الإيجار أو الأقساط الشهرية للرهن العقاري، وتدخلت الحكومات إدراكا منها لخطورة الوضع، فحظرت الإخلاء نتيجة التخلف عن السداد، وقدمت بعضها ما عرف بمساعدات الإيجار الطارئة أو تأخير دفع أقساط الرهن العقاري لبعض الوقت. الآن وبعد أن بدأت الحياة تعود إلى سيرتها الأولى تدريجيا، يبدو العالم وكأنه على أعتاب أزمة مساكن حادة الطابع. فعالميا قفزت أسعار المساكن بأسرع وتيرة لها في أربعة عقود خلال الربع الأول من العام الجاري، وأدى النقص في المعروض والزيادة الراهنة في الطلب إلى إدراك عالمي بأن السوق العالمية ليس لديها منازل كافية. تلك الأزمة واحدة من الأزمات النادرة التي يطالب بها حتى عتاة الاقتصاديين الرافضين للتدخل الحكومي في الشأن الاقتصادي، يطالبون الحكومات بالتدخل، لأن السوق بشكلها الراهن لا تخدم بأي حال من الأحوال الأغلبية العظمى من الأشخاص الراغبين في شراء منزل، بحيث بات واضحا للجميع أن الأمر في حاجة ماسة إلى إصلاح هيكلي. ربما يكون جيل الألفية الخاسر الأكبر حتى الآن في معركة الحصول على مسكن، فقد تأثرت مدخرات هذا الجيل بالأزمة المالية التي ضربت الاقتصاد العالمي عام 2008، ثم وباء كورونا وتداعياته على الاقتصاد الدولي، ما ترك أبناء الألفية في وضع لا يحسدون عليه فيما يتعلق بالملكية العقارية، مقارنة بالأجيال السابقة على الأقل. ويتمثل الحل لدى البعض في إجابة بسيطة زيادة المعروض من المساكن. لكن هذا الحل ليس فقط شديد التعقيد عندما يأتي الأمر إلى التطبيق العملي والأخذ في الحسبان حجم الفجوة بين المعروض والمطلوب، بل إن بعضهم يتشكك في أن تلك الإجابة هي حل المشكلة، ملوحين بأن الحل يكمن في مكان وإجابة أخرى. البروفيسور ديكي كيرك أستاذ التخطيط العمراني في جامعة أكسفورد يرى أن زيادة المعروض من المنازل أمر ضروري لحل المشكلة، خاصة في الدول والمناطق التي ترتفع فيها تكاليف الإسكان بسرعة، لكنه يعتقد أن المشكلة تكمن أكثر في القدرة على تحمل تكاليف السكن. ويقول لـ، في عديد من الدول حتى التي تعاني مشكلة إسكان حادة، لا يوجد نقص في المساكن المؤجرة، لكن المشكلة تكمن في أن الملايين من الناس يفتقرون إلى الدخل اللازم لتحمل ما هو موجود في السوق، فمشكلة القدرة على تحمل تكاليف السكن لا تؤثر فقط في عدد قليل من المدن عالية التكاليف، إنما تنتشر في جميع أنحاء العالم، سواء المدن الأغلى التي لديها أدنى معدلات الإشغال مثل مدينة نيويورك على سبيل المثال أو الأسواق الأقل تكلفة مع معدلات الشواغر المرتفعة، مثل لاجوس في نيجيريا أو إسطنبول في تركيا أو حتى جاكرتا ونيودلهي. ويشير البروفيسور ديكي كيرك إلى أنه في عديد من الاقتصادات، خاصة الناشئة فإن أصغر الوحدات السكنية الأساسية في الأغلب ما تكون غير ميسورة التكلفة للأشخاص ذوي الدخل المنخفض جدا، مرجعا ذلك إلى أن تكلفة بناء وتشغيل المساكن تتجاوز ببساطة ما يمكن للمستأجرين ذوي الدخل المنخفض تحمله، حتى لو حدد أصحاب العقارات الإيجارات بالحد الأدنى المطلوب لتغطية التكاليف دون أن يسعوا لتحقيق ربح، فإن الحصول على وحدة سكنية سيظل أمرا غير ميسور بالنسبة للكثيرين من أبناء الألفية أو للأسر ذات الدخل المنخفض للغاية ما لم يتلقوا إعانات أو برامج حكومية تسمح لهم بالحصول أو امتلاك وحدة سكنية. وبالفعل فقد أشارت دراسة أمريكية حديثة إلى أنه في الولايات المتحدة فإن الدعم الحكومي هو الحل لتغطية الفرق بين ما يستطيع هؤلاء المستأجرون تحمله والتكلفة الفعلية للسكن، وأن ذلك سيكون الحل الوحيد المتاح لما يقرب من تسعة ملايين أسرة منخفضة الدخل للحصول على وحدة سكنية. تمتد أزمة الإسكان من الصين مرورا بأوروبا إلى الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية، فضلا عن إفريقيا والاقتصادات الناشئة، وفي كل مجتمع ستجد سلة مليئة بالحلول المتباينة، ابتداء من تحديد سوق الإيجارات إلى فرض ضرائب خاصة على الأملاك والعقارات، ودعوات لاستيلاء الدولة على الوحدات الخالية من السكان، أو تحويل المكاتب الشاغرة وما أكثرها في مرحلة ما بعد كورونا إلى وحدات سكنية، ومع هذا لا يوجد حتى الآن دليل على أن أيا من تلك الحلول سهلة المنال أو دائمة أو لديها القدرة الفعلية على حل المشكلة. في الصين على سبيل المثال بلغت تكلفة الشقة في مدينة شنجن التي تعد النظير الصيني لوادي السيليكون الأمريكي 44 مرة تقريبا ضعف متوسط الراتب، في كندا كانت أزمة الإسكان جزءا مهما من حملة رئيس الوزراء جاستن ترودو الذي تعهد بفرض حظر على المشترين الأجانب، وتعهد أيضا بحظر شراء المنازل لأغراض الاستثمار. وفي كوريا الجنوبية تعرض الحزب الحاكم للهزيمة في الانتخابات البلدية نتيجة ارتفاع متوسط سعر الشقة في سيئول بنحو 90 في المائة منذ عام 2017 حتى الآن، أما في نيوزيلندا التي تتصف بالخفة السكانية، فإن أسعار المساكن ارتفعت 22 في المائة، بينما في هونج كونج فحدث ولا حرج، حيث احتفظت المدينة وللعام الـ11 على التوالي بلقب المدينة التي تمتلك أقل سوق للإسكان بأسعار معقولة، حيث سعر المنزل 20 ضعف دخل الأسرة السنوي. على هذا المنوال ستجد الأوضاع في ألمانيا، إيطاليا، وجنوب إفريقيا وغيرها من الدول التي تزداد الأوضاع فيها سوءا وتعقيدا. الخبير العقاري إف. سي فلوريد يرى أن جزءا من أزمة الإسكان يرجع إلى أنماط التمويل الإسكاني وتحويله إلى أداة استثمارية ما تسبب في زيادة المعروض من الإسكان الفاخر ونقص الإسكان ميسور التكلفة. ويقول إنه في الدول الرأسمالية الغنية تم تمجيد امتلاك المنازل بحسبانه هدفا نهائيا لكل فرد، وقبل الوباء كان الافتقار إلى الإسكان المتوسط يمثل مشكلة رئيسة، فقد أسهم نمو الأبراج الفخمة في جميع أنحاء العالم، بهدف جذب المستثمرين الأجانب، إلى نقص المساكن لذوي الدخل المنخفض والمتوسط في المدن. تختلف المعمارية لورين سميث مع وجهة النظر تلك وترى أن الأزمة الإسكانية في أغلب المجتمعات لا يمكن أن تحل من خلال حشد الموارد المحلية فقط، حيث إن هناك دائما حاجة ماسة لجذب الاستثمارات الأجنبية سواء تعلق الأمر بما تقدمه تلك الاستثمارات من تقنية حديثة أو قدرات تنظيمية غير متاحة في الأسواق المحلية أو حتى رؤوس الأموال. وتؤكد ، أن المستثمر الأجنبي ليس مؤسسة خيرية أو اجتماعية إذ إنه يهدف إلى تحقيق الربح، ومن خلال استثماره في قطاع الإسكان في دولة ما وعبر تركيز استثماراته على الإسكان الفاخر فإنه يحرر الموارد المحلية لتتخصص في زيادة الوحدات السكنية للفئات الاجتماعية المتوسطة والدنيا، ومن ثم فإن الأزمة لا تتعلق بالمستثمر الأجنبي بقدر ارتباطها بطبيعة السياسات الحكومية التي تنظم قطاع الإسكان. وتضيف في الولايات المتحدة حيث ارتفعت أسعار المنازل بنحو 40 في المائة منذ عام 2000 حتى الآن، فإن الشخص الذي يعمل 40 ساعة أسبوعيا ويتقاضى الحد الأدنى من الأجور لا يمكنه تحمل تكلفة شقة بغرفتي نوم، هذا الوضع السيئ لا يعود إلى المستثمرين الأجانب، إنما إلى السياسات التي تحظر على الأحياء السكنية بناء مزيد من الوحدات السكانية الجديدة، والقواعد التي تحدد الحد الأدنى لمساحة البناء أو المتطلبات الخاصة بتضمين عدد معين من أماكن وقوف السيارات لكل مشروع يتم تطويره أو توسعته. من هذا المنطلق يطالب بعض الخبراء بضرورة طرح خطة عمل ذات طبيعة دولية لمعالجة المشكلة في مرحلة ما بعد الوباء، وذلك بوضع مشاريع الإسكان الجديدة في الحسبان عند بدء مشاريع بناء جديدة لا سيما في المدن، مع إيلاء مزيد من الاهتمام لرفاهية المواطنين بدلا من الرغبة في تحقيق أرباح ضخمة. ويرى المهندس جاك راسل أستاذ السياسات التنموية في جامعة لندن أن جزء من المشكلة يمكن حله من خلال الابتكارات العلمية الحديثة وجزء آخر سيتطلب جهود اقتصادية خاصة. ويقول، للتغلب على أزمة الإسكان على المستوى العالمي فإن التكنولوجيا لا بد أن تقوم بدور أكبر بكثير من دورها الراهن، فمن خلال إيجاد مواد بناء أرخص واستخدام أقل لمواد البناء مع الحفاظ على معايير السلامة الدولية تقل تكاليف الإنشاء، وبذلك نضمن أن قطاعا أوسع من المستهلكين سيتمتع بقدرة أكبر على الشراء، يترافق مع الجانب التكنولوجي ضرورة العمل على أكثر من محور بين القطاع الخاص والحكومات بحيث يتم التنسيق بين الجانبين لضمان تعظيم الفائدة من الموارد المالية المحدودة والمستخدمة في قطاع الإسكان. ويضيف العمل أيضا على إصلاح التباين الحالي بين أسعار المساكن والإيجار، والبحث عن حلول أخرى للسكن في المدن سواء عبر إعادة تخصيص العقارات الشاغرة، أو تحسين روابط النقل لزيادة مساحة الأرض حول المدن. باختصار لا يوجد حلول سحرية قادرة على حل أزمة الإسكان على المستوى العالمي في المدى القصير، لكن هناك بوتقة من الحلول المختلفة، على الأقل إن لم تفلح في وضع حد للأزمة فإنها يمكن أن تحول دون تفاقمها على المدى الطويل.
  • 5 أسباب تجعل (يلوا) مدينة مناسبة للعيش والاستقرار في تركيا.. تعرف عليها

    بقلم:إبراهيم هايل تربعت تركيا في الآونة الأخيرة على قائمة أفضل الوجهات السياحية والاستثمارية على مستوى القارة الأوروبية والعالم، حيث استقطبت السياح والمستثمرين من مختلف دول العالم وخاصة الدول العربية، وذلك من لما توفره من بيئة استثمارية خصبة ولما تحويه من وجهات سياحية وأماكن طبيعية مختلفة. وعند الحديث عنالإقامة والاستثمار في تركيا، فلا بد من اختيار الولاية الأفضل والأمثل، حيث تأتي في مقدمة الولايات التي تحقق تلك الشروط، ولاية يلوا، التي تقع شمال غربي تركيا. 5 أسباب تجعل من يلوا مكانا مناسبا للاستقرار: شهدت مدينة يلوا التركية تطورات هائلة في الفترة الأخيرة، ويرجع ذلك إلى أنها تتمتع بموارد ومناظر طبيعية خلابة، فضلا عن موقع متوسط بين الولايات الرئيسية الكبرى التركية، إضافة إلى اعتدال المناخ وتوفر الخدمات، وفيما يلي أبرز 5 أسباب للاستقرار في الولاية: 1-الموقع الجغرافي تتوسط مدينة يلوا ثلاث مدن كبرى في تركيا، هي إسطنبول، بورصا، وإزميت، حيث يمكّن موقعها المميز من الوصول إلى إسطنبول خلال ساعة واحدة تقريبا سواء عبر البر أو البحر، وكذلك الأمر بالنسبة إلى ولايات أنقرة وبورصا وإزميت،حيث تستغرق ساعات قليلة للوصول إليها، ما يجعلالاستقرار في يلوامريحا وبعيدا عن زحمة المدن الكبرى. 2-الطبيعة الخلّابة تقع يلوا في موقع متوسط بين مدينتي إسطنبول وبورصا، وتمتازبإطلالة سحرية رائعة على بحر مرمرة، وتحوي المدينة التي تعد من أجمل مدن تركيا السياحية على ينابيع مياه حارة وشلالات في منطقة تيرمال، التي يقصدها السياح العرب والأجانب من كل مكان، للاستجمام والعلاج في نفس الوقت، حيث تستقبل سنويا مئات آلاف السياح. ومن أبرز الأماكن السياحية الطبيعية في الولاية: المياه الكبريتية الشفائية، شلالات صودوشان، ساحل شنارجك، شلالات تشويقية، وبحيرة دبسز. 3- العقارات مما زاد في أهمية ولاية يلوا، إطلالتها الفريدة على بحر مرمرة، يضاف إلى ذلك وجود عدد من المنازل الفخمة (الفيلات) التي تتمركز على الشريط الساحلي للولاية. وتتباين أسعارالعقارات في يلواوفقا لقربها من بحر مرمرة أو قربها من المنتجعات السياحية والمتنزهات والغابات الخضراء، إذ تبدأ من 35 ألف دولار وتنتهي بما يقارب أكثر من 500 ألف دولار. وتعتبر منطقة شنارجك الواقعة في الولاية أحد أهم المصايف في تركيا ووجهة السياح في فصل الصيف، وتمتاز بطبيعتها الخلابة ومعالمها السياحية المميزة، الأمر الذي جعل منها مكانا مميزا لإقامةالمشاريع العقاريةبين أحضان الطبيعة الساحرة. 4- الخدمات تمتاز الولاية أيضا بالعديد منالخدمات والمرافق المتنوعة، فمن الناحية التعليميةيوجد فيها مدارس محلية وعربية وغربية، إضافة لوجود جامعة تعليمية تعتبر ثاني أكبر جامعة بعد جامعة مرمرة في المنطقة. كما أن يلوا مزودة بالمرافق الخدمية والصحية والعقاريةوالتي توفر لساكنيها وزوارها كل ما يحتاجون إليه من خدمات. 5- الصحة من أبرز ما يميز يلوا، هو كونها مركزاًللسياحة العلاجية، حيث إن مياهها المعدنية الكبريتية، والتي تعرف في تركيا بـİhlas Tatil Ky، هي أول ما يشد انتباه الزوار القادمين، ويجذبهم إليها للاستفشاء بمياهها من الأمراض الجلدية، وأمراض المفاصل، والعضلات، والقولون، وغيرها من الأمراض. كما وتضم يلوا مجموعة من المؤسسات، والمرافق الصحية الرائدة على صعيد القطاع الصحي في تركيا، مثل: مستشفى أتا كنت، والمستشفى الحكومي. وإضافة إلى كل تلك الميزات التي تتمتع بها الولاية، فإن الحكومة التركية أولتها اهتماما متزايدا على صعيد دعمالمشاريع العقاريةوالاقتصادية فيها، من أجل جذب المزيد من المستثمرين ورحال الأعمال للانطلاق في مشاريع استثمارية ضخمة فيها، بعد منحهم المزيد من التسهيلات من أجل ذلك.
  • نفي المهندس الهندي الذي طوّر أول سيارة طيران هجينة في آسيا الائتمان... لمجرد أنه مسلم

    اسمه محمد فرقان شعيب ... ابتكر أول سيارة طيران هجينة في آسيا. لكن الإعلام الهندي تجاهله لأنه مسلم. قامت شركة Vinata Aeromobility ، وهي شركة ناشئة ، بتصميم أول سيارة طيران هجينة في آسيا. لم يكن الرجل الذي يقف وراء هذا الابتكار سوى محمد فرقان شعيب ، رئيس قسم التكنولوجيا في الشركة. أصبحت الهند مجنونة بعد الابتكار وأشاد وزير الطيران المدني بالاتحاد جيوتيراديتيا سينديا بالشركة. ظهر الابتكار بشكل بارز في الصحف ، لكن اسم المبتكر كان مفقودًا. يمكن أن تصل سرعة السيارة الهجينة إلى 120 كيلومترًا في الساعة. من المقرر أن يتم عرض هذه السيارة في معرض Helitech Expo بلندن في الخامس من أكتوبر. يمكن استخدام هذه السيارة لخدمات الطوارئ والشحن. حظي موقع الويب الأمريكي Future Flight ، الذي يتميز بتكنولوجيا الطيران الناشئة ، بالثناء على فرقان. لكن في موطنه ، تم تجاهل محمد فرقان شعيب إلى حد كبير. تم تعيين محمد فرقان شعيب ، القادم من ولاية أوتار براديش ، كرئيس تنفيذي للتكنولوجيا في شركة فيناتا للطيران. قام Sudhir Choudhary من Zee News بمشاركة الأخبار مع شعار Make in India في 22 سبتمبر ، وذكر سيارة طائرة صنعت في الهند عشر مرات لكنه لم يذكر الفرقان مرة واحدة. هل تجاهل الإعلام الهندي الفرقان عمدًا أم أنه خطأ حقيقي؟ ناقشت زي نيوز وآج تاك وبارات تاك والعديد من القنوات الأخرى إطلاق السيارة لكنها لم تذكر محمد فرقان شعيب. وقال الموقع الأمريكي: رئيس قسم التكنولوجيا في الشركة هو مهندس الطيران محمد فرقان شعيب ، الذي لديه خبرة في تطوير الطائرات بدون طيار وهو أيضًا مشغل طائرات بدون طيار مؤهل. كما غرد فرقان شكره لوزير الاتحاد على تقديره لفكرته. شاركت شركة Vinata Aeromobility ، الشركة التي صنعت هذه السيارة الطائرة ، تقديم الفرقان على موقعها على الإنترنت. رئيس قسم التكنولوجيا في الشركة هو مخترع هندي ، ومهندس طيران ، وطيار معتمد للطائرات بدون طيار ، ولديه خبرة في تصميم الفضاء وهندسة الطائرات بدون طيار. لديه شغف بالطائرات المتقدمة والطائرات بدون طيار. وقالت الشركة إن لديه خبرة في البحث والتطوير للتكوينات المختلفة للطائرات بدون طيار والطائرات. استحوذت الشركة على الأضواء عندما عرضت النموذج الأولي لسيارتها الطائرة الهجينة على وزير الطيران المدني بالاتحاد جيوتيراديتيا سينديا. يسعدني أن أعرض النموذج المفاهيمي لأول سيارة طيران هجينة في آسيا قريبًا من قبل الفريق الشاب من Vinata Aeromobility. وبعد إطلاقها ، سيتم استخدام السيارات الطائرة لنقل الأشخاص والبضائع بالإضافة إلى تقديم خدمات الطوارئ الطبية. أطيب تمنياتي للفريق ، غردت سينديا. من هو محمد فرقان شعيب؟ وهو رئيس قسم التكنولوجيا في شركة Vinata Aeromobility. هو مخترع هندي ومهندس طيران بالإضافة إلى طيار معتمد (معتمد) بدون طيار. بصرف النظر عن هذا ، فهو خبير في تصميم الفضاء وهندسة الطائرات بدون طيار. لديه شغف بصناعة الطائرات المتطورة والطائرات بدون طيار. لديه أيضًا خبرة في البحث والتطوير للطائرات بدون طيار والطائرات. فرقان هو مهندس الطيران الوحيد المرتبط بالشركة.
  • دول يدخلها التركي بدون فيزا.. تعرف عليها وكيف تحصل على جواز السفر التركي

    بقلم: شام الحفار يحتل جواز السفر التركي المرتبة الـ31 للعام 2021 ضمن قائمة أقوى جوازات السفر عالميًا بحسب مؤشر تصنيف الجوازات حول العالم باسبورت إنديكس. يتحدد ترتيب جواز سفر تركيا بالنسبة إلى جوازات سفر دول العالم الأخرى عن طريق احتساب مجموع عدد الدول التي تسمح لحاملي جواز سفر تركيا بالدخول إليها بدون تأشيرة (أي الدول التي لا يحتاج مواطنو تركيا إلى تأشيرة للسفر إليها)، بالإضافة إلى الدول التي تسمح لحاملي جواز سفر تركيا بالدخول إما عن طريق الحصول على تأشيرة عند الوصول أو من خلال الحصول على تصريح سفر إلكتروني. يوجد حاليًا 77 وجهة سفر تتيح لحاملي جواز سفر تركيا السفر إليها بدون تأشيرة، و35 وجهة سفر تمنح مواطني تركيا تأشيرة عند الوصول، و3 وجهة سفر يمكن لمواطني تركيا السفر إليها من خلال الحصول على تصريح سفر إلكتروني. إجمالًا، يمكن لحاملي جواز سفر تركيا دخول ما مجموعه 111 وجهة سفر، إما بدون تأشيرة، أو من خلال تأشيرة عند الوصول، أو بترخيص سفر إلكتروني. وبذلك يتمتع حاملو جواز السفر التركي بإمكانية السفر بدون تأشيرة أو الحصول على تأشيرة عند الوصول إلى دول عديدة مثل البرازيل وقطر وألبانيا وكوريا الجنوبية، مما يتيح لحاملي هذا الجواز إمكانية السفر بشكل فوري إلى العديد من الدول حول العالم. ما هي الدول التي تسمح بدخول حامل جواز السفر التركي بدون فيزا؟ قطر، تونس، العراق، ليبيا، المغرب، سلطنة عُمان، فلسطين، الأردن، ألبانيا، أنتيغورا و بربودا، الأرجنتين، البهاما، بربدوس، بيلاروسيا، روسيا، بليز، بوليفيا، البوسنة والهرسك، بواتسونا، البرازيل، بروناي، تشيلي، كولومبيا، كوستاريكا، الدومينيك، اكوادور، السلفادور، فيجي، غامبيا، جورجيا، غواتيمالا، هايتي، هندوراس، هونغ كونغ، أندونيسيا، إيران، جاميكا، اليابان، كازاخستان، كوسوفو، قرقيزيا، ماكاو، ماكدونيا، ماليزيا، مورتيوس، ميكرونيزيا، مالدوفيا، الجبل الأسود، نيكاراغوا، بنما، براغواي، بيرو، الفلبين، سانت كيتس ونيفيس، سانت لويس، ساوتومي وبرينسبي، السنغال، صربيا، سنغافورة، جنوب افريقيا، كوريا الجنوبية، سانت فينست وغرينادا، سوازيلاند، ترينادا، أوكرانيا، أوراغوي، فانواتو، وفنزويلا. مزايا الجواز التركي ﻳﺘﻢ ﺗﺠﻬﻴﺰ ﺟﻮاز اﻟﺴﻔﺮ واﻟﺠﻨﺴﻴﺔوﺗﺴﻠﻴﻤﻬﺎ ﻓﻲ ﻓﺘﺮة ﻗﺼﻴﺮة ﻧﺴﺒﻴﺎً ﺑﺤﺪود 30 ﻳﻮم. يمكن إستخراج جواز سفر طويل الأمد لا يحتاج لتجديد إلا مرة واحدة كل 10 سنوات. لا حاجة لفترة للحد الأدنى المطلوب للإقامة يحتوي على كامل الحقوق الطبية. ﺣﺻول اﻟﻣﺎلكين ﻋﻟﯽ الإستفادة ﻣن ﺑراﻣﺞ اﻟﺗﻘﺎﻋد ﮐﻣواطنين أتراك. يوفر التعليم المجاني وخطط الدفع للجامعة. يعطي حقوق التصويت لجميع أنواع الإنتخابات. كيف تحصل على جواز سفر تركي؟ هناك عدد من الطرق للحصول على جواز سفر تركي؛ ولكن الطريقة المعروفة في الوقت الحالي هي الحصول على الجنسية عن طريقشراء العقارات والصناديق الاستثمارية، إذ إنهوفقا للقانون الجديد في تركيا، من الممكن الحصول علىالجنسية التركية عن طريق شراء عقاراتبقيمة 250.000 دولار أمريكي. ويمكنك الإستثمار في أحد البنوك التركية بتأمين قدره 500.000 دولار أمريكي، وسيضمن أي منهما الحصول على جواز سفر تركي في غضون 60 يومًا يتم تسليمه لك مباشرة. لماذا جواز السفر التركي؟ الموقع الاستراتيجي لدولة تركيا:فهيتجمع بين قارتي آسيا وأوروبا، وتقع بجوار الكثير من الدول العربية مثل سوريا والعراق والدول الأوروبية مثل اليونان وبلغاريا، وهي قريبة كذلك من قارة إفريقيا ودول عربية مثل مصر وليبيا. تركيا دولة صناعية وإقتصادية مهمة:تركيا واحدة من أقوى 13 دولة إقتصادياً على مستوى العالم، وفي طريقها للتصدر بعد الخطة الشاملة التي أنتهجتها الدولة التركية والتي ستظهر آثارها عام 2023، ومنها مطار إسطنبول الجديد وقناة إسطنبول المائية الجديدة، ونفق أوراسيا، وخطوط المترو وشبكة الطرق والجسور الجديدة. تركيا دولة مناسبة للسكن والإستقرار العائلي:لن يقتصر حصولك علىالجنسية التركيةعلى مميزات الجواز التركي فقط، بل سيمنحك الحقوق الكاملة لأي مواطن تركي، حيث ستعيش في دولة حضارية متطورة تحترم القانون، ولا تفرق في التعامل بين الجنسيات الأخرى، وبيئة نظيفة مليئة بالمساحات الخضراء والحدائق المتاحة للجميع. خدمات مجانية للمواطنين الأتراك: عند حصولك على الجواز التركي والجنسية التركية، ستتمتع بحق العلاج الطبي المتطور في المستشفيات التركية الحكومية أو الخاصة على حسب رغبتك بأقل الأسعار، وستوفر لك ولعائلتك إمكانية التعلم في أي مدرسة تركية حكومية برسوم مجانية، وكذلك الإلتحاق بالجامعات الحكومية التركية برسوم دراسية مُخفضة وتسهيلات كبيرة في الدفع والمنح. العيش الآمن في تركيا:تنتشر في تركياالحدائق والملاعب والمتنزهاتوسواحل البحار مجانًا أمام الجميع ما عدا بعض الأماكن الخاصة، مما يسمح لك وللعائلة والأطفال بالحصول على الترفيه والتنزه، كما أنها دولة آمنة، يطبق فيها القانون على الكل، وتنتشر فيها دوريات البوليس بكل مكان لتضمن سلامة المواطنين وأمنهم. حياة إجتماعية متألفة: في تركيا يمكنك التمسك بتعاليم دينك الإسلامي إن كنت مسلماً بدون خوف، وتنتشر فيها المساجد والمراكز الدينية في الكثير من المناطق إن كنت ترغب في بيئة ملتزمة من أجل تربية الأطفال؛ وباستقرارك في تركيا لن تشعر أنك غريب عن وطنك، بسبب إنتشارالجاليات العربيةوتمركزها في أماكن كثيرة في تركيا، مثل الجالية العراقية في أنقرة، والجالية السورية في إسطنبول. إنخفاض تكاليف المعيشة في تركيا: تتميز تركيا بانخفاض تكاليف المعيشة بشكل عام مقارنة بباقي الدول المُتقدمة، وتنخفض فيها أسعار المواد الغذائية والملابس والإحتياجات المنزلية، لتلائم جميع المستويات.
  • الأحباش في الأردن.. تمدد واسع ومخاوف من نشر المذهب الشيعي والتحول لأداة إيرانية

    لا يزال الحديث عن جماعة الأحباش الدينية في الأردن وتمددها وصعودها يثير العديد من الأسئلة عن حقيقة ذلك بين الفينة والأخرى، فمن هي جماعة الأحباش، وما حقيقة نفوذهم في الأردن؟ وهل يكونون مدخلاً لنشر التشيع في الأردن كما يقول البعض؟ بداية، تعرف الجماعة نفسها على أنها وسطية، أشعرية المعتقد، صوفية الميول، لكنها وفي الدروس الخاصة التي تقدمها الجماعة لأعضائها تستحضر كثيراً من الخلافات السياسية بين الصحابة، مثل الخلاف بين الحسين بن علي ومعاوية، ما جعل بعضاً من أعضائها يرتابون من مثل هذا الخطاب واضطروا لمغادرة الجماعة. استطاعت الجماعة خلال الفترة الأخيرة جذب الفئة المتوسطة داخل المجتمع الأردني ودفعت لهم رواتب عالية في المؤسسات والجمعيات والمدارس التابعة للجماعة، والتي يأتي على رأسها جمعية الثقافة العربية الإسلامية المنتشرة في عمان وإربد والسلط ومدن أخرى وتصل لخمسة فروع، بالإضافة إلى ثلاث مدارس تحت مسمى مدارس الثقافة العربية الإسلامية. بحسب الصالونات والأروقة المغلقة، فإنّ الجماعة تنشر الفكر الشيعي بطريقة ناعمة في الأردن، يخشى مراقبون من أن تكون البوابة التي يمكن لإيران الدخول منها لنشر التشيع السياسي. بداية الجماعة.. من الحبشة إلى لبنان ازداد نشاط الأحباش مع بداية عقد التسعينات، وانتقلت نقلة نوعية عام (1995م) مع تأسيس جمعية الثقافة العربية الإسلامية، حيث بدأ عدد أتباعهم يزداد (يقدّر الآن بالمئات)، وشهدت الساحة الإسلامية صراعًا بينهم وبين السلفية، إلا أنّ الأخيرة ابتعدت عن ساحة الجدال والصراع مع الجماعة بسبب ضغط الأجهزة الرسمية وحمايتها للأحباش، وشعور السلفيين بالخطر مع بقـاء عدد من الدعاة والعلماء السلفيين يكتب عنهم ويحذّر منهم. أصل جماعة الأحباش كان منشؤها من لبنان والتي أسسها عبد الله الهرري المعروف بالحبشي اليهودي الأصل.. وادَّعى الإسلام.. لينشر موبقاته...بعد أن قدم إلى لبنان من إثيوبيا، وبدأ دعوته عام 1969، والجماعة تنسب نفسها إلى الصوفية الرفاعية. ويعود تاريخ الجماعة في الأردن وبدايات انتشارها وتمددها بحسب ما يكشف عنه الباحث والمؤرخ في الحركات الإسلامية الشيخ عوني جدوع العبيدي، في منطقة بيادر وادي السير بالعاصمة الأردنية عمان وتحديداً في عام 1983، حيث يكشف أنّ الجماعة لم تكن تعلن اتجاهاتها وميولها بشكل واضح في بداية الأمر، وكانت بداية معرفته بها عبر تجمع كان ينظمه مجموعة من الشباب اللبنانيين يدعون أنّهم دعاة ومشايخ يقومون بتجميع النساء والفتيات في مكان خاص بمنطقة بيادر وادي السير وتمّ إرسالهم من قبل جمعية المشاريع الخيرية التابعة للأحباش في لبنان، وكانت تلك المجموعة تقوم بإلقاء الأناشيد الدينية وبعدها يتم إلقاء الخطب والدروس التي تعجّ بالآراء الشرعية الشاذة وفيها نزعة من التكفير تفاجأت بطبيعة الطرح التي كانوا يطرحه الأحباش في مجالسهم وتجمعاتهم. و تسرّبوانتشار الأحباش في الأردن، بحسب مسؤول بارز في وزارة الأوقاف، أنّ الجماعة وصلت ذروة انتشارها في عام 2008 بعد أن كان الكثير من أعضائها يأتون من لبنان ويعلنون استعدادهم لتوفير حالة النقص في الأئمة والخطباء التي تعاني منها مساجد الأردن. كيف وصلت الأردن وتمددت هناك؟ عن الجماعة وسرّ تمدّدها في الأردن، يتحدث مسؤول بارز في وزارة الأوقاف، مؤكداً أنّ الجماعة وصلت ذروة انتشارها في عام 2008 بعد أن كان الكثير من أعضائها يأتون من لبنان ويعلنون استعدادهم لتوفير حالة النقص في الأئمة والخطباء التي تعاني منها مساجد الأردن، في ظل أنّ وزارة الأوقاف الأردنية غير قادرة على تعيين مزيد من الأئمة والخطباء الرسميين، رغم أنّها تعاني من نقص ملحوظ في الأئمة والوعاظ والقائمين على خدمتها، بسبب محدودية موازنة الوزارة... ومن هنا استطاع العديد من رواد جماعة الأحباش، بحسب المصدر المسؤول في وزارة الأوقاف، التسرّب والنفاذ إلى المساجد في الأردن وسط حالة النقص، والعمل متطوعين بدون رواتب، وذلك لأنّ هؤلاء في الأساس يتقاضون رواتب من جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية التابعة للأحباش بلبنان. البداية كانت في منطقة بيادر وادي السير بالعاصمة الأردنية عمان، وتحديداً في عام 1983، حيث يكشف المصدر ذاته أنّ الجماعة لم تكن تعلن اتجاهاتها وميولها بشكل واضح، إذ كان هناك تجمع من شباب في لبنان يدَّعون أنّهم دعاة ومشايخ يقومون بتجميع النساء والفتيات في مكان خاص، ويقومون بإلقاء الأناشيد الدينية، وبعدها يتم إلقاء الخطب والدروس التي تعجّ بالآراء الشرعية الشاذة، وفيها نزعة من التكفير. تجربة سابقة مع الجماعة شخصية بارزة ممن كان لهم ارتباط مباشر بالجماعة من الداخل، قبل أن تعلن السيدة انسحابها وعدم رغبتها في الاستمرار في العمل معها، بعد أن وصلت إلى منصب مهم ممثلاً في تسلمها لمنصب العلاقات العامة في أحد فروع جمعية الثقافة العربية والإسلامية التابعة للأحباش في الأردن. وتشير إلى أنّ جماعة الأحباش تقدم رواتب عالية للعاملين معها في جمعياتها ومدارسها، مضيفة أنّه بعد حصولها على وظيفة إدارية في مدارس الثقافة العربية الإسلامية، حصلت على راتب قدره 600 دينار في البداية، وهذا راتب عال مقارنة مع المدارس الخاصة في الأردن، حيث تتراوح الرواتب في المدارس الخاصة بالأردن بين 350-450 ديناراً، إلا أنّ الأحباش في الأردن يدفعون رواتب أعلى لاستقطاب واستمالة العاملين معهم. كانت السيدة تبحث عن عمل يناسب مؤهلاتها، فأشارت عليها صديقتها بوجود شواغر في مدارس الثقافة العربية الإسلامية التي تتبع الجماعة، وبالفعل تقدمت بطلب عمل إلى تلك المدارس التي عمدت إلى قبولها فوراً، وهنا بدأت رحلتها مع أحباش الأردن، حيث باتت تستمع إلى الدروس والخطب العامة التي تنظمها الجماعة عبر جمعية الثقافة العربية الإسلامية بمدينة إربد شمال الأردن. وتتحدث عن تجربتها بالقول: اللافت بالأمر أنّ الأحباش يركزون في خطابهم العام على النساء في القرى والمناطق الريفية من مدينة إربد والرمثا، حيث تعقد الجلسات والدروس في المساجد وبالمناسبات العامة كمجالس العزاء، مشيرة إلى أنّه اتضح لها من خلال الدروس التي يقدمها الأحباش عبر دعاتها أنّها تقدّم آراء شرعية غريبة، مقاربة إلى حد كبير من آراء الشيعة. يرى الكثير من الشرعيين والباحثين في شؤون الجماعات والمذاهب الإسلامية أنّ جماعة الأحباشليست لديها علوم شرعية حقيقية، فهي أبعد الناس عن المبدأ الشرعي، وأقطابها ورموزها يتصيدون الأحكام الشرعية الشاذة ويحاولون الزجّ بها على أنّها أحكام شرعية. ومؤلفات وكتب الأحباش لا تدلّ على أنّ لديهم علوماً شرعية، فهم بعيدون عن العلم الشرعي وأحكامهم شاذة، وكثير من الآراء التي يذكرونها في كتبهم ومجالسهم هي كذب وتلفيق حتى على العلماء المغمورين في المذاهب. وللأسف هناكأيدٍ خفية تمنع أي باحث من البحث في هذه الجماعة، فحتى هذه اللحظة لم يقم أحد من طلاب كليات الشريعة والدراسات الإسلامية في الجامعات الأردنية بأي دراسة عن الأحباش، على الرغم من بحثهم في الجماعات والمذاهب الإسلامية الأخرى، مشدداً على أنّ هناك رجالاً نافذين للجماعة في الدولة، وعلى رأسهم وزير أوقاف سابق، وهو الذي مكّن لهذه الجماعة في المساجد.
  • وفاة عبد القدير خان مهندس البرنامج النووي الباكستاني

    توفي عبد القدير خان مهندس البرنامج النووي الباكستاني عن 85 عاما، بعد نقله إلى المستشفى بسبب مشكلات في الرئة، بحسب محطة بي تي في التلفزيونية الحكومية الأحد 10 / 10 / 2021. ويعتبر عالم الذرة الباكستاني بطلاً اسلاميّاً قومياً لأنه جعل بلاده أوّل قوة نووية إسلامية في العالم، فيما يعتبره الغرب مسؤولا عن تهريب تكنولوجيا إلى بلدان أخرى. ولد عبد القدير خان في بوبال في الهند عام 1936 أثناء فترة الاحتلال البريطاني، أي قبل انفصال باكستان عن الهند، وكان والده عبد الغفور خان مدرسًا تقاعد عام 1935، لذا فقد نشأ الابن عبد القدير تحت جناح أبيه المتفرغ لتربيته ورعايته. نشأ الدكتور عبد القدير خان متدينًا ملتزمًا بصلواته، متأثرا بأمه زليخة بيجوم خان، التي كانت سيدة ملتزمة بالصلوات الخمس. أين درس خان؟ تخرج من مدرسة الحامدية الثانوية ببوبال ثم هاجر إلى باكستان في عام 1952 بحثا عن حياة أفضل. توفي والده في بوبال عام 1957، حيث إنه لم يهاجر مع أبنائه إلى باكستان. تخرج عبد القدير من كلية دیارام جيته للعلوم بجامعة كراتشي عام 1960، وعمل في وظيفة مفتش للأوزان والقياسات، وهي وظيفة حكومية من الدرجة الثانية، إلا أنه استقال منها بعد ذلك. سافر عبد القدير خان من جديد لاستكمال دراسته فالتحق بجامعة برلين التقنية، حيث أتم دورة تدريبية لمدة عامين في علوم المعادن. كما أنه نال الماجستير عام 1967 من جامعة دلفت التكنولوجية بهولندا ودرجة الدكتوراه عام 1972 من جامعة لوفين البلجيكية. حاول الدكتور عبد القدير مرارًا الرجوع إلى باكستان ولكن دون جدوى. وتقدم لوظيفة في مصانع الحديد بكراتشي بعد نيله درجة الماجستير، ولكن رفض طلبه بسبب قلة خبرته العملية، وبسبب ذلك الرفض أكمل دراسة الدكتوراه في بلجيكا؛ ليتقدم مرة أخرى لعدة وظائف بباكستان، ولكن دون تسلم أية ردود لطلباته. في حين تقدمت إليه شركة FDO الهندسية الهولندية ليشغل لديهم وظيفة كبير خبراء المعادن فوافق على عرضهم. في ذلك الحين كانت شركة FDO الهندسية على صلة وثيقة بمنظمة اليورنكو- أكبر منظمة بحثية أوروبية والمدعومة من أمريكا وألمانيا وهولندا. كانت المنظمة متهمة أيامها بتخصيب اليورانيوم من خلال نظام آلات النابذة Centrifuge system. والتفاصيل التقنية المستخدمة لنظام الآلات النابذة تعتبر سرية لأنها قد تستخدم في تطوير القنبلة النووية. تعرض برنامج المنظمة لعدة مشاكل تتصل بسلوك المعدن، واستطاع الدكتور عبد القدير خان بجهده وعلمه التغلب عليها. ومنحته هذه التجربة مع نظام الآلات النابذة خبرة قيمة كانت هي الأساس الذي بنى عليه برنامج باكستان النووي فيما بعد. في عام 1974 فجّرت الهند قنبلتها النووية الأولى، في حينها كان الدكتور عبد القدير خان قد وصل إلى مستقبل مهني ممتاز بكونه واحدا من أكبر العلماء الذين عملوا في هذا المجال، وأيضا كان له حق الامتياز في الدخول إلى أكثر المنشآت سرية في منظمة اليورنكو وكذلك إلى الوثائق الخاصة بتكنولوجيا الآلات النابذة. وعلى إثر تجارب الهند النووية، أرسل الدكتور خان رسالة إلى رئيس وزراء باكستان ذو الفقار علي بوتو قائلا فيها إنه حتى يتسنى لباكستان البقاء كدولة مستقلة فإن عليها إنشاء برنامج نوويّ. دعاه الرئيس لزيارة باكستان بعد تلك الرسالة بعشرة أيام ثم دعاه مرة أخرى في عام 1975 وطلب منه عدم الرجوع لهولندا ليرأس برنامج باكستان النووي. في عام 1975 ترك الدكتور خان هولندا بشكل مفاجئ وفي عام 1976 عاد إلى باكستان ومنذ ذلك الحين استقرت عائلة خان في باكستان. في عام 1974 أطلقت مفوضية الطاقة الذرية الباكستانية (PAEC) برنامج تخصيب اليورانيوم. وفي عام 1976 انضم خان إلى المفوضية إلا أنه لم يستطع إنجاز شيء من خلالها. لذا فإنه في شهر تموز/ يوليو من نفس العام أسّس معامل هندسية للبحوث في مدينة كاهوتا القريبة من مدينة روالبندي بعدما أخذ الموافقة من رئيس الوزراء ذو الفقار علي بوتو بأن تكون له حرية التصرف من خلال هيئة مستقلة خاصة ببرنامجه النووي. وفي عام 1981 وتقديرًا لجهوده في مجال الأمن القومي الباكستاني غيّر الرئيس الأسبق ضياء الحق اسم المعامل إلى معامل الدكتور عبد القدير خان للبحوث. وأصبحت المعامل بؤرة لتطوير تخصيب اليورانيوم حيث عمل خان على العديد من المشاريع لتطوير الأسلحة الباكستانية النووية. يتلخص إنجاز الدكتور عبد القدير خان العظيم في تمكنه من إنشاء مفاعل كاهوتا النووي في ستة أعوام، والذي يستغرق عادة عقدين من الزمان في أكثر دول العالم تقدما، وكان ذلك بعمل ثورة إدارية على الأسلوب المتبع عادة، من فكرة ثم قرار ثم دراسة جدوى ثم بحوث أساسية ثم بحوث تطبيقية ثم عمل نموذج مصغر ثم إنشاء المفاعل الأولي، والذي يليه هندسة المفاعل الحقيقي، وبناؤه وافتتاحه. ويقول الدكتور عبد القدير خان في أحد مقالاته: أحد أهم عوامل نجاح البرنامج في زمن قياسي كان درجة السرية العالية التي تم الحفاظ عليها، وكان لاختيار موقع المشروع في مكان ناءٍ كمدينة كاهوتا أثر بالغ في ذلك. كان الحفاظ على أمن الموقع سهلا بسبب انعدام جاذبية المكان للزوار من العالم الخارجي، كما أن موقعه القريب نسبيًا من العاصمة يسر لنا اتخاذ القرارات السريعة، وتنفيذها دون عطلة. وأضاف خان: ما كان المشروع ليختفي عن عيون العالم الغربي لولا عناية الله، ثم إصرار الدولة كلها على إتقان هذه التقنية المتقدمة التي لا يتقنها سوى أربع أو خمس دول في العالم. ما كان لأحد أن يصدق أن دولة غير قادرة على صناعة إبر الخياطة ستتقن هذه التقنية المتقدمة. وقد قالت رئيسة الوزراء السابقة بناظير بوتو إنها هي أيضا لم يكن يسمح لها بزيارة معامل خان للبحوث. وقام الفريق الباكستاني لمعامل الدكتور عبد القدير خان للبحوث بتصميم النابذات وتنظيم خطوط الأنابيب الرئيسية وحساب الضغوط وتصميم البرامج والأجهزة اللازمة للتشغيل. واستغرق العمل على مشروع بناء الآلات النابذة ثلاث سنوات فقط. امتدت أنشطة معامل خان البحثية لتشمل بعد ذلك برامج دفاعية مختلفة؛ حيث تصنع صواريخ وأجهزة عسكرية أخرى كثيرة وأنشطة صناعية وبرامج وبحوث تنمية، وأنشأت معهدا للعلوم الهندسية والتكنولوجية ومصنعًا للحديد والصلب، كما أنها تدعم المؤسسات العلمية والتعليمية. في البداية كان يقوم الدكتور عبد القدير خان بشراء كل ما يستطيع من إمكانات من الأسواق العالمية بفضل صِلاته بشركات الإنتاج الغربية المختلفة، لكن حين علم العالم بتمكن باكستان من صناعة القنبلة النووية ثار على الحكومة الباكستانية وبدأت الضغوط تمارس على الحكومة من جميع الجهات ما بين عقوبات اقتصادية وحظر على التعامل التجاري وهجوم شرس من وسائل الإعلام على الشخصيات الباكستانية. كما أنه تم رفع قضية على الدكتور عبد القدير خان في هولندا بتهمة سرقة وثائق نووية سرية وحكم عليه غيابيا بأربع سنوات، لكن في الاستئناف تم تقديم وثائق من قبل ستة أساتذة عالميين أثبتوا فيها أن المعلومات التي كانت مع الدكتور عبد القدير خان من النوع العادي، وأنها منشورة في المجلات العلمية منذ سنين. تمّ بعدها إسقاط التهمة من قبل محكمة أمستردام العليا. ويقول الدكتور عبد القدير خان، إنه حصل على تلك المعلومات بشكل عادي من أحد أصدقائه؛ إذ لم يكن لديهم بعد مكتبة علمية مناسبة أو المادة العلمية المطلوبة. بعد هذا الهجوم بدأ المشروع في إنتاج جميع حاجياته بحيث أصبح مستقلا تماما عن العالم الخارجي في صناعة جميع ما يلزم المفاعل النووي. وتحدث الدكتور خان عن هذه الفترة قائلا: في حين كان العالم المتقدم يهاجم برنامج باكستان النووي بشراسة كان أيضًا يغض الطرف عن محاولات شركاته المستميتة لبيع الأجهزة المختلفة لنا! بل كانت هذه الشركات تترجّانا لشراء أجهزتها. كان لديهم الاستعداد لعمل أي شيء من أجل المال ما دام المال وفيرًا. وتعدّ التجارب النووية الست التي قامت بها باكستان في مايو 1998 بمثابة تأشيرة دخول باكستان إلى النادي النووي، وأصبح عبد القدير خان بسببها بطل باكستان الثاني بعد محمد علي جناح -أول رئيس لباكستان- وأطلقت عليه الصحافة لقب أبي القنبلة الذرية الإسلامية، وامتلأت شوارع المدن الباكستانية بصوره، خاصة مع المجهودات الخيرية التي كان يقوم بها مثل إنشاء العديد من المدارس، وحملته لمكافحة الأميّة. وفي تلك الفترة، نال خان 13 ميدالية ذهبية من معاهد ومؤسسات قومية مختلفة، ونشر حوالي 150 بحثًا علميًا في مجلات علمية عالمية، كما أنه مُنح عام 1989 وسام هلال الامتياز. وفي العام 1996 نال نيشان الامتياز ـ وهو أعلى وسام مدني تمنحه دولة باكستان ـ تقديرًا لإسهاماته المهمّة في العلوم والهندسة.
  • مع توالي أسوأ الكوارث الصناعية في العالم.. الصين تتعهد بوضع قواعد أكثر صرامة

    سوف تعزز الصين السيطرة على المواد الكيماوية الخطيرة جداً وإدارتها، وستجري تقييما للمخاطر التي لا حصر لها في جميع المناطق الصناعية الكيماوية بأنحاء الصين، بهدف القضاء على مخاطر السلامة، وفقا لبيان نشرته لجنة سلامة العمل التابعة لمجلس الدولة الصيني. ويتعين على السلطات بجميع مستوياتها فحص الشركات التي تقوم بتصنيع النترات وتخزينها من أجل ضمان التزامهم بالقواعد المتعلقة بالمواد الكيماوية الخطيرة، وفقا لبيان نشر على الموقع الإلكتروني لوزارة إدارة الطوارئ الصينية. كما يتعين على السلطات مواصلة إنفاذ القانون بصرامة وتعزيز فحوص السلامة في صناعات التعدين والنقل والبناء، من أجل منع الحوادث التي لا تتوقّف والتي تتكرر باستمرار في كلّ أنحاء الصين. ونشر هذا البيان بعد وقوع انفجار مميت في مصنع للمواد الكيماوية في مقاطعة جيانغسو شرقي الصين. وقع الانفجاربعد حريق اندلع في مصنع تابع لشركة جيانغسو تيانجيايي المحدودة للكيماويات في منطقة صناعية للكيماويات في محافظة شيانغشوي في يانتشنغ. والجدير بالذكر أنه هناك ارتفاع مخيف لمعدلات الحوادث الصناعية في الصين نتيجة ضعف إجراءات الأمان وهشاشة البنية التحتية.. ومن هذه الحوادث: 1- حريق مصنع الدواجن: لقى نحو 119 شخصاً مصرعهم وأصيب 54 آخرون عندما اندلع حريق هائل في مصنع للدواجن في مدينة Dehui شمال شرق الصين نتيجة تسرب غاز الأمونيا. وجاءت الوفيات نتيجة قيام المشرفين بغلق أبواب المصنع من الخارج لمنع العاملين من التجول خارجا، لذلك لم يتمكن العاملون من الهروب من الحريق. 2- انهيار منجم Shanxi : أدى انهيار أحد مناجم الفحم في مدينة Shanxi إلى مقتل 281 شخصاً، بعد أن أدى انزلاق في التربة إلى انهيار المنجم. وحاولت السلطات الصينية في البداية الإلقاء باللوم على غزارة الأمطار في التسبب في الواقعة، لكن التحقيقات أثبتت بعد ذلك أن السبب الرئيسي في ارتفاع أعداد القتلى يعود إلى ضعف تطبيق معايير الأمان المتعلقة بالعمل في المناجم. 3- انفجارات Laobaidong: وقعت العديد من الكوارث الخطيرة في الصين في مناجمها غير الآمنة، ويعد انفجار منجم الفحم Laobaido ثاني أسوأ هذه الكوارث على الإطلاق في تاريخ الدولة، حيث تسبب في مصرع 684 شخصا بعد انفجار غاز الميثان. وتعد الواقعة أسوأ الحوادث التي شهدتها الصين منذ تأسيس حزب الشعب الجمهوري، وقامت السلطات الصينية بمنع النشر الصحفي حول الحادث. 4- انفجار منجم Honkeiko : نتج خليط من الغاز وتراب الفحم عن انفجار هائل في منجم Honkeiko قرب مدينة Benxi مما أدى لمقتل 1549 شخصا، وهو ما يجعل الواقعة أسوأ الكوارث المتعلقة بمناجم الفحم في تاريخ العالم.
  • المسلمون في «آسام» الهندية.. نصف قرن من القتل والتهجير

    نشرت وكالات الأنباء العالمية صورة لصحفي هندوسي يقفز على جثة مسلم، قتلته القوات الهندية الهندوسية في ولاية آسام، لم تكن هذه الصورة لحادثة عابرة، بل خلفها قصة معاناة طويلة من العنف والاضطهاد العنصري، ومحاولة إلغاء الهوية الإسلامية في هذه الولاية الهندية. ابتدأت معاناة المسلمين في الهند، وخاصة آسام، من عام 1974م، وهو العام الذي انفصلت فيه بنغلاديش عن باكستان، وأصبحت ولاية آسام منطقة حدودية للجمهورية البنغالية، وقد انعكس كون جمهورية بنغلاديش إسلامية على طابع ولاية آسام، خاصة أنه بسبب القرب والجغرافيا والعرق عزز دور الإسلام ليصبح ثاني ديانة في الولاية الهندية، كما أنه الدين الأول انتشاراً بها. ولم يرُق هذا الأمر للحكومات الهندية الهندوسية المتعاقبة؛ فبدأت بإجراءات لمسح الهوية الإسلامية، ولعل الأحداث الإرهابية التي وقعت في عام 1983م هي الأشد عنفاً؛ حيث وقع العديد من المذابح ضد المسلمين، كان أقساها مذبحة قرية نيلي التي راح ضحيتها 3 آلاف شخص، وفي الفترة نفسها قامت مذابح أخرى في قرى مجاورة، وفي عام 1985م استُخدم أسلوب جديد في تهجير المسلمين من أراضيهم، تمثل في اتفاق سمي اتفاق آسام، وهو اتفاق أبرمه رئيس الوزراء في ذلك الوقت راجيف غاندي، ويقضي بتهجير وترحيل المسلمين القادمين من بنغلاديش من عام 1971م إلى تاريخه، ولكن بسبب الخلاف السياسي ووجود معارضة سياسية تَعرقل هذا الاتفاق. وبعدها توترت الأوضاع في ولاية آسام؛ حيث لا يمر عام إلا وحدثت توترات ومظاهرات بسبب القمع ورفض المسلمين ومقاومة طمس هويتهم؛ ففي عام 2002م استخدمت القوات الهندية الأسلوب العسكري في قمع المسلمين المطالبين بحقوقهم، وخلال هذه الفترة قُتل نحو ألف مسلم في آسام بسبب القمع، وفي عام 2012م تجددت أعمال العنف ضد المسلمين، قام بها هندوس متطرفون، استخدمت فيها الأسلحة البيضاء والهجوم العشوائي على كل مسلم؛ سواء كان طفلاً أم امرأة أم شيخاً كبيراً، وتم حرق عشرات القرى، وتهجير أكثر من 10 آلاف شخص من بيوتهم. وفي مايو 2014م، تجددت أعمال العنف ضد المسلمين في آسام أيضاً؛ حيث هاجم المسلحون بيوت المسلمين، وكانوا يقتلون كل من يقابلهم؛ حيث يدخلون البيت ويقتلون من فيه ثم يحرقونه، واستمرت حوادث القتل والحرق أربعة أيام، نتج عنها قتل العشرات وهروب المئات من منازلهم. وفي العام نفسه (2014م)، تسلم السلطة في الهند حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي المتطرف، برئاسة رئيس الوزراء ناريندرا مودي، وكان من أول قراراته سحب الجنسية الهندية من أربعة ملايين مسلم في ولاية آسام؛ بدعوى أنهم مهاجرون غير شرعيين، أتوا من بنغلاديش، وفعّل العمل باتفاق آسام -الذي أقره راجيف غاندي- ولم يكتف بذلك، بل أمر بإغلاق 700 مدرسة إسلامية في الولاية؛ حيث قال وزير التعليم في حكومة حزب بهاراتيا بيسو سارما: إن هذه المدارس لا تخرج أطباء ولا مهندسين ولا دكاترة، ونحن لسنا في حاجة لمزيد من أئمة المساجد، ويجب أن يتغير التعليم في ولاية آسام ويصبح حكومياً. وفي الأيام الأخيرة، قامت القوات الهندية بطرد العديد من المسلمين من منازلهم بحجة أنها أقيمت على أراضي الدولة، وقامت باصطحاب إعلاميين لتوثيق عمليات طرد المسلمين، وكان منها الصورة التي رأيناها ورآها العالم كله لتثبت لنا مدى العنف والقهر الذي يراه المسلمون في ولاية آسام؛ حيث تم قتل صاحب البيت المسلم، وقام الصحفي بالقفز فوقه إظهاراً لمزيد من الحقد تجاه المسلمين. أدوار مفتقدة لقد ثارت ثائرة منظمات حقوق الإنسان والمنظمات الأممية ضد حكومة طالبان لتخوفها من اضطهاد المرأة الأفغانية، وقلقها من أن تحرمها من العمل أو الدراسة، لكنها عند دماء المسلمين واضطهادهم وقتلهم وتهجيرهم في آسام صمتت صمت القبور، واعتبرته شأناً داخلياً للدولة؛ حتى إنها لم تكلّف نفسها ولو ببيان شجب أو استنكار، وتبعتها الدول والمنظمات الإسلامية، وكأن الأمر أقل من المطلوب، وأغلب الدول حتى لم تستنكر الواقعة. وللتاريخ، فإن من شجب الحادثة، ودعا لوقفة احتجاجية ومقاطعة المنتجات الهندية هو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي صدر بيانه بمطالبته باحترام الأقليات الدينية وإعطائها حقوقها، وفق ما تكفله الاتفاقيات الدولية، كما دعا ناشطون ورموز إسلامية، على رأسهم الشيخ التويجري، المدير العام السابق لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، إلى مقاطعة المنتجات الهندية، ونشر الباركود الخاصة بها، كما أن التفاعل الشعبي والعاطفة الإسلامية تمثلت بالمشاركة بالمنصات الإلكترونية لتوصيل رسالة للعالم، بأن المسلمين وإن تقاعست دولهم وخذلتهم المنظمات الحقوقية الغربية، وتخلت عنهم الدول العظمى التي تعتبر نفسها شرطي العالم، فإن الخير في هذه الأمة وفي شعوبها لنصرة إخوانهم. تاريخ طويل من المعاناة وسط بيئة هندوسية تحاربك أيها المسلم- لدينك وعرقك، وترى أن دينك عدو لها وسط أمان من أي عقوبة دولية أو حتى اعتراض على أعمالها؛ فالضحية مسلم بالنهاية، وهذا أمر كاف لئلا تعاقب عليه. لكن نذكّر بقول الرسول، صلى الله عليه وسلم: مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى (أخرجه مسلم). ومن بدهيات القول التأكيد على أن هناك واجبات على كل مسلم تجاه إخوانه في آسام وفي جميع العالم؛ فأي مسلم يضطهد فقضيته قضيتك، وهمه همك، ونصرته واجبة على بقية المسلمين، سواء كانت بالقول أم المال أم الموقف السياسي أم الدعم المعنوي أم مطالبة الجهات الحقوقية بالتحرك. فالشعوب الإسلامية والحكومات وفق هذه المنظومة العالمية لها تأثير؛ فمقاطعة المنتجات التجارية والوقفات الاحتجاجية ونقض الاتفاقيات له تأثير في القرار السياسي لأي دولة. فيجب على المسلمين اليوم نصرة إخوانهم في آسام، وعدم التخلي عنهم ولو بالدعاء.
  • الاقتصاد في الإسلام يحقق السعادة والكفاية

    أ.د. زيد بن محمد الرماني العجب العجاب أن نرى في بلادنا الإسلامية كتابًا وأساتذة وفقهاء يختلفون في أصول الاقتصاد الإسلامي، فبعضهم يردها إلى أحد المذاهب المعاصرة؛ إذ يرى أنه اقتصاد زراعي إقطاعي، وبعضهم الآخر يرى أنه يعتمد في مبادئه وقواعده أصلاً كبيرًا إلا وهو الاقتصاد الفردي الحر، في حين أن طائفة ثالثة ترى أن الاقتصاد في الإسلام يرتكز على الملكية الاشتراكية الجماعية. إن هذا الاضطراب في التحليل الاقتصادي لا يزول إلا بالدراسة المعمقة لمقومات الاقتصاد الإسلامي وأُسسه الشرعية،ومن المقاصد الجليلة التي تتبين للمتعلم من دراسة الاقتصاد الإسلامي مقصد مهم يتمثل في مدى اتساع الفقه الإسلامي. إذ كثيرًا ما نسمع أن الفقه الإسلامي لا يتجاوز حدود الطهارة والصلاة، وسائر التعبُّدات، ومسائل الحيض والنفاس، أما الاقتصاد والاجتماع والتعليم والسياسة والإعلام، فهذه ميادين متروكة بداهة لعلوم العصر. يقول د. عبدالحميد بوزوينة، في كتابه الرائع ثقافة المسلم دراسة منهجية برامجية: إن هذا محض افتراء ولَّدته أسباب شتى أخطرها الجهل والتعصب، والحقد والدوائر الاستعمارية، ومراكز الغزو الفكري. الاقتصاد الإسلامي مهم جدًّا؛ لكونه يتصل بأحد الجوانب الحيوية للحياة الإنسانية،ولا عجب إذا رأينا العلماء والمفكرين شرقًا وغربًا يولُونه أهمية خاصة، دراسة وتحليلاً؛ فقد ربط المفكرون الاقتصاديون كثيرًا من المشكلات والظواهر التي تعرفها البشرية بدولاب الاقتصاد،وهذا يجعلنا نؤكد أن العلماء المسلمين مطالبون بتبصير أجيال الأمة الإسلامية بمعالم اقتصادنا الإسلامي. وإن عدم القيام بهذا الواجب ينتج عنه أسوأ العواقب وعلى رأسها التبعية الفكرية، والتقليد الأعمى لمذاهب الغرب، ولا شك أن دراسة الاقتصاد الإسلامي ينبغي أن تحقق أهدافًا ومقاصد نافعة. فمن خلال هذه الدراسة يتعرف المتعلم على شتى المذاهب الاقتصادية المعاصرة التي تسود عالمنا. كما تفيد دراسة الاقتصاد الإسلامي في عملية الرد العلمي الموضوعي على مزاعم الأعداء والمستشرقين والمشككين. إن المتعلم ليندهش من خلال التقدُّم في الدراسة والبحث والتحليل؛ حيث يكتشف أن للإسلام مذهبًا اقتصاديًّا ونظامًا فريدًا يمتاز بالعُمْق والاتساع والشمول. وهذا أمر طبعي؛ لأن مبادئ الاقتصاد الإسلامي ربَّانية المصدر، بينما منطلقات الاتجاهات الاقتصادية بشرية المصدر، محدودة الأهداف، نسبية النتائج،ثم إن النظام الاقتصادي الإسلامي يمتاز إلى جانب الاتساع والشمول والعمق بالمرونة، ذلك أن الأحكام الاجتهادية في المجال الاقتصادي تتبع أحوال العصر، وتنسجم مع ظروف البيئة، وإمكانيَّات البشر، وطاقات الأمم، وفِقه المستجدات والنوازل. علمًا بأن هذه الأحكام الفرعية المتجددة لا تخرج عن نطاق المبادئ العامة والأصول الكبرى للنظام الاقتصادي الإسلامي، ومن خلال دراسة الاقتصاد الإسلامي أكثر فأكثر يكتشف الدارس والباحث أن الإسلام قادر على حَلّ جميع المشكلات، واستئصال شتى الأزمات التي تنخر في مجتمعاتنا الإسلامية. إن دراسة الاقتصاد وَفْق المنظور الإسلامي تفيد أيَّما إفادة في فَهْمنا لكثير من القضايا التاريخية التي شوَّه معظمها أقطاب الفكر الغربي وسدنة المذاهب الوضعية، لمقاصد وغايات خبيثة،وإن كان بعض علماء الاقتصاد المعاصرين، ومنهم جاك أوستري اعترفوا أخيرًا بأن الاقتصاد الإسلامي هو النظام الذي يحقق للإنسان السعادة والكفاية. إن دراسة الاقتصاد الإسلامي تبيِّن بوضوح تام أن الإسلام وحدَه كفيل بإرساء دعائم العدالة الاجتماعية، بل إنه أكثر من ذلك يؤسس مجتمعًا متكافلاً يسعد فيه العاجز والضعيف، والأرملة والمسكين واليتيم،لقد أيقن الإنسان المعاصر بعد فشل النظم الاقتصادية المختلفة أن المخرج والمنقذ هو الاقتصاد الإسلامي. إن عبودية الإنسان المعاصر للمادة هزت كيانه وجوهره، وعكرت صفاء فطرته السليمة، فضلاً عن القيم الروحية والأخلاقية التي لا تستقيم الحياة إلا بها. والنظام الاقتصادي الإسلامي يتميز بأنه صالح وشامل للحياة والأحياء، وذلك لقيمه النبيلة وأخلاقه السامية ودقته، ومراعاته لأساليب الحياة والناس. ولا غرو؛ فإن الاقتصاد في الإسلام فرع أصيل من فروع الشريعة الإسلامية السمحة الشاملة لكل الجوانب المادية والروحية، منهجًا وأخلاقًا، فكل ما اشتملت عليه من عبادات ومعاملات وحدود وفضائل، إنما هو وسيلة لغاية كبرى، هي: توحيد الله - تعالى - ثم البناء الأخلاقي المتكامل للبشرية في منهج تشريعي ربَّاني، إن اقتصادنا الإسلامي اقتصاد فريدُ نوعه، عريق في تاريخه، أصيل في ذاته، مستقل في تعاليمه، نسيجُ وحده، اقتصاد يقوم على تشريع رباني، اقتصاد يقوم على قواعد أساسية، اقتصاد متفرد بخصائص ذاتية. وصدق الله عز وجل القائل:(وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) (الأنعام:153).
  • قبل إطلاق المشروع.. 10 أمور يجب التأكد منها

    بقلم:محمد علواني هناك الكثير من الواجبات التي عليك النهوض بها قبل إطلاق المشروع الخاص بك، فمن المسّلم به جزمًا أن الدخول إلى عالم ريادة الأعمال مغامرة كبيرة، واحتمالات الخسارة واردة، لكنها قد تكون حتمية إذا لم تعثر على طرف الخيط الصحيح الذي يمكنك أن تبدأ من خلاله أو تبدأ به. إذًا البداية الصحيحة هي أول خطوة على طريق النجاح، وإن زلت قدمك في هذه المرحلة فلن تقوم لمشروعك قائمة. لكن ونحن نتكلم عن واجبات ما قبل إطلاق المشروع أحرى بنا أن نشير إلى قضية جد جوهرية، وهي أن طرحنا الذي سنبسطه في السطور التالية لا يعني بأي وجه دفع رواد الأعمال إلى التسويف وتأخير إطلاق مشروعاتهم الخاصة. ولا نقصد أيضًا أن يكون رائد الأعمال متعجلًا، حتى وإن الشغف بداخله نارًا تلظى، يكفي فقط، وتلك واسطة بين طرفين، أن يضمن المرء إحاطته بالأمور الأساسية قبل إطلاق المشروع الخاص به، على أن تستمر رحلة التطوير والتعديل فيما بعد وعلى طول الطريق. واجبات ما قبل إطلاق المشروع وإذا كنا نشدد على أهمية البداية الصحيحة فسوف يرصد رواد الأعمال 10 أمور يجب التأكد منها وذلك على النحو التالي.. الرؤية لا مشروع بدون رؤية، وإلا كيف يمكنك أن تعمل؟ أو ما الهدف من العمل أصلًا؟ ورؤية الشركة/ المشروع من أهم ما يتوجب عليك النهوض به وإمعان النظر فيه؛ إذ من شأن الرؤية المحكمة أن تجيب عن أسئلة خمس: ماذا نفعل؟ ولماذا نفعله؟ ومتى نصل إلى مرادنا ونحقق أهدافنا؟ ومن يمكننا أن نستهدفه بمنتجاتنا؟ وأخيرًا: كيف نحقق تلك الأهداف المرجوة من المشروع؟ وعلى هدى ذلك يمكن القول إن الرؤية هي الوثيقة التي تحكم إيقاع المشروع وتحاكمه أيضًا، وثمة جدل كبير حول إمكانية تعديل الرؤية أو لا، وهي مسألة لا نريد أن نضرب فيها بسهم في هذا المقام، لكن المهم أن نتأكد من وجود رؤية واضحة قبل إطلاق المشروع وإلا سنخبط خبط عشواء. تحديد الهدف إن تمكنت من تحديد الرؤية قبل إطلاق المشروع فسوف يمسي سهلًا، بعد ذلك تحديد الأهداف التي أُطلق هذا المشروع من أجلها. وتحديد الأهداف لا يقل أهمية عن وضع الرؤية، وإن كانت الأهداف فرع عن الرؤية ذاتها، فبغير تحديد الهدف ستضل الطريق أو لن يكون هناك طريق أصلًا. ومن المهم عند تحديد الأهداف قبل إطلاق المشروع أن تكون ممكنة القياس ويمكن تحقيقها؛ إذ ليس صوابًا أن يحملك الطموح على جناحيه فتضع أهدافًا أكبر من إمكانات مؤسستك ككل، كن منطقيًا والتزم بما يمكنك إنجازه. معرفة المنافسين لن تعمل في السوق بمفردك، وإنما هناك منافسون ينازعونك في حصتك السوقية ويجتهدون في الاستحواذ على العملاء، ومن ثم لزامًا عليك أن تدرس هؤلاء المنافسين عن كثب. بيد أنه لا ينبغي أن يكون هذا هو تركيزك الوحيد؛ إذ ترتكب العديد من الشركات الجديدة خطأ عدم تعلم ما يكفي عن منافسيها أو الإفراط في الاهتمام بهم وبما يفعلون، دون الاهتمام باستراتيجياتهم هم أنفسهم. عليك إذًا أن تبحث عن نقاط الضعف لدى المنافسين وتعرف أن يتواجدون، وما هي استراتيجياتهم؛ كيما تستطيع في النهاية العثور على ثغرة تنفذ من خلالها إلى السوق. موضعة العلامة التجارية أو الميزة التنافسية/ القيمة المضافة مهما عرفت عن منافسيك قبل إطلاق المشروع فلن يكون ذلك وحده كافيًا لكي تستحوذ على العملاء وتجذبهم إليك، وإنما علي، بالتزامن مع ذلك أن تعمل على موضعة علامتك التجارية في السوق، وأن تحدد ما هي الميزة التنافسية التي تقدمها، وما هي القيمة المضافة التي يتوفر عليها منتجك ولا توجد في أي منتج آخر من المنتجات المنافسة له. والهدف هنا هو إنشاء صورة فريدة وقابلة للتحديد يربطها السوق المستهدف بشيء مرغوب فيه وذي قيمة. ولك أن تجيب أيضًا _قبل إطلاق المشروع_ عن سؤال: ما الذي يجعلك مختلفًا؟ كيما تتمكن من تحديد الخصائص الرئيسية لعلامتك التجارية الجديدة التي ترفعها وتجعلها تبرز عن المنافسة. صنع العلاقات والتشبيك قبل إطلاق المشروع بوقت طويل ينبغي عليك الاهتمام بتطوير العلاقات مع المتخصصين في وسائل الإعلام والمؤثرين المحليين أو الصناعيين، كما يجب أن تحدد الأشخاص الذين سيكون من المفيد التواصل معهم، وأن تكون لديك استراتيجية لإعلامهم بعلامتك التجارية الجديدة فور إطلاقها. من شأن هذه الطريقة _التي تنجزها قبل إطلاق المشروع_ أن تيسر عليك الإعلان عن المنتج/ المشروع ككل والترويج له؛ إذ باتت لديك لائحة لا بأس بها مكونة من الأشخاص المؤثرين والفاعلين في السوق الذين يمكنهم الحديث عن المنتج والترويج له. صنع الضجيج والاستفادة منه لا أحد يطلق منتجًا في السوق ثم ينتظر أن يأتيه العملاء زرافات ووحدانًا، هذا لن يحدث لأن هناك الكثير من المنتجات والمنافسين، وإنما عليك أن تصنع بعض الضجيج حتى قبل إطلاق المشروع. لا تسهب في الحديث عن المنتج في هذه المرحلة، عوضًا عن ذلك تحدث عن الكيفية التي يُغيّر بها هذا المنتج حياة الناس. من الجيد أن تتواصل مسبقًا مع المؤثرين والمدونين وما إلى ذلك، واعرض عليهم نظرة خاطفة على علامتك التجارية، اجعلهم يتحدثون عن إطلاق علامة تجارية رائدة عما قريب؛ كيما تجعل الناس ينتظرون المنتج متلهفين. العملاء المحتملون هذا أحد الأسئلة المحورية التي عليك أن توجهها إلى نفسك قبل إطلاق المشروع؛ فإن أفلحت في الإجابة عنه بشكل صحيح، بل إن تمكنت من استهداف الفئة/ الشريحة الصحيحة بالمنتج المناسب، فقد اجتزت شوطًا واسعًا على طريق النجاح حتى وإن كنت في مرحلة ما قبل إطلاق المشروع. استهداف الشريحة الصحيحة سيعينك على معرفة احتياجات أفرادها ورغباتهم، وبالتالي ستتمكن من تلبيتها على النحو الذي يريدونه. خطة العمل ليس منطقيًا أن تطلق مشروعًا بلا خطة عمل، ولا تظن أن الرؤية أو الأهداف يغنيانك عن وضع خطة عمل؛ فمن شأن هذه الأخيرة أنها أكثر تفصيلًا، كما أنها تتعامل مع أهداف على المستويين المتوسط والقريب، ومن المهم إمعان النظر فيها والتأكد من إنهائها قبل إطلاق المشروع. صحيح أن خطة العمل ستتغير على طول الطريق، لكن ذلك سيحدث بعد فترة من عمل المشروع، ثم يتم تطويرها وفقًا لوقائع معينة لم تكن موجودة قبل إطلاق المشروع، وإن انتفت دوافع تطويرها فلن يكون ذلك مطلوبًا من الأساس. التمويل تلك مسألة مهمة، ويجب البت فيها قبل إطلاق المشروع؛ فعلى رائد الأعمال أن يقرر هل سيطلق مشروعه اعتمادًا على أمواله الخاصة، أم هل سيلجأ إلى العائلة وبعض الأصدقاء من أجل الحصول على بعض الأموال اللازمة لإطلاق المشروع أو استمراره على الطريق الصحيح. وعليه كذلك أن يعرف: هل سيلجأ إلى الممولين _على اختلاف أنماطهم_ والجهات المانحة؟ لكن إن لجأ لتلك الأخيرة فله أن يعلم _وقبل إطلاق المشروع_ أن تلك مسألة تنطوي على الكثير من المتطلبات التي عليه الوفاء بها قبل أن يفكر في الحصول على التمويل. الإطلاق الأوليّ لا تفاجئ نفسك والسوق بإطلاق المنتج أو المشروع دفعة واحدة، وإنما عليك _وأنت ما زلت في مرحلة ما قبل إطلاق المشروع_ أن تطلق منتجًا كبالون اختبار؛ لكي تتمكن من التعرف على عملائك عن كثب، ومعرفة ما الذي يثير اهتمامهم؟ وما الذي ينفرهم؟ بهذه الطريقة ستُتاح لك الفرصة لتطوير المنتج وتعديله قبل إطلاقه في السوق نهائيًا.

Subscribe to AAT Newsletter for Free

Get Latest Business Opportunities...! Contact us for ALL you need...!

Subscribe